X

حوادث

مكتب الفوسفاط يخرج عن صمته بشأن حريق مصنع آسفي

الأربعاء 04 شتنبر 2019 - 11:33

اندلع حريق مهول يومه الثلاثاء 03 غشت الجاري، بمنشأة جديدة في طور التشييد بمغرب فوسفور 2، بالمركب الصناعي لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بآسفي. 

وأوضح مكتب الفوسفاط، أن هذا الحريق شب على الساعة الثانية ظهرا من يوم أمس، حيث اندلعت النيران في أحد الأنابيب البلاستكية بوحدة لم يتم تشغيلها بعد، وتتواجد في طور الإنشاء من طرف المقاولة العالمية المتخصصة "سي.إم.إي"، مؤكدا أنه تمت السيطرة على هذا الحريق في أقل من 30 دقيقة من طرف عناصر الإنقاذ ضد الحرائق التابعة للمكتب.

وأكد الـ"OCP"، أنه لم يتم تسجيل أي إصابة عقب الحريق ولم ينتج عنه أي تأثير بيئي أو تبعات على الإنتاج أو المنشآت القريبة، وأنه تم الشروع في إجراء تحليل مفصل لتحديد أسباب هذا الحادث من طرف مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

والمكتب الشريف للفوسفاط، مؤسسة عمومية أنشئت في مارس 1920 وهي متخصصة في استخراج وإنتاج وبيع الفوسفاط ومشتقاته، وتعتبر من الشركات الرائدة على المستوى العالمي في سوق الفوسفاط والمنتجات المشتقة منه، ويمتد نشاطها إلى القارات الخمس، كما أنها أول مقاولة في المملكة المغربية. وقد انطلقت أولى أشغال استخراج الفوسفاط ومعالجته في أول مارس 1921 ببوجنيبة ناحية خريبكة، ويتم، كل سنة، استخراج أكثر من 23 مليون طن من معدن الفوسفاط من باطن الأرض المغربية، الذي يحتوي على ثلاثة أرباع الإحتياطات العالمية من الفوسفاط، ويستعمل الأخير على وجه الخصوص في صنع الأسمدة.

وفي سنة 1965، ومع بدء اشتغال كيماويات المغرب بآسفي، ستصبح المجموعة أيضا مصدرا لمشتقات الفوسفاط. وستمر سنة1998 إلى مرحلة جديدة بالشروع في إنتاج الحامض الفسفوري المخلص وتصديره. بالموازاة، تدخل المجموعة في شراكات متعددة مع فاعلين صناعيين في القطاع، داخل المغرب وخارجه. 

وتتصدر المجموعة المغربية لائحة مصدري الفوسفاط بكل أشكاله على الصعيد العالمي، وذلك بحصة 30.7 في المائة من السوق سنة 2005، حيث أن معظم إنتاجها(95 في المائة) يتم تسليمه إلى السوق الخارجية، إما في شكل معدن خام وإما بعد تحويله إلى حامض فسفوري أو أسمدة صلبة (فوسفاط ثنائي الأمونياك، فوسفاط أحادي الأمونياك، فوسفاط ثلاثي ممتاز...). وتبلغ كمية الفوسفاط الخام المسوق عالميا من طرف المجموعة ما قدره 13،39 مليون طن، وتستورد الولايات المتحدة (2،5 مليون طن) وإسبانيا (1،7 مليون طن) والمكسيك (مليون طن) أكثر من نصف الإنتاج المغربي من الفوسفاط.

والفوسفاط هو مركب لاعضوي وملح لحمض الفوسفوريك، وهو من المعادن والثروات الطبيعية الباطنية، ويستخدم بعد استخراجه في عدة استعمالات زراعية وصناعية.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد