X

رياضة

فضيحة فساد جديدة تهز "الكاف"

الجمعة 26 يوليو 2019 - 10:39

فجر الإتحاد الدولي لكرة القدم فضيحة فساد جديدة، أوقف على إثرها مسؤولين كبيرين بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، وهما  البوتسواني موكيتسي كجوتليلي، الأمين العام للاتحاد البوتسواني لكرة القدم، والليبيري موسى بيليتي عضو المكتب التنفيذي للجهاز القاري. 

وأثبت تحقیق قاده الاتحاد الدولي المخالفة في حق موكيتسي کجوتليلي، المتهم بالتلاعب في نتائج مباريات دولية، إذ ذكر بلاغ "فيفا" أن "الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم المستقلة، غرمت المسؤول السابق 50 ألف فرنك سويسري، أي حوالي 51 ألف دولار، وأوقفته مدى الحياة. 

وأضاف البيان نفسه "الإجراءات الرسمية التي اتبعتها لجنة القيم ضد كجوتليلي تعود لتحقيق مكثف في عدة محاولات للتلاعب بنتائج مباريات دولية، لأغراض خاصة بالمراهنات تخص ویلسون راج بیرومال، المعروف بتلاعبه بالمباريات، ولن يكون بمقدر المعني بالأمر القيام بأي أعمال رياضية أو إدارية حسب بلاغ «فيفا». 

من جهته، أعلن الاتحاد الدولي توقيف الليبيري موسی بيليتي عشر سنوات بسبب ثبوت تورطه في قضايا فساد رياضي مع تغريمه 500 ألف دولار. 

وتعتبر هذه القرارات التأديبية الأكبر التي تصيب «كاف»، بعد انتخاب الملغاشي أحمد أحمد رئيسا للجهاز الإفريقي، وقبل أيام من بدء فاطمة ستامورا، الأمينة العامة لفيفا مهامها بالإشراف على التسيير الإداري للكاف»، بسبب المشاكل التي عانتها الكونفدرالية في الفترة الأخيرة. 

ومن المنتظر أن يحقق «فيفا» في عدد من الملفات التي أثارت جدلا في الفترة الأخيرة، على أن تصدر قرارات تأديبية جديدة في حق من تبث تورطه في فساد أو تلاعبات. 

واعترف أحمد أحمد رئيس «كاف» أن الجهاز القاري طلب من «فيفا» افتحاص عدد من الأمور، ومنح لمسؤوليها الضوء الأخضر من أجل إعادة الأمور إلى نصابها داخل الكونفدرالية، والتي باتت تشهد حروبا داخلية خطيرة.

 واتهم رئيس «كاف» في وقت سابق بعض المسؤولين الذين لازالوا يربطون علاقات جيدة مع الرئيس السابق عيسى حياتو، بإحداث فرقة داخل لجان «كاف»، معترفا أن الأمن تطلب فعلا تدخل الاتحاد الدولي من أجل تصحيح الطريق.

وباتت اتهامات الفساد تضرب الكرة الأفريقية بشكل مستمر، وتلاحق مسؤولي الاتحاد الأفريقي "كاف" على رأسهم أحمد أحمد، حيث ألقى القبض عليه قبل أسابيع في فرنسا، حيث استجوبته السلطات الفرنسية باعتباره جزءًا من تحقيق في الفساد وانتهاك الثقة والتزوير، قبل أن يتم إطلاق سراحه أخيرا، كما يتم التحقيق معه أيضًا من قِبل لجنة الأخلاقيات في الفيفا، حيث يأتي القبض على رئيس كاف بسبب فسخ التعاقد مع شركة "بوما" ومنح العقد لشركة "تاكتيكال ستيل" للحصول على معدات رياضية للكاف مقابل 830 ألف دولار، مؤكدين أن هناك شبهة فساد حول هذه الصفقة نظرًا للصداقة التي تربط بين أحمد أحمد ورئيس الشركة الفرنسية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد