X

دولي

واشنطن تدعو رعاياها بمصر إلى تجنب مناطق التظاهرات والشرطة

الخميس 26 شتنبر 2019 - 23:50

دعت السفارة الأمريكية في القاهرة، الخميس 26 شتنبر 2019، رعاياها إلى "توخي الحذر، وتجنب مناطق التظاهرات وتجمعات الشرطة".

جاء ذلك وفق تنبيه السفارة لرعاياها، على موقعها الإلكتروني، في حين لم يتسنَ الحصول على تعليق فوري من السلطات المصرية بشأن ذلك التنبيه، الذي يتزامن مع ما أثير من دعوات مؤيدة ومعارضة للتظاهر الجمعة.

وقالت السفارة إنها تدعو مواطنيها ومقيميها بمصر إلى توخي الحذر وتجنب مناطق المظاهرات أو التجمعات أو الاحتجاجات الكبيرة، أو تمركزات الشرطة، دون تفاصيل أكثر.

وفي الجمعة والسبت الماضيين، بثت قنوات فضائية معارضة ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لاحتجاجات نادرة، قالوا إنها هتفت ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

بينما شككت وسائل إعلام محلية مؤيدة في تلك المقاطع وقالت إنها "مفبركة"، قبل أن يتراجع بعضها ويقر بوجود مظاهرات، لكن وصفوها بأنها محدودة.

وأثيرت دعوات إلى تنظيم فعاليات مؤيدة للنظام وأخرى معارضة، للتظاهر الجمعة.

ويقول معارضون بالخارج ومنظمة حقوقية دولية، إن لديهم مخاوف من تصاعد حدة التوقيفات العشوائية بالشوارع، للحد من الخروج في تظاهرات معارضة.

وكانت حملة توقيفات كبيرة شهدتها القاهرة الأربعاء، طالت 20 قياديا وكادرا من حزب الاستقلال المعارض بجانب الأكاديميين خالد داود، وحسن نافعة، وحازم حسني، بخلاف توقيفات السبت والأحد، التي قال حقوقيون إنها طالت أكثر من 300 محتج.

وغردت منظمة العفو الدولية، الخميس، معبرة عن مخاوفها، قائلة: "يجب على العالم ألا يقف مكتوف الأيدي في حين يدوس الرئيس السيسي على حقوق المصريين في الاحتجاج السلمي وحرية التعبير بمصر".

وأكدت المنظمة أنه "يجب على السلطات المصرية الإفراج فورا عن جميع المعتقلين السلميين، واحترام حرية التعبير والتجمع".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات المصرية بشأن تلك الاتهامات، غير أنها عادة تقول إنها تحترم القانون والدستور وحقوق الإنسان، وعادة ما تتهم "العفو الدولية" بترويج "أكاذيب" عن مصر.

وشنت أجهزة الأمن المصرية حملة أمنية في شوارع القاهرة وميادينها الرئيسية، وعدد من المحافظات المصرية، على السيارات الموجودة في الشوارع، بالتنبيه على أصحابها بعدم وقوفها في الشوارع الرئيسية والوجود بالجراجات والشوارع الخلفية، وذلك قبل ساعات من دعوات النزول إلى الشوارع والميادين غداً الجمعة؛ للمطالبة برحيل نظام عبد الفتاح السيسي.

وشددت إدارات المرور، والمرافق، والمباحث الجنائية، من إجراءاتها الأمنية بالمحافظات المصرية، وأزالت السيارات المركونة بالشوارع، ونبّهت على السائقين الالتزام بإيقافها في الأماكن المخصصة، وعدم إيقافها في مداخل الشوارع الرئيسية والميادين، إذ صدرت أوامر أمنية لتنفيذ خطة وزارة الداخلية بتشديد الإجراأت الأمنية بالشوارع والميادين الرئيسية خلال الساعات المقبلة. 

وأمام حالة الهلع، قررت وزارة الداخلية الدفع بتشكيلات من قوات الأمن المركزي وقوات الأمن والمباحث الجنائية وعناصر الأمن السرية إلى ميدان التحرير، وتجهيز خبراء المفرقعات والكلاب البوليسية بالوجود بالقرب من عدد من الميادين والمنشآت العامة والحيوية، لمواجهة أي أحداث طارئة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد