X

اقتصاد

مجموعة الإمارات تكشف عن نتائجها نصف السنوية 2019-2020

الجمعة 08 نونبر 2019 - 13:32

أعلنت مجموعة الإمارات، نتائجها عن الأشهر الستة الأولى من سنتها المالية 2019/ 2020.

وبلغت إيرادات مجموعة الإمارات 53.3 مليار درهم إماراتي(14.5 مليار دولار أميركي) عن النصف الأول من السنة المالية الجارية المنتهي في 30 سبتمبر 2019، بانخفاض نسبته 2% عن الفترة ذاتها من السنة الماضية التي بلغت خلالها الإيرادات 54.4 مليار درهم إماراتي(14.8 مليار دولار).

ويعزى هذا الانخفاض الطفيف في الإيرادات بشكل أساسي إلى التخفيضات المخطط لها في السعة المقعدية خلال إغلاق المدرج الجنوبي لمطار دبي الدولي لمدة 45 يوماً، والتقلبات غير المواتية لأسعار صرف العملات في أوروبا وأستراليا وجنوب إفريقيا والهند وباكستان.

وارتفعت الربحية بنسبة 8% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية، حيث حققت المجموعة خلال النصف الأول من السنة المالية 2019/ 2020 أرباحا صافية قدرها 1.2 مليار درهم إماراتي(320 مليون دولار).

ويعود تحسن الأرباح في المقام الأول إلى انخفاض أسعار الوقود بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إلا أن المكاسب الناجمة عن انخفاض تكاليف الوقود تآكلت جزئيا جراء التحركات السلبية لأسعار صرف العملات.

وبلغت الأرصدة النقدية للمجموعة 23.0 مليار درهم إماراتي(6.3 مليارات دولار) في 30 سبتمبر 2018 مقارنة مع 22.2 مليار درهم إماراتي(6.0 مليارات دولار) في 31 مارس 2019.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "حققت مجموعة الإمارات أداء إيجابيا خلال النصف الأول من السنة المالية 2019/ 2020، وذلك من خلال تكييف استراتيجياتنا للتغلب على ظروف العمل الصعبة والاضطرابات الاجتماعية والسياسية في العديد من الأسواق العالمية.

وبذلت كل من طيران الإمارات ودناتا جهوداً كبيرة للحد من تأثير عملية الصيانة المقررة لمدرج مطار دبي الدولي على أعمالنا وعملائنا. كما واصلنا فرض قيود صارمة على التكاليف التي يمكن التحكم فيها واستمررنا في تحسين الكفاءة، مع ضمان وضع مواردنا في الاتجاه الصحيح للاستفادة من مختلف الفرص".

وأضاف سموه قائلا: "شكّل انخفاض أسعار النفط عاملاً إيجابياً، حيث رأينا فاتورة الوقود وقد انخفضت بمقدار 2.0 مليار درهم إماراتي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. إلا أن الحركات غير المواتية لأسعار صرف العملات أكلت نحو من 1.2 مليار درهم إماراتي من أرباحنا".

واستطرد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم قائلاً: "من الصعب التنبؤ بالتطورات العالمية، لكننا نتوقع أن تواصل صناعة الطيران والسفر مواجهة ظروف معاكسة خلال فترة الأشهر الستة المقبلة، بالإضافة إلى المنافسة الشديدة التي ستضيف ضغوطاً أخرى على هوامش العائدات والأرباح. لكن تركيزنا في مجموعة الإمارات سوف يبقى منصباً على تطوير أعمالنا، وسوف نواصل الاستثمار في قدرات جديدة تعزز أداء موظفينا، وتتيح لنا الاستمرار في تقديم منتجات وخدمات وتجارب أفضل لعملائنا".

وخلال الأشهر الستة الماضية، بقي عدد موظفي مجموعة الإمارات ثابتا عند مستواه في 31 مارس 2019، حيث بلغ عدد العاملين 105315.

ويتماشى ذلك مع خطط المجموعة وأنشطتها التجارية، كما يعكس مختلف البرامج الداخلية لتحسين الكفاءة من خلال اعتماد وتطبيق تقنيات ومنهجيات جديدة متطورة في العديد من دوائر المجموعة، ما ساهم في رفع كفاءة العمليات وإعادة توزيع الموارد المتاحة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد