X

سياسة

"كورونا" يدفع المغرب إلى إغلاق معبر "الكركرات" الحدودي

الخميس 19 مارس 2020 - 09:32

أقدمت السلطات المغربية، على إغلاق معبر الكركرات الحدودي مع موريتانيا رسميا، وذلك تجنبا لدخول مصابين محتملين بفيروس "كورونا" المنتشر بشكل كبير بدول العالم.

وقالت مصادر مسؤولة، إنه تقرر رسميا إغلاق معبر الكركرات كإجراء إحترازي ووقائي ضد فيروس "كورونا" وقد أغلق المعبر تمام الساعة الثالثة من عصر الأربعاء 18 مارس الجاري. وتأتي هذه الإجراءات التي اتخذتها السلطات المغربية بجهة الداخلة-وادي الذهب تماشيا مع التدابير الوقائية التي دعت إليها الحكومة المغربية بخصوص الموانىء والمطارات، وكذا المعابر الحدودية بين الدول لمحاصرة فيروس "كورونا".

يذكر أنه تم أول أمس الثلاثاء، إخضاع مجموعة من الأشخاص، عائدين من موريتانيا عبر معبر "الكركرات" الحدودي؛ للحجر الصحي لمدة 14 يوما، لتأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد.

وأوضح مسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة ء وادي الذهب، أنه تم نقل 12 شخصا من منطقة بئركندوز صوب مدينة الداخلة، حيث جرى وضعهم تحت الحجر الصحي بإحدى مراكز الإستقبال لمدة 14 يوما، حماية لصحة أفراد عائلاتهم، وصحة كافة المواطنات والمواطنين. مشددا على أن الحالة الصحة للأشخاص الإثنى عشر جد مستقرة ولا تدعو للقلق، وأنهم سيخضعون لمراقبة صحية مستمرة من طرف فريق طبي مختص، وبشكل يومي.

وأضاف ذات المصدر، أنه تفعيلا للمخطط الجهوي لليقظة في مواجهة فيروس "كورونا" سيتم تعميم الحجر الصحي على جميع الوافدين على المملكة المغربية عبر المعبر الحدودي الكركرات. مؤكدا أنه تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لإنجاح العملية الإحترازية، إذ تعكف خلية بولاية جهة الداخلة ء وادي الذهب على تحضير جميع مستلزمات التغذية، المبيت، والتطبيب لفائدة الأشخاص الذين تم إخضاعهم للحجر الصحي. كما طمأن الرأي العام بخصوص الوضعية الوبائية بجهة الداخلة-وادي الذهب، داعيا إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية، وتفادي نشر الأخبار التي تنتج الخوف.


تعليقات


إقــــرأ المزيد