X

مجتمع

مجلة فرنسية متخصصة تكشف معطيات دقيقة عن فيروس كورونا ..والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة

الثلاثاء 03 مارس 2020 - 11:32

في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا عبر العالم، كشفت دراسة نشرتها مجلة "فوتور سانتيه" الفرنسية الطبية، أن فئات الشباب والأطفال والنساء  تحظى بفرص أكثر في النجاة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) .

وقالت المجلة الفرنسية إن "من الأفضل أن تكون شابا؛ لأنه لأسباب لا يمكن تفسيرها فإن فيروس كورونا يقتل بشكل أكبر كبار السن، والذين يعانون بالفعل من أمراض خطيرة أو مزمنة، كما يستهدف الرجال أكثر من النساء.

وأوضحت المجلة الفرنسية المتخصصة في الشؤون الصحية أن فيروس كورونا الجديد منذ ظهوره في الصين في دجنبر الماضي، والذي يصيب الجهاز التنفسي، وأسفر عن وفاة أكثر من 2800 شخص، وإصابة نحو 83 ألفا في 53 دولة على الأقل، يستهدف الفئات الأكثر هشاشة.

ووفقا للمجلة الفرنسية؛ في معظم الحالات يتسبب الفيروس في أعراض خفيفة أو معتدلة مثل السعال والحمى والتعب، لكن في الحالات الأكثر خطورة، يمكن للمرضى الدخول في ضائقة تنفسية حادة شديدة، أو يكونون ضحية قصور واعتلال العديد من أجهزة الجسم، والذي يمكن أن يؤدي إلى الموت؛ إذ يقدر معدل الوفيات ما بين 1 و3% من المصابين.

ولفتت المجلة الفرنسية إلى أن ذلك المعدل للوفيات أكثر من الإنفلونزا الموسمية التي تقتل (نحو 0.1%)، ولكنها أقل من الأوبئة السابقة المرتبطة بفيروس كورونا، مثل مرض سارس الذي بلغ معدل الوفيات 9.6% من المصابين وهو يقترب من فيروس كورونا المستجد من حيث الأعراض.

ووفقا للمجلة الفرنسية، فإن غياب الضحايا الأطفال والأصغر سنا لا يزال يثير حيرة الخبراء، الذين من المفترض أن يكونوا الأكثر عرضة للأمراض المعدية.

والسمة الثانية لفيروس (كوفيد-19)، أن الرجال أكثر تهديدا للإصابة بالفيروس من النساء؛ إذ تشير الدراسة إلى أن الرجال يشكلون 51.4% من الحالات المؤكدة، كما يمثلون ثلثي الوفيات بنسبة (63.8%).

وفسرت الباحثة الأمريكية سيسيل فيبود ارتفاع معدل الإصابة لدى الرجال، بارتباطها بارتفاع نسبة التدخين بين الرجال، والاختلافات في السلوك والاستجابة المناعية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد