X

اقتصاد

كواليس القبض على المرأة الحديدية في سوق المال المغربي سابقا

الاثنين 22 يونيو 2020 - 13:37

أوقفت الشرطة القضائية بالبيضاء، يومه السبت 20 يونيو الجاري، "هند بوهية"، المديرة السابقة في بورصة البيضاء، ورئيسة شركة "غلوبال نكسوس" لتدبير الرساميل. حسب ما كشفت عنه مصادر إعلامية.

وذكرت المصادر، أن سيدة الأعمال المغربية المذكورة متابعة بتهم الإخلال بالثقة والإحتيال، وكانت موضوع شكاية لدى "الهيئة المغربية لسوق الرساميل"، إضافة إلى شكوى قضائية لدى المحكمة الإبتدائية بالبيضاء في قضية صندوق الإستثمار الأخضر. مشيرة إلى أن هاته التطورات، جاءت بعدما سبق أن أغلقت السلطات المغربية الحدود في وجه المعنية، التي سبق أن كانت مستشارة لوزير الأول السابق "إدريس جطو"، وصنفتها مجلة "فوربس" الأمريكية عام 2008، ضمن 100 سيدة نافدة عبر العالم  إلى جانب كل من المستشارة الألمانية الحالية أنجيلا ميركل، ومرشحة الرئاسة الأمريكية السابقة هيلاري كلنتون.

وحسب ذات المصادر، فإن مجموعة من المستثمرين في القطاع الخاص رفعوا في مارس 2019 دعوى لدى الهيئة المغربية لسوق الرساميل، ضد شركة "غلوبال نكسوس" التي ترأسها المشتبه بها. مضيفة أن شركة تدبير الرساميل تمتلك 52 في المائة من أسهمها المشتبه بها، إلى جانب مساهمين آخرين، وهم "دوجا أتلاغ" بـ24 في المائة، و"حسن بوهية" بـ20 في المائة، و"نبراس بوهية"، و"منى بوهية" بنسبة 2 في المائة لكل واحد منهما، ونتيجة هذه المتابعة تم حل صندوق الإستثمار الأخضر "إنوف أنفست". 

وأضافت أن المستثمرين سعوا من خلال شكاياتهم استرجاع المبالغ المستثمرة، بالإضافة إلى التعويضات عن الخسائر، بسبب الخروقات التي تمت معاينتها في تدبير الصندوق الأخضر، ليدخل مستثمرو الصندوق في صراع مع الشركة المسيرة "غلوبال نكسوس"، ومن ثم وضعت ثلاث شكايات في سنة 2019، إنتهت إلى إعتقال المرأة الحديدة في سوق المال سابقا.

يشار إلى أن سيد الأعمال المغربية "هند بوهية"، سبق وأن احتلت المرتبة 29 في ترتيب "فوربس" لمائة شخصية الأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أنها اشتغلت من 1996 إلى 2004 في البنك الدولي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد