X

سياسة

كولومبيا تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية

الأربعاء 04 مارس 2020 - 08:35

استقبل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، يومه الثلاثاء 03 مارس الجاري بمقر المجلس "ماريا ديل بيلار كوميز"، سفيرة كولومبيا بالمملكة المغربية، وذلك في إطار زيارة مجاملة وتعارف بعد تعيينها سفيرة جديدة لبلادها بالمملكة.

وبالمناسبة، أجرى المالكي، مباحثات مع السفيرة  الكولومبيا، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين. مؤكدا أن العلاقات بين المغرب وكولومبيا تعرف دينامية كبيرة في السنوات الأخيرة، مبرزا تقاسم البلدين للقيم ذاتها المرتبطة بالديمقراطية والحرص على الأمن والإستقرار، ومثمنا تعدد أوجه التعاون بينهما وجودة التنسيق بينهما على الصعيد الجهوي والدولي. كما أشاد بموقف كولومبيا من قضية الوحدة الترابية للمملكة، حيث قال "موقفكم إزاء قضية الصحراء المغربية جد إيجابي ومتجه نحو المستقبل"، وذكر بمصادقة الكونغرس الكولومبي سنة 2018 على ملتمس يساند مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل نهائي لطي النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأعرب رئيس مجلس النواب، عن الإرادة القوية للدفع بالعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين إلى مزيد من التعاون والتضامن، وأوضح أن زيارة رئيس مجلس النواب الكولومبي للمغرب في الفترة المقبلة ستشكل مناسبة لتوطيد التقارب بين المجلسين.

من جهتها، شددت السفيرة على أن كولومبيا تولي أهمية كبيرة لعلاقاتها مع المملكة، وأضافت "علاقاتنا يسودها الإحترام المتبادل والتعاون الجيد، وهي تمتد لحوالي 40 سنة". واستعرضت في ذات السياق، الإتفاقيات المتعددة للتعاون التي أبرمها البلدان، والتي تشمل المجال الثقافي والسياحي والجامعي وغيرها. موضحة أن كولومبيا لها موقف واضح من قضية الصحراء المغربية، وهي تدعم مقترح الحكم الذاتي في إطار سيادة المملكة كحل للتسوية النهائية لهذا النزاع.

وكانت نائبة وزير الشؤون متعددة الأطراف الكولومبية، أدريانا ميجيا هيرنانديز، قد أكدت يوم 13 فبراير الماضي بالرباط، على دعم بلادها لموقف المغرب من أجل التوصل لحل لقضية الصحراء التي تعتبر قضية حيوية "للسيادة والوحدة الترابية" للمملكة. مؤكدة على الأهمية التي يحظى بها المغرب بالنسبة لكولومبيا، باعتباره شريكا استراتيجيا، وبوابة نحو القارة الإفريقية والعالم العربي، والتي تعكسها دينامية العلاقات الثنائية والإلتزام السياسي الذي جسده قرار رفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي في الرباط.


تعليقات


إقــــرأ المزيد