X

سياسة

مسؤول ياباني يجدد التأكيد على أن موقف بلاده "ثابت ولا يتغير" من قضية الصحراء المغربية

الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 09:32

خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي الإثنين 09 شتنبر بالرباط، أكد هيروفومي ناكاسوني، رئيس مجموعة الصداقة اليابانية - المغربية بالبرلمان الياباني، أكد أن موقف بلاده من قضية الوحدة الترابية للمملكة ثابت ولا يتغير، مبرزا أن اليابان "مستمرة في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذه القضية".

وشدد هيروفومي ناكاسوني، عن الإرادة القوية لدى الجانب الياباني لتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين. مثمنا التقارب الذي يطبع العلاقات المغربية اليابانية، مبرزا دور العائلتين الملكيتين بالبلدين في تمتين هذه الروابط وتدعيمها. مؤكدا أن مجموعة الصداقة اليابانية المغربية بالبرلمان الياباني، والتي شكلت منذ حوالي 40 سنة، تعتبر من أقدم مجموعات الصداقة البرلمانية باليابان.

من جهته، أشاد رئيس مجلس النواب بالمنحى التصاعدي للتعاون المغربي الياباني سواء على المستوى الثنائي أو على المستوى المتعدد الأطراف، مشيرا إلى تطور المبادلات بين البلدين في مجالات هامة من قبيل قطاع التجارة والقطاع المالي والتكوين وغيرها، وحرصهما المشترك على دعم جهود الأمم المتحدة في ترسيخ قيم السلم والاستقرار في كافة أنحاء العالم. موضحا أن هناك العديد من الإمكانيات والفرص التي ينبغي استغلالها لصالح البلدين، لافتا في هذا السياق إلى أهمية خلق شراكات متعددة الأبعاد تشمل اليابان والمغرب وإفريقيا وأوروبا.

وأكد المالكي، أن "قضية الصحراء المغربية تعد قضية مقدسة عند جميع المغاربة"، مشيدا، في هذا الصدد، بموقف اليابان الثابت في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي لهذا النزاع المفتعل. مشددا على دور الديبلوماسية البرلمانية في التقريب بين وجهات النظر واستكشاف مجالات جديدة للتعاون المثمر بين البلدين، داعيا مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية إلى القيام بأدوار طلائعية في هذا الإتجاه. كما وجه بالمناسبة دعوة لرئيس مجلس النواب باليابان للقيام بزيارة عمل للمملكة، وبحث سبل تعزيز العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وبين البلدين.

وكانت اليابان، قد أكدت خلال الجلسة الإفتتاحية، لقمة مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا "تيكاد 7" أواخر غشت الماضي بيوكوهاما، أمام قادة دول ورؤساء حكومات إفريقيا، ومسؤولي منظمات وهيئات دولية، بينهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس؛ على موقفها الثابت من القضية الوطنية وعدم اعترافها بـ"الجمهورية الوهمية". وفي هذا الصدد، قال وزير الشؤون الخارجية الياباني تارو كونو، إن "الحضور في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا لأي كيان لا تعترف به اليابان كدولة لا يؤثر في شيء على موقف البلاد بخصوص وضعية هذا الكيان". بدوره، أكد السفير كاتسوهيكو تكاهاشي، المدير العام لمديرية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية اليابانية، على الموقف "الثابت والراسخ" بعدم اعتراف بلاده بالجمهورية الوهمية، وليست لليابان أي نية لتغييره. موضحا أن "اليابان تؤمن بأنه يتعين حل هذه القضية (الصحراء) بطريقة سلمية، من خلال الحوار بين الأطراف المعنية".


تعليقات


إقــــرأ المزيد