X

مجتمع

في ظل أزمه "كورونا".. ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية يثقل كاهل الأسر الهشة بالمغرب

الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:31

في الوقت الذي انخفضت فيه مداخيل فئة من الأسر المغربية، بعد تأثرها بتبعات توقف بعض الأنشطة الإقتصادية بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد، شهدت أسعار المنتجات والخدمات الإستهلاكية ارتفاعا خلال الشهور الخمسة الأخيرة من العام 2020، وهو ما ساهم في زيادة التحملات على ما تبقى من فئة الطبقة المتوسطة، إلى جانب الفئات الإجتماعية الهشة. بحسب ما صرح به "بوعزة الخراطي"، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك.

وقال الخراطي، إن القدرة الشرائية للمواطنين تضررت بشكل كبير بسبب توقف أنشطة مجموعة من القطاعات الإنتاجية، التي تستقطب أعدادا كبيرة من اليد العاملة، كقطاعات السياحة والصناعة والخدمات، وهو ما قلص من مستوى مداخيل الأسر، ما انعكس سلبا على مستوى الطلب على السلع. مضيفا أن هذه المعطيات توضح بشكل جلي أن الأسر المغربية أصبحت عاجزة عن مواجهة مجموعة من المتطلبات الأساسية، خاصة بالنسبة للفئة التي كانت تعتمد على أكثر من مورد واحد للدخل، لضمان مواجهة غلاء المعيشة، بسبب تأثر قطاعات اقتصادية واسعة بالإنعكاسات السلبية لتفشي وباء "كورونا" المستجد.

وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد سجلت في مذكرة إخبارية، ارتفاعا كبيرا في أسعار مجموعة من المنتجات الغذائية بالمغرب ما بين شهري يوليوز وغشت 2020.


تعليقات


إقــــرأ المزيد