X

اقتصاد

مايكروسوفت توقع اتفاقية شراكة مع Mailinblack لحماية المقاولات من الهجمات الإلكترونية

الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:04

أعلنت مايكروسوفت والشركة الفرنسية للأمن السيبراني مايلينبلاك (Mailinblack)، عن تمديد شراكتهما لتشمل إفريقيا، وتقديم خدمات البريد الإلكتروني الآمنة للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وحسب بلاغ صحفي توصل موقع "ولو.برس" بنسخة منه، فإن المقاولات المغربية ستكون أول المستفيدين، حيث ستحصل على حماية متقدمة ضد الهجمات على البريد الإلكتروني، بما في ذلك البرامج الخبيثة Malware والتصيّد الإحتيالي Phishing وفيروسات الفدية Ransomware والبريد المزعج Spam.

هناك شريكان متميزان، وهما CBI و Casanet، اللذان يعملان فعليا في المغرب ويمكنهما تلبية طلبات العملاء الجدد.

أول شراكة بين مايكروسوفت و مايلينبلاك أقيمت في شتنبر 2019 لاستهداف حوالي 3.7 مليون من المقاولات الصغرى والمتوسطة في فرنسا، من خلال دمج نظام الأمان Human Lock التابع لـMailinblack مع خدمات المراسلة في أوفيس 365. في حين أن كل من أوفيس  365 و MailinBlack يقدمان مسحا ضوئيا متطورا للبريد الإلكتروني وتحليلًا مدعومًا من الذكاء الاصطناعي.

ويضيف نظام الأمان Human Lock طبقة إضافية من تقنية المصادقة البشرية للحماية من مرسلي البريد المزعج. ببساطة، يتم إرسال طلب إذنللمرسلين الجدد وغير المعروفين، والذي يجب عليهم معالجته قبل إدراجهم في القائمة البيضاء والقدرة على التواصل بشكل عادي.

وفي هذا الإطار، صرح هشام العراقي الحسيني، المدير العام لشركة مايكروسوفت المغرب: "يمكن أن تكون الهجمات الإلكترونية مدمرة للمقاولات الصغرى، التي غالباً ما تفتقر إلى الإمكانيات والموارد اللازمة للتصدي لمثل هذه العمليات".

وأضاف أنه "على الرغم من أن العديد من المقاولات الصغرى والمتوسطة تشعر بالقلق إزاء حماية أنشطتها من الهجمات الإلكترونية والحفاظ على أمان بياناتها، فإنها غالبًا ما تفتقر إلى الحماية الأساسية ضد التهديدات الأكثر شيوعًا. نحن متحمسون بهذه الشراكة مع Mailinblack لتزويد المقاولات الصغرى والمتوسطة بأعلى مستويات الأمان والحماية، من خلال دمج ميزات الأمان المتقدمة لـ أوفيس  365 مع تقنية الدفاع الفريدة الخاصة بـ Mailinblack. إذ من السهل دمج هذه الأدوات، مما يعني أن المقاولات الصغرى والمتوسطة يمكنها تكريس المزيد من الوقت والاهتمام والتركيز أكثر على القيام بالأهم- تطوير المقاولة، وعدم القلق بشأن أمان البريد الإلكتروني ".

على الرغم من حجمها، فإن المقاولات الصغرى والمتوسطة ليست محصنة بأي حال من الأحوال ضد الهجمات الإلكترونية.

وفي الواقع، ووفقا لتقرير التحقيقات حول خرق البيانات لعام 2019 Data Breach Investigations Report، تعد المقاولات الصغرى والمتوسطة على مستوى العالم من بين الأهداف الأكثر جاذبية، حيث 48 في المائة من الانتهاكات على مستوى العالم تكون الشركات الصغرى ضحية لها. من بين هذه الهجمات، تكون القرصنة والبرامج الخبيثة هي الأعلى، حيث مرفقات البريد الإلكتروني المصابة هي المسؤولة الرئيسية عن ذلك.

في المغرب على وجه التحديد، يسجل البلد حاليًا رتبة متدنية بمؤشر الأمن السيبراني العالمي، ويعزى ذلك جزئيًا إلى ارتفاع عدد أجهزة الحاسوب المصابة بالبرامج الخبيثة. ومع ذلك، من المتوقع أن يتحسن المشهد، حيث تعتمد المقاولات الصغرى والمتوسطة والشركات الكبرى المزيد من حلول الأمن السيبراني.



تعليقات


إقــــرأ المزيد