X

صحافة و إعلام

مقدم برنامج "مراسلو الجزيرة" يغادر إلى دار البقاء

الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 14:15

فقد الوسط الإعلامي والصحافي الأردني، صباح اليوم الجمعة، الإعلامي المخضرم محمد خير البوريني، عن عمر 59 عاما إثر صراع طويل مع المرض، علما أنه لم يترك وظيفته في قناة "المملكة" رغم مرضه.

ولد محمد خير البوريني في 9 نونبر عام 1960 في العاصمة الأردنية عمان، وكان يحمل شهادة الماجستير في الإعلام (اتصالات جماهيرية، تلفزيون)، والدبلوم العالي في الإعلام من "جامعة ويلز" في المملكة المتحدة.

تنقل الراحل بين وسائل إعلام عربية عدة، بينها "التلفزيون الأردني" و"إم بي سي" و"الجزيرة"، وأوكل بالتغطيات، وقدم عددا من البرامج بينها "مراسلو الجزيرة".

بدأ حياته المهنية في "التلفزيون الأردني" عام 1988، حيث عمل مراسلا ومحررا للأخبار العالمية، ثم مذيعا ورئيسا لتحرير نشرات الأخبار، وبعدها مشرفا ومنتجا ومقدما للبرامج، وأبرزها إنتاج وتقديم برنامج "ستون دقيقة"، وهو برنامج سياسي اجتماعي متنوع يبث ساعة على الهواء أسبوعيا، وكان الأكثر شهرة.

كما عمل مشرفا ومنتجا لتقارير الأخبار في قناة "إم بي سي عمان" بين عامي 1993 و1996، إلى جانب عمله في "التلفزيون الأردني".

انضم البوريني إلى قناة "الجزيرة" منذ انطلاقتها، وساهم في مختلف مجالات العمل التلفزيوني الإخباري والبرامجي فيها.

وعمل محررا للأخبار ومراسلا ومذيعا للنشرات، ومعدا ومقدما لعدد من البرامج أبرزها "تحت المجهر" و"مرآة الصحافة".

أنتج وأشرف على برنامج "مراسلو الجزيرة" لمدة 12 عاما، وأنجز مجموعة من البرامج الوثائقية التلفزيونية أبرزها "الملف النووي الإيراني" و"روايات الطوائف" الذي تحدث عن لبنان، و"الرحيل المر" الذي تناول اللاجئين العراقيين في سورية.

كما أشرف على إنتاج برنامج "صوت الناس" الذي واكب الحرب الإسرائيلية على لبنان.

ومن أبرز التغطيات التي أسهم فيها: الحرب على العراق حتى احتلاله عام 2003، وقبلها عملية "ثعلب الصحراء"، والقصف الصاروخي الأميركي على العراق التي غطاها ميدانياً عام 1998، وكان بذلك أول صحافي عربي يغطي حربا على الهواء عبر الأقمار الاصطناعية.

أوفد إلى أفغانستان مراسلا قبل سقوط حركة "طالبان" عام 2001، وبعد بداية الحرب على عليها، وانتقل لتغطية تداعيات الحرب على أفغانستان من باكستان، حيث أنجز مجموعة كبيرة من التقارير والتغطيات الحية المباشرة على الهواء لنشرات الأخبار، وتعرض خلالها للاختطاف، وكان عرضة للقتل من قبل مسلحين.

غطى الانسحابات الإسرائيلية من المدن الفلسطينية مطلع عام 1996، وإجراء أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، كما غطى أحداث الانتفاضة الفلسطينية عام 2001.

وقام بتغطية تداعيات حرب الخليج الثانية على المنطقة وتدفق اللاجئين والوافدين إلى الأردن من الكويت والمساعدات الدولية التي قدمت لهم عام 1991، وفي 2003 غطى كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب مدينة بم الإيرانية وأدى إلى سحق المدينة ومقتل نحو نصف سكانها.

وأجرى الراحل العديد من اللقاأت واللقاأت الخاصة مع رؤساء ومسؤولين في دول عربية وأجنبية عن عدد من الأحداث الكبرى والمناسبات والمؤتمرات السياسية والاقتصادية العربية والدولية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد