X

تكنولوجيا وعلوم

في عملية احتيال جديدة.. خبراء يحذرون مستخدمي الواتساب من "رسالة خادعة"

الخميس 01 غشت 2019 - 10:33

حذر خبراء أمنيون، مستخدمي تطبيق التواصل والدردشة "واتساب"، من فتح رابط مرفق في رسالة تعرض تقديم 1000 غيغابايت من الإنترنت مجانا، احتفالا بالذكرى السنوية لإطلاق تطبيق واتساب.

هذه الرسالة  تقدم استبيانا يطرح أسئلة حول مكان العثور على العرض والآراء حول تطبيق المراسلة الشهير، ثم يدعو الرابط إلى مشاركة العرض مع 30 مستخدم إضافي للحصول على مكافأة كبيرة.

وكشف خبراء في شركة الأمن السيبراني ESET، أن هذه الرسالة ما هي إلا عملية "احتيال جديدة" تهدف إلى خداع المستخدمين، لأن رابط URL المرفق بها لا يتبع موقع واتساب الرسمي، فقد أعده بعض قراصنة الإنترنت كخدعة لسرقة المعلومات الشخصية للمستخدمين، وتجميع نقرات الإعلانات الزائفة لكسب المال من المعلنين.

وحذر الباحثون من أن موقع الاحتيال قد يتحول إلى عملية تصيد في أي وقت، كما يمكن أن يؤدي إلى قرصنة حسابات الإنترنت، وخسارة مبالغ كبيرة من المال، ويمكن أيضا استخدام هذا الرابط لوضع برامج خبيثة على الهاتف، مما يؤدي إلى نتائج خطيرة، لذلك ينصبح الخبراء بتجاهل هذه الرسالة وعدم مشاركتها مع الأصدقاء.

وكان تطبيق "واتساب"، قد بدأ في تجربة ميزة جديدة للمستخدمين، تسمح بتشغيل الحساب على أكثر من هاتف في نفس الوقت.

الميزة الجديدة ستوسع مفهوم الخصوصية والأمان قليلا في التطبيق، فتسمح بفتح وتشغيل نفس الحساب على أكثر من جهاز في نفس الوقت، مع الإحتفاظ بالقدرة على التحقق الأمني التي قدمها التطبيق في التحديثات الأخيرة، ويتضمن التحديث كذلك القدرة على تشغيل "واتساب" على الحاسب، دون أن يكون التطبيق على الهاتف متصلا بالإنترنت.

وعلى الرغم من أن الاستعداد للميزة الجديدة لاقى قبولا لدى بعض المستخدمين، إلا أنه أثار بعض المخاوف لدى مستخدمين أخرين، بشأن الأمور المتعلقة بالإختراق، ومدى قدرة أي مستخدم أخر على فتح الحساب الخاص على هاتف بديل، وكيف يمكن أن يتسبب ذلك في مخاطر تتعلق بالخصوصية والحماية.

يشار إلى أن، واتساب (WhatsApp) هو تطبيق تراسل فوري محتكر متعدد المنصات للهواتف الذكية، ويمكن بالإضافة إلى الرسائل الأساسية للمستخدمين إرسال الصور والرسائل الصوتية والفيديو والوسائط.

تأسس الـ WhatsApp في عام 2009 من قبل الأمريكي "بريان أكتون" والأوكراني "جان كوم" (الرئيس التنفيذي أيضا)، وكلاهما من الموظفين السابقين في موقع ياهو، ويقع مقرها في سانتا كلارا بكاليفورنيا.

ويتنافس الـ WhatsApp مع عدد من خدمات الرسائل الآسيوية مثل KakaoTalk وLINE وWeChat، وتم إرسال عشر مليارات رسالة يومية على الـ WhatsApp في 2012.




تعليقات


إقــــرأ المزيد