X

صحافة و إعلام

صحف نهاية الأسبوع...تعثرات في برنامج مليون محفظة...واعتقال ثلاثة مدونين معارضين يفجر حراك تندوف

السبت 07 شتنبر 2019 - 08:35

أخبار اليوم

العثماني ينتظر أخنوش.. هل هو بلوكاج جديد؟

سيكون على سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، انتظار رد عزيز أخنوش، رئیس التجمع الوطني للأحرار، حول مشاورات تعديل الحكومة لمدة تناهز أسبوعين من الآن، وهو موعد انعقاد المكتب السياسي لحزب الحمامة" في مدينة أكادير في 20 شتنبر.

 وعلمت "أخبار اليوم" من مصادر في حزب "الأحرار" أن أخنوش اكتفى بتلقي مكالمة هاتفية من العثماني، ولم يعقد اجتماعا معه، مبلغا إياه أنه لن يلتقيه إلا بعد عقد اجتماع المكتب السياسي في 20 من هذا الشهر.

لكن مصدرا قريبا من العثماني أكد بالمقابل، أن هذا الأخير التقى جميع رؤساء الأحزاب "بمن فيهم أخنوش" وعرض عليهم منهجيته لتعديل الحكومة.

وبين هاتين الروايتين، فإن الحقيقة الثابتة، هي أن أخنوش لم يعقد بعد اجتماع المكتب السياسي، كما فعلت بقية أحزاب الأغلبية مباشرة بعد لقاء قياداتها على انفراد بالعثماني.

 ويشير مصدر مطلع أن أخنوش تلقى اتصالا بالعثماني بخصوص عقد لقاء، فأبلغه بأنه لا يمكن أن يبدأ مشاورات معه إلا بعد عقد اجتماع المكتب السياسي.

وأضاف المصدر أن حزب الأحرار يريد أن يبعث رسالة للعثماني، مفادها "بما أنك لم تشرع في المشاورات إلا بعد عقد اجتماع الأمانة العامة لحزبك، التي أعطت الضوء الأخضر وحددت لك إطارا للتعديل الحكومي، فإننا أيضا، في حزب الأحرار لن نلتقي بك إلا بعد اجتماع المكتب السياسي في 20 شتنبر، الذي سيحدد للرئيس إطار التعديل".

 

اعتقال ثلاثة مدونين معارضين يفجر حراك تندوف

لا تزال مخيمات تندوف تعيش على صفيح ساخن، وسط استمرار الاحتجاجات التي اشتدت خلال الأيام الأخيرة أمام مقر قيادة البوليساريو بالرابوني، وذهب حد المطالبة بإسقاط نظام إبراهيم غالي، عقب اختطاف ثلاثة مدونين معارضين لقيادة الجبهة الانفصالية، ويتعلق الأمر بكل من بوزيد أبا بوزيد، وفاضل ولد المهدي ولد بودا ولد بريكة، ومحمود زيدان.

الجبهة الانفصالية أطلقت خلال الشهور الأخيرة حملة اعتقالات غير مسبوقة، استهدفت بالأساس كل من يتخذ موقفا معارضا بمن فيهم عدد من الحقوقيين والمدونين الثلاثة الذين زج بهم في السجن دون محاكمة، بعد الاختطاف القسري الذي تعرضوا له، وهو ما أشعل فتيل احتجاجات ساخنة، رفعت فيها شعارات الحرية والديموقراطية، اشتد وهجها في الأيام الأخيرة عقب فشل أسر المختطفين وعشرات من الحقوقيين في الحصول على مساندة من الجمعيات الحقوقية الدولية وخاصة الإسبانية وتسببت المواقف المعارضة للمدونين الثلاثة محمود زيدان وأبابوزيد وفاضل بريكة، في وضعهم ضمن لائحة المستهدفين خاصة بعد نشرهم تحقيقات صحافية وتقارير تفضح فساد الزعيم إبراهيم غالي، وتخوض في ملف الاغتناء الفاحش لرموز وقياديي الجبهة الانفصالية، كما تطرق أحد المدونين وهو محمود زيدان إلى ملف فضح توزيع المناصب بالمحسوبية والقبلية، واستفادة قيادات انفصالية من دعم دولي كبير استثمروه لصالحهم دون المحتجزين، وهو ما لم يرق الجبهة الانفصالية التي وجدت نفسها في مأزق أمام ساكنة المخيمات والمجتمع الدولي، خاصة وأن التقرير ترجم إلى اللغة الإسبانية وجرى تداوله بشكل كبير، فما كان من الجبهة الانفصالية إلا أن تخرج ببلاغ تقول فيه إن اعتقال المدون جاء عقب 96 شكاية كيدية، 38 منها لكبار القادة"، كما اتهم ب"الإساءة للقادة وتشتيت الوحدة"، وخير بين قضاء 3 سنوات حبسا في سجن الرابوني دون محاكمة، أو إمضاء تعهد بعدم الكتابة أو تسليمه إلى السلطات الجزائرية، باعتباره ممارسا لنشاط سياسي غير مشروع على التراب الجزائري.

وقالت عائلات المدونين الثلاثة المعتقلين في سجن الذهبية، فضلا عن حقوقیی جبهة البوليساريو، إنها تستنكر تجاهل رسائلها من طرف المنظمات الحقوقية الدولية والإسبانية والمتضمنة لطلب مساندة، للضغط على الجبهة من أجل الإفراج عن المعتقلين الثلاثة الذين مر أكثر من شهرين على اعتقالهم من طرف عصابة البوليساريو الإرهابية، على حد تعبيرهم، مشيرين إلى أنه "لحد الآن، لم تبد أية منظمة حقوقية استعدادها للتدخل أمام قيادة الجبهة، من أجل وضع حد للاحتجاز القسري للمدونين الثلاثة، مولاي آب بوزيد، وفاضل ابريكة ومحمود زيدان".

من جهتها، تفاعلت "هيومن رايتس ووتش" مع واقعة اختطاف المدونين الصحراويين الثلاثة، حيث طالبت السلطات الصحراوية بتقديم أدلة موثوقة تظهر أن بوزيد، وابريكة، وزيدان، قد يكونون ارتكبوا أعمالا إجرامية حقيقية، وليس مجرد انتقاد سلمي للبوليساريو، إذ لم تكن لديها أدلة تبرر تهما جنائية، فعلى السلطات الإفراج عنهم".

 

الصباح

تعثرات في برنامج مليون محفظة

کشف ممونون تم إقصاؤهم من المشاركة في "مارشيات" مليون محفظة، عن تلاعبات طالت كيفية إعداد الصفقة وجودة المنتوج في بعض العمالات.

ورفع المتضررون من "جبروت" رؤساء الأقسام الاجتماعية ببعض العمالات، تظلمات إلى الجهات المختصة، بحثا عن الإنصاف، مطالبين بفتح تحقيق إداري في مجمل الخروقات، التي كشفوا عنها.

ويتوقع أن يطيح برنامج "مليون محفظة بممونين حصلوا على صفقات قبل الدخول المدرسي، من أجل إنجاز محفظات ولوازم مدرسية، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأفادت مصادر مطلعة "الصباح" أن التحقيقات التي باشرتها لجان إقليمية في بعض العمالات كشفت غشا في إنجاز المحافظ، التي لا تتطابق جودتها مع ما هو مدون في دفتر التحملات، وأن بعض الصفقات التي طالها الغش، ستحال على القضاء، فيما أخرى تمت تسويتها بطرق حبية.

ورفض بعض الولاة والعمال استقبال ممونين ضبطهم "رادار الغش، وهی رسالة مباشرة، تفيد ألا تسوية مع الغشاشين، وأن الفيصل بينهما هو القضاء، فيما آخرون يتشبثون بالحصول على مستحقاتهم المالية، متهمين بعض رؤساء أقسام العمل الاجتماعي بعدم تسلحهم بالحكامة.

ودخل فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب على الخط في فضائح برنامج "مليون محفظة، إذ وجه برلماني سؤالا كتابيا، دعا فيه الحكومة إلى معالجة ما أسماه "الاختلالات"، التي سجلها التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، بشأن برنامج "مليون محفظة"، باسطا جملة من المقترحات الكفيلة بتجاوز مواطن النقص والقصور، التي تواجه البرنامج المذكور.

ورصد التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، الكثير من الاختلالات، بالإضافة إلى تسجيل تجاوزات أخرى، تهم حکامة تدبير هذه المبادرة.

 

سقوط طائرة مخدرات بطنجة

سقطت طائرة خفيفة صباح أمس (الجمعة) بمنطقة "الزينات بين طنجة والعرائش، وهرعت مختلف وحدات الدرك الملكي والقضائي إلى مسرح الحادث، معززة بالكلاب البوليسية المدربة، إضافة إلى الدرك العلمي والتقني، وأوقفت أجنبيا كان على متنها، جرى تقديم الإسعافات الأولية له، وضربت عناصر التدخل طوقا عليها، كما نصبت سدودا قضائية، بعد الاشتباه في نقل الطائرة للمخدرات من منطقة جبلية إلى خارج المغرب. وأوضح مصدر "الصباح" أن سقوط الطائرة جرى بنفوذ المركز الترابي للدرك الملكي بعاصمة البوغاز، وأعلنت حالة استنفار أمني قصوى، كما أخبرت النيابة العامة بالمحكمة العسكرية بالرباط، بعد انتهاك الأجواء الوطنية، إضافة إلى وكلاء الملك بطنجة والعرائش وسوق أربعاء الغرب، وفتح المركز القضائي للدرك الملكي بعاصمة البوغاز، بتنسيق مع المركز القضائي بسرية أصيلة، بحثا تمهیديا في الموضوع، بعدما سحبت الأبحاث من المركز الترابي من أجل تعميق البحث لمعرفة ظروف وملابسات الحادث، بعد أن تبين أن الأمر علاقة بتهريب الممنوعات.

 وحسب مصدر "الصباح"، أعلنت حالة استنفار وسط مزارعين للكيف و"طابا" بالمناطق التابعة للعرائش والشاون ووزان، بعدما توصلت مراكز الدرك بهذه المدن بخبر سقوط الطائرة الصغيرة التي يحتمل أنها مخصصة لنقل الحشيش، وحلقت، في الصباح الباكر، فوق المياه الإقليمية المغربية بأصيلا والعرائش ومولاي بوسلهام لتصل إلى جماعة الزينات.

 وينتظر أن يشمل البحث التمهيدي أشخاصا آخرين على صلة بإنتاج الكيف وإعادة تحويله إلى شيرا جاهزة، بهدف تصديرها في ظروف غامضة، كما وضعت الطائرة رهن الخبرة التقنية والعلمية للوصول إلى حقائق جديدة في الموضوع، وأحيلت عينات من المحجوزات " على مختبر الأبحاث والتحليلات التابع للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط وحسب ما تسرب من معطيات في الموضوع، يتحدث الموقوف اللغة الإسبانية، واستعان المحققون بضباط للدرك يتقنونها قصد التحقيق التمهيدي معه، بعدما قدمت له الإسعافات الأولية.

وينتظر أن يكشف البحث التمهيدي الجاري عن معطيات جديدة في النازلة، والجهات التي كان الموقوف على علاقة بها، سواء داخل المغرب وخارجه، ويواجه الإسباني الموقوف تهمة الاتجار الدولي في المخدرات ونقله وتصديره.

وتتابع النيابة العامة عن كثب مجريات الأبحاث التمهيدية والتقنية والعلمية والميدانية، في الوقت الذي أعلنت فيه حالة استنفار أمني قصوى وسط مختلف المراكز الترابية والقضائية التابعة للقيادة الجهوية بطنجة وتطوان، بعدما اخترقت الطائرة الأجواء المغربية، وهو ما يعد انتهاكا للسيادة الوطنية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد