X

فن وثقافة

عرض الفيلم المغربي "نوح لا يعرف العوم" بكوت ديفوار

الجمعة 20 شتنبر 2019 - 19:05

تم عرض الفيلم المغربي " نوح لا يعرف العوم" لمخرجه رشيد الوالي، وذلك في إطار الأسبوع الرابع للسينما المغربية في كوت ديفوار، الذي يقام في الفترة من 16 إلى 20 شتنبر الجاري بأبيدجان.

وأثار الفيلم السينمائي الأخير للمخرج رشيد الوالي انتباه جمهور ضم رواد السينما مغاربة وإيفواريين الذين تتتبعوا على مدار 90 دقيقية أطوار الفيلم، متجاوزين بذلك حاجز اللغة ، حيث تفاعلوا مع أحداث الشريط بكثير من الاهتمام والحماس.

وأعرب رشيد الوالي، في تصريح له، عن سعادته الكبيرة بالتفاعل الإيجابي والحماسي للجمهور الإيفواري مع الفيلم ، مضيفا أن هذا التفاعل يؤكد مرة أخرى أن السينما تعد لغة عالمية قادرة على تحطيم جميع الحواجز.

كما عبر عن اعتزازه بالمشاركة في أسبوع السينما المغربية بأبيدجان الذي يجسد حضور الثقافة في مختلف أوجه التعاون جنوبءجنوب.

وأشار رشيد الوالي، الذي قام على هامش أسبوع الفيلم المغربي بتنشيط "ماستر كلاس" لفائدة الشباب الإيفواريين، إلى حماس وحضور المخرجين ورواد السينما الايفوارية لفعاليات أسبوع السينما المغربية.

ويحكي هذا الشريط، الفائز أخيرا يجائزة أحسن موسيقى خلال الدورة 19 للمهرجان الوطني لفيلم بطنجة، قصة نوح، الذي يعيش في هدوء مع طفله عطيل المولود بدون ذراعين بعد وفاة زوجته غرقا في النهر، قبل أن تلجأ إليه جمانة، صديقة ابنه، بعد أن قتلت مغتصبها، وهو زوج أمها وشيخ القبيلة، فيضطر نوح إلى الهروب رفقة عطيل وجمانة خوفا من اتهامه بالقتل

كما تم اختياره للمسابقة الرسمية لمهرجان الفيلم الفرنكفوني في كل من روما وبريتوريا.

كتب سيناريو الشريط (90 دقيقة)، كل من رشيد الوالي وعدنان موحجة، في حين شخص أدواره الرئيسية باقة من الفنانين المميزين، من بينهم، على الخصوص، فاطمة الزهراء بلدي، ورشيد الوالي، وسعيدة باعدي، وفاطمة عاطف، ويحيى أولي، وجمال الدين الدخيسي، وهشام الوالي.

وكان "نوح لا يعرف العوم" قد مثل المغرب، يوم 14 مارس الماضي، في فعاليات مهرجان الفيلم الدورة التاسعة لمهرجان الفرانكوفونية في عاصمة جنوب إفريقيا، بمشاركة 25 دولة.

بعد فيلمه الأول "يما" سنة 2013، يشكل الشريط السينمائي الجدد لرشيد الوالي "نوح لا يعرف العوم"، رسالة تحسيسية حول الإعاقة والاغتصاب.


تعليقات


إقــــرأ المزيد