X

دولي

عملية طعن امرأة في سيدني.. والجاني يصرخ "اقتلوني"

الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:00

اعتقلت الشرطة الأسترالية، اليوم الثلاثاء، رجلا طعن امرأة وطارد العديد من الأشخاص في وسط سيدني، قبل أن يتمكن المارة من السيطرة عليه.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن شاهدة عيان، ميغن هايلي، أن رجلا كان يحمل سكين مطبخ كبير طارد العديد من الأشخاص في حي أعمال مزدحم "وكان 5 أو 6 أشخاص آخرين في الخلف يطاردونه محاولين ردعه.

وأوضحت أن المارة قبضوا عليه وسيطروا عليه" مستخدمين الكراسي وصندوقا بلاستيكيا.

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام أسترالية الرجل يقفز على سقف سيارة حاملا سكينا وهو يهتف "الله أكبر" "اقتلوني".

وقالت الشرطة "إنها قامت بتوقيف الرجل وإن الجريحة في حالة "مستقرة".

وفي وقت سابق، حثت الشرطة المواطنين على تفادي المنطقة حول شارعي كينجوكلارينس في الضاحية المالية بوسط أكبر مدينة أسترالية، لأنها تنفذ عملية هناك.

يشار إلى أن، سيدني (Sydney) توجد في مقاطعة نيو ساوث ويلز (أو ويلز الجنوبية الجديدة) الأسترالية، وأكبر وأقدم مدينة في أستراليا. تم تأسيسها في عام 1788 على يد أرثر فيليب، قائد أول أسطول بريطاني يصل إلى أستراليا. يبلغ عدد سكانها حوالي 4.57 مليون نسمة. وهي أول مستوطنة أوروبية في القارة الأسترالية.

تعتبر سيدني أكبر مركز اقتصادي وتجاري وثقافي في أستراليا. أما أهم قطاعاتها الاقتصادية فهي: العقارات وخدمات الأعمال، والتصنيع، والسياحة والإعلام والصحة والخدمات الاجتماعية.

تعد سيدني من المناطق التي لها اتجاه سياحي محلي وعالمي، وذلك بفضل شواطئها ومعلميها الأساسيين، وهما جسر هاربر ودار الأوبرا. كما أن المدينة محاطة بالحدائق الوطنية وتحوي العديد من الخلجان والأنهار.

وسيدني من أكثر المدن تنوعا ثقافيا، وهذا يعكس أهميتها كأحد أهم المدن التي تجتذب المهاجرين في أستراليا. تعد سيدني أيضاً أكثر مدن أستراليا غلاء والمدينة رقم 21 من حيث المدن الأكثر غلاء في العالم.

ولا تزال سيدني التي يعتبرها البعض عاصمة القارة الأسترالية تحتل مكانة كبيرة في أعين كثير من زائريها لتفوز من واقع استطلاع رأى شمل أكثر من 10 آلاف شخص على مستوى 20 دولة في العام 2008 بلقب أفضل مدينة سياحية في العالم للعام الثاني على التوالي. وقد استمدت تلك المدينة شهرتها العالمية في عالم السياحة والسفر من مناخها الرائع الذي يصعب توافره في العديد من مدن العالم الأخرى طوال شهور السنة بجانب الخدمة المميزة التي تتوافر للسائح بمجرد وصوله، بالإضافة إلى النمو الاقتصادي القوي التي تحظى به هذه المدينة. وعندما تزور سيدني سوف تفاجأ بالكم الهائل من الفنادق الفخمة والعصرية التي ترضي جميع الأذواق، حيث تتميز بالتنوع في التصميم فمنها مشيد على الطراز الفيكتوري وأخرى تحاكي عصرنا الحالي بلغة الألوان الصارخة والتصميم المفعم بالحيوية والشباب.


تعليقات


إقــــرأ المزيد