X

الصحف الجزائرية

صحف..استقالة جمال ولد عباس...و 420 مليار سنتيم تعويضات مالية للفلاحين المتضررين من التقلبات الجوية

الخميس 15 نونبر 2018 - 10:38

الخبر 

جمال ولد عباس..الاستقالة

أشارت مصادر حسنة الاطلاع، أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، قدم استقالته من منصبه لدواعي صحية.

واستنادا لنفس المصادر، فان جمال ولد عباس تنقل لمستشفى عين النعجة العسكري لاجراء فحوصات وغادره في وقت لاحق.

قرار تنحي جمال ولد بعاس من الأمانة العامة للحزب العتيد، يعد زلزالا سياسيا، رغم أن بعض الملاحظين توقعوا خلال الفترة الأخيرة رحيل الرجل من على رأس "الأفلان".

وكان آخر تصريح لجمال ولد عباس، عزز توقعات هؤلاء، حين ساند غريمه من الأرندي، أحمد أويحيى ضد وزير العدل الطيب لوح في قضية التراشق بين الرجلين بخصوص قرارات الوزير الأول حول حبس الاطارات سنوات التسعينات وقانون المالية 2019 التي رفضها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وهو موقف حير الكثيرين، من باب أن الطيب لوح من كوادر الحزب العتيد، وأيضا بسبب التصريحات النارية التي ظل يطلقها جمال ولد عباس ضد أحمد أويحيى، فما حدث حتى يساند ولد عباس أويحيى في صراعه مع الطيب لوح؟.

 

تجدر الاشارة في الأخير، أن الأمين العام الأسبق، عمار سعداني استقال من رأس الأفلان ليخلفه ولد عباس لأسباب صحية.

الشروق 

طائرات الجوية الجزائرية تقلع دون صيانة

تواصل إضراب تقنيي صيانة الطائرات على مستوى قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين في العاصمة، لليوم الرابع على التوالي.

وكشف رئيس النقابة الوطنية لتقني صيانة الطائرات، أحمد بوتومي، الأربعاء، عن توسع دائرة الإضراب لتشمل عمالا من بعض المطارات الداخلية الذين انضموا للحركة الاحتجاجية.

وقال بوتومي في تصريح صحفي، إن طائرات تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية تقلع من مطار الجزائر الدولي دون أن تتم مراقبتها وفحصها من طرف التقنيين ومهندسي الصيانة.

وذكر المتحدث أن التضامن مع العمال ارتفع بعد إقصاء 12 مهندسا، الثلاثاء، حيث انتقلت الحركة الاحتجاجية إلى المستوى الوطني بعدما كان منحصرة فقط في العاصمة.

وأوضح رئيس النقابة الوطنية لتقني صيانة الطائرات، أن “باب الحوار مع الجهات المعنية لا يزال مغلقا في انتظار الخروج من هذه الوضعية التي لا تساعد العمال والإدارة”.

كما نفى وجود أي اتصال بين النقابة وبين السلطات المعنية سواء وزارة النقل أو مديرية الطيران المدني.

وكانت شركة الجوية الجزائرية قد أصدرت بيانا، الثلاثاء، أكدت فيه أن الإضراب غير شرعي ومداخيل الشركة لا تسمح بزيادة الأجور، وقالت إنها وزعت المداخيل عليهم في وقت مضى كمنح، مبدية استغرابها من الإضراب إلا أن المحتجين لم يقتنعوا بالتبريرات التي قدمتها الشركة، إذ أعلنوا أنهم مستمرون في الإضراب وسيتضامنون مع زملائهم المفصولين.

وقررت إدارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية فصل 10 تقنيين للصيانة المضربين، في أعقاب استنفادها للمحطات القانونية والتدابير اللازمة في مثل هذه الوضعيات ومنها حضور محضر قضائي.

المساء

 حملة إعلامية لشرح مشروع إعادة تنظيم البكالوريا

أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أمس، إطلاق حملة إعلامية خلال الأيام القادمة قصد شرح مشروع إعادة تنظيم البكالوريا الذي من المرتقب دخوله حيز التنفيذ ابتداء سنة 2020.

وأوضحت الوزيرة في حديث لوكالة الأنباء أن ”الحملة الإعلامية حول مشروع إعادة تنظيم البكالوريا سيتم إطلاقها خلال الثلاثي الأول من السنة الدراسية الجارية، لشرح محتوى هذا المشروع للمجتمع، مشيرة الى تنظيم موائد مستديرة وندوة بإشراك جميع الفئات في هذا النقاش بهدف صياغة مقترحات.

وأكدت السيدة بن غبريط، تسجيل ”إجماع مع الشريك الاجتماعي (نقابات وجمعيات أولياء التلاميذ) حول تقليص أيام الامتحان من 5 أيام إلى 3 أيام، مشيرة إلى أن الهدف الرئيسي لهذا الإجراء هو ”راحة التلميذ”.

وحسب الوزيرة فقد تم الاتفاق أيضا على إدراج التقييم المستمر في السنة الثانية والثالثة ثانوي، مشيرة إلى أن مادتي التربية الإسلامية والتاريخ معنيتان بالامتحانات الكتابية للبكالوريا.

وبخصوص المواد الأخرى أوضحت السيدة بن غبريط، أن ”بعضها ستدرج في التقييم المستمر ابتداء من السنة الثانية ثانوي مع الموازنة الضرورية بين المواد، حيث سيشمل معدل البكالوريا نقطة التقييم المستمر (لكل مادة) ونقطة الامتحانات الكتابية لهذه الشهادة.

وحرصت الوزيرة على التذكير بأن امتحانات البكالوريا لسنة 2019 ستكون مثل السنوات السابقة، موضحة بأن الحملة الإعلامية والنقاش المفتوح على المجتمع يهدفان إلى الإعلام من أجل الشروع في إعادة تنظيم البكالوريا ابتداء من دورة 2020.

ولدى تطرقها لأهم المؤشرات المحددة في منظومة تقييم الإطارات ذكرت الوزيرة، التقييم الإداري والبيداغوجي والعلاقاتي والاستكشافي، إضافة إلى الجاهزية الدائمة بالنسبة للموظفين الذين يشغلون وظائف ومناصب عليا، حيث أشارت إلى أن هذه المناصب تستلزم ”حياد المسؤول الذي يمثل عنصرا محوريا في مجال الإشراف على المؤسسات”، موضحة بأن ”تقييم المسؤولين على المستوى المحلي لن يعتمد فقط على النتائج المحصل عليها في الامتحانات الدراسية بل أيضا على معايير أخرى تم إدراجها في المنظومة الوطنية للتقييم الجاري إعدادها، منها جهود المسؤول وديناميكيته من أجل إيجاد الحلول للأوضاع الصعبة والمعقّدة التي يواجهها على سبيل المثال مدير المؤسسة التربوية”.

كما تضاف إلى ذلك ـ حسب الوزيرة ـ معايير أخرى تخص افتتاح أقسام خاصة لفائدة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة، والاهتمام الذي يوليه المدير لهذه الفئة، والتزامه بإدخال نشاطات ثقافية وفنية ورياضية، وكذا حشد الفرق البيداغوجية في سبيل خلق جو مدرسي مناسب للمتعلمين، مضيفة بأن ”الهدف لا يتمثل في التقييم في حد ذاته، بل في التقييم الذاتي بشكل يكون فيه للمسؤول سلّم تقييم خاص من أجل التعرّف على نقاط ضعفه والعمل على علاجها”.   

ودعت السيدة بن غبريط، في هذا الإطار إلى إشراك الشريك الاجتماعي في عملية التكوين وضمان دخول مدرسي هادئ.

وإذ اعتبرت بالمناسبة ”الشريك الاجتماعي” طرفا فاعلا في المعادلة البيداغوجية ذكرت الوزيرة، بأن قطاعها دعا النقابات وجمعيات أولياء التلاميذ إلى كل اللقاأت التي تنظمها الوزارة مع مسؤولي القطاع منذ الدخول المدرسي، معبّرة عن أملها في أن تجري هذه السنة المدرسية في ”هدوء واحترام للحق في الحفاظ على العملية التعلمية بشكل متواصل”.  

كما أكدت في هذا الصدد أنها أجرت عدة لقاأت مع الشريك الاجتماعي منذ 10 سبتمبر الماضي، معتبرة بأن ”الوقت حان لأن تحشد النقابات جهودها في عملية تحسين النظام التربوي”.    

وحيّت السيدة بن غبريط، أولياء التلاميذ وبشكل خاص الاتحادية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ والجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ على ”جهود المرافقة الرامية إلى المساهمة في خلق جو مدرسي مناسب”. 

وبخصوص ملف الترقية أعلنت المسؤولة الأولى عن القطاع، عن تنظيم اختبار مهني يوم 15 جانفي 2019 يخص 40894 منصبا من أجل ترقية الأساتذة، مشيرة من جهة أخرى إلى تنظيم مسابقة وطنية للتوظيف الخارجي للأستاذة، بعد انقضاء الأجل المحدد لاستغلال المنصة الرقمية لتوظيف أساتذة المتوسط والثانوي.

آخر ساعة 

420 مليار سنتيم تعويضات مالية للفلاحين المتضررين من التقلبات الجوية

وضع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي تحفيزات هامة وتشجيعية لفائدة الفلاحين تتيح لهم تأمين الشعب الإستراتيجية كالقمح و البطاطا وتأمين الحيوانات ضد الأمراض عن طريق خدمة الدفع بالتقسيط . 

وأكد المدير العام للصندوق الوطني  للتعاون الفلاحي «شريف بن حبيلس» أمس الأربعاء أن ولايات الشرق و الوسط يتصدر فلاحوها الولايات الأولى التي تقبل على تأمين مختلف منتوجاتها الزراعية على غرار شعبتي البطاطا والحبوب كالقمح والشعير .

وأشار في هذا الشأن إلى أن مصالحه قامت بتعويض الفلاحين المؤمنين عبر الولايات الوسطى والشرقية الذين تعرضوا لخسائر فادحة في الممتلكات جراء الأمطار والفيضانات الأخيرة وذلك بأزيد من 420 مليار سنتيم منذ انطلاق العام الجاري إلى غاية الـ30سبتمبرالفارط  2018 مقارنة بالسنة الفارطة أين بلغت قيمة التعويضات المالية التي استفاد منها الفلاحون خلال سنة 2017 ال700مليارسنتيم.

كما أعلن «بن حبيلس» عن ضرورة سن قانون جديد للتأمينات الفلاحية ضد الكوارث الطبيعية يحمل طابع تسيير الأخطار ويؤسس لعقد تأمين فلاحي اقتصادي لا إداري موضحا في هذا السياق أن قانون التأمينات ضد الكوارث الطبيعية لا يعنى بالفلاح بصفة خاصة ولا يتضمن تدابير خاصة بتعويضه في حال وقوع الجفاف وهلاك الحيوانات جراء الأمراض الخطيرة.

والجدير بلإشارة فإن الوزير الأول أحمد أويحيى كان قد أعطى تعليمات إلى وزارة الفلاحة من أجل الإسراع في تعويض الفلاحين المتضرين من التقلبات الجوية التي عرفتها العديد من الولايات في الأشهر الأخيرة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد