X

مجتمع

هيئة المهندسين الطبوغرافيين توضح حقيقة بث صورة غير صحيحة للخريطة المغربية

الاثنين 03 دجنبر 2018 - 22:45

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، انعقد من 29 نونبر الى فاتح دجنبر 2018 المؤتمر السابع للمهندسين المساحين الفرانكفونيين والدورة السابعة لليوم الوطني للمهندس المساح الطبوغرافي بالصخيرات.

وحسب بيان حقيقة توصل موقع "ولو.برس" بنسخة منه، فإنه أثناء الجلسة التقنية الأولى، التي حضرها بعض المهندسين المساحين الطبوغرافيين، يوم الجمعة صباحا تدخلت خبيرة باحثة كندية وفي معرض عرضها بتت صورة غير صحيحة لخريطة المغرب نتيجة خطأ مادي محض وبدون أي خلفية سياسية، فنبهها رئيس الجلسة في الحين، وتم تجاوز هذا الخطأ غير المقصود.

كما أن الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين نبهت هذه الخبيرة وأبلغتها رفضها القاطع لمثل هاته الأخطاء فاعتذرت عنه في الحين شفويا وكتابة بموجب رسالة موجهة للسيد رئيس الهيئة.

وتبعا لذلك، أوضح رئيس الهيئة أن موضوع الوحدة الترابية للمملكة شيء مقدس لدى جميع المهندسين المساحين الطبوغرافيين.

كما عبر عن استنكاره الركوب على هذا الحدث العابر وغير المقصود في جلسة تقنية لم تحضرها لا وسائل الإعلام ولا شخصيات حكومية و لا رئيس الحكومة، للإساءة للوحدة الترابية للمملكة والوطن والهيئة من طرف من نصبوا العداء للمؤسسات الرسمية والقانونية المعترف بها وللمهنة بعدما غاضهم النجاح المبهر للحدث الدولي الهام الذي احتضنته بلادنا وشرف المغرب والمغاربة قاطبة والمهندسين المساحين الطبوغرافيين خاصة. 

وأضاف رئيس الهيئة، أنه بموجب القانون 93.30 المنظم للمهنة، تعتبر الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، الممثل القانوني و الوحيد للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، كما أن مقتضيات القانون السالف الذكر تنص على أن رئيس المجلس الوطني يمثل الهيئة إزاء الإدارة و الغير من ضمن صلاحياته.  
 
والهيئة إذ تزف نجاح المؤتمر لكل المهندسين المساحين الطبوغرافيين تجدد لهم اعتزازها بهم وبأدوارهم وبما أبانوا عنه في المؤتمر من علو كعبهم في مجال تخصصهم تؤكد لهم أنها ماضية في مشروعها الإصلاحي والتطويري للمهنة لا يضرها من ضل الطريق ودخل في صراعات جانبية وهامشية لإضعاف المهنة التي ستبقى رائدة لان هذه هي صيرورة التاريخ لا تعترف الا بالمنجزات على الأرض وفي الميدان وليس بالبيانات والأكاذيب.

وجدير بالذكر، أن هذا المؤتمر حضره أزيد من 750 مشارك منهم 160 خبير دولي أجنبي من مختلف الدول ومن مؤسسات رسمية مهنية دولية و خاصة الإفريقية و التي وجهت شكرها الخاص للهيئة على جودة التنظيم وعلى التطور الهائل الذي تشهده بلادنا والذي ساهمت فيه مهنتنا على مر التاريخ منوهة بالأدوار الطلائعية للهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين في تنظيم المهنة وإشعاعها وفي بلورة اتفاقيات لتحديثها وضبط أخلاقياتها لحماية المهنة والمهنيين وصون حقوق مستهلكي خدماتها ولا أدل على ذلك هو مصادقة الحكومة أخيرا على لائحة الواجبات المهنية للهيئة يوم الخميس الماضي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد