X

منوعات

صدق ولا تستغرب.. "دونالد ترامب" يستعد لإستقبال "ديكين روميين" بحديقة البيت الأبيض !!

الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 21:00

يستعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لاستقبال ديكين روميين بحديقة البيت الأبيض ضمن مراسم الاحتفال بـ "عيد الشكر".

وجرت العادة، أن يقوم الرئيس الأمريكي  بـ "العفو" عن اثنين من الديوك الرومية  في يوم عيد الشكر، الذي تحتفل به الولايات المتحدة في آخر يوم خميس من شهر نونبر في كل سنة.



وهذه المرة اختار الرئيس دونالد ترامب، اسم "حبوب الذرة"، و"عرنوس الذرة" للديكين اللذين سيتم "العفو عنهما".

وتم عرض الديكين على الجمهور، خلال مؤتمر صحفي في فندق "ويلارد إنتركونتيننتال" الفخم بالعاصمة واشنطن.

وبموجب تقليد يعتقد عموما أنه بدأ في عام 1947، سيتم إرسال الديوك الرومية التي تم العفو عنها إلى التقاعد مباشرة.

وفي الآونة الأخيرة ، عاشت هذه الطيور أيامها في Gobbler’s Rest، وهي عبارة عن حظيرة في كلية "فيرجينيا تيك" للزراعة وعلوم الحياة في بلاكسبرج.

ويحتفل الأمريكيون في آخر خميس من شهر نونبر سنويا بـ "عيد الشكر" والذي يعد من أهم طقوسه إقامة مأدبة غداء في كل بيت يتوسطها ديك رومي.

ويعود أصل الإحتفال بـ "عيد الشكر" إلى 400 عام مضت وتحديدا عام 1620 عندما وصل بعض المستوطنين الإنجليز إلى مدينة بليموث في ولاية ماساتشوستس، وبعد رحلة طويلة وبسبب قلة خبرة المهاجرين في الزراعة والطقس البارد توفي البعض منهم.

وبعد شهور تدخل أحد الهنود وكان رئيس قبيلة مسيطرة في المدينة فتقرّب من المهاجرين الإنجليز لإنقاذهم من المعاناة والخسائر التي تواجههم، فعلمهم الصيد والزراعة.

وللإحتفال بأول موسم حصاد أقام الإنجليز احتفالا لثلاثة أيام دعوا الهنود إليه ليشكروهم على المساعدة وللصلاة، واحتفالا بموسم الحصاد عام 1621.

ولم تتوقف قصة "عيد الشكر" عند هذه الواقعة، حيث يشير موقع "فورتشن" إلى تدهور في العلاقة حدث بين القبيلة والمستوطنين ما أشعل حربا بين الطرفين راح ضحيتها 500 شخص من القبيلة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد