X

مجتمع

"كوفيد-19".. استنكار حقوقي لإستغلال أرباب المعامل هشاشة النساء وتعريضهن للخطر

الجمعة 24 أبريل 2020 - 18:02

دفع تفشي فيروس "كورونا" المستجد وظهور بؤر صناعية بالعديد من مناطق المملكة، "الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب"، إلى إطلاق نداء استغاثة من أجل حماية النساء العاملات بالشركات والمعامل، واتخاذ الإجراءات الصارمة ضد أرباب العمل المستغلين لوضعيتهن الهشة، والذين يخرقون شروط الحماية التي تنص عليها المراسيم القانونية والتطبيقية الصادرة بخصوص مواجهة الوباء، والإلتزام بحالة الطوارئ الصحية وقانون الشغل المغربي.

وقالت جمعية نساء المغرب، في بلاغ لها، إن ما تحدثت عنه "مصادر رسمية وقنوات التواصل الإجتماعي خلال الأسبوع الماضي بشأن بروز بؤر وبائية جديدة، حددت بكونها صناعية، والتي أدت إلى رفع عدد المواطنين والمواطنات الذين أظهر التحليل المخبري إصابتهم بفيروس كوفيد-19، ضرب جهود المغرب المبذولة من أجل مكافحة الوباء". موضحة أن الأمر يتعلق بـ"العاملات بمعامل وشركات وضيعات فلاحية، في عدد من المدن"، واللائي "حاول البعض منهن الحصول على إجازة، وعيا منهن بالوضع الوبائي الذي يعرفه المغرب وحماية منهن لأنفسهن ومحيطهن". معتبرة أن أرباب العمل، استهانوا بتوصيات وزارة الشغل الخاصة بشروط السلامة، مستغلين هشاشتهن وحاجتهن لضمان القوت اليومي ليفرضوا عليهن الإستمرار في العمل" الأمر الذي نتج عنه "تعرض عدد من العاملات والمستخدمات للفيروس وانتشاره في الوسط الإنتاجي، كما هو الحال في الوحدة الصناعية لعين السبع، التي سجلت 111 حالة، ووفاة عاملة في وحدة للسمك بالعرائش".

واستنكرت الجمعية الحقوقية، ما وصفته بـ"اللامسؤولية التي يعبر عنها بعض أرباب المعامل والشركات من خلال التراخي بخصوص فرض الالتزام بالحجر الصحي"، معبرة عن تضامنها مع أولئك النساء، كما دقت ناقوس الخطر بخصوص أوضاعهن. مؤكدة على ضرورة "المراقبة من طرف مفتشي الشغل لكل المعامل والشركات التي تستغل هشاشة النساء وتهددهن بالطرد في حالة رفضهن العمل في ظروف الحجر الصحي". مشددة في ذات الوقت، على ضرورة "اتخاذ الإجراءات المناسبة للحماية في أماكن العمل بصفة عامة ولحماية العاملات بصفة خاصة، في حالة ضرورة استمرار أنشطة الشركة أو المصنع"، ويشمل ذلك "توفير وسائل النقل التي تتوفر على الشروط الصحية للعاملات والحد من حركيتهن في طريقهن إلى العمل والاكتفاء بأقل عدد ممكن من العاملات واعتماد التناوب مراعاة للسلامة الصحية لهن ولأسرهن".

وتجدر الإشارة إلى أن حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد في المغرب وصلت إلى حدود يومه الجمعة 24 أبريل الجاري، 3692 حالة، بعد تسجيل 124 حالة جديدة. فيما بلغت حالات الشفاء 478 حالة، أما عدد فظل الوفيات مستقرا في 155 حالة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد