X

صحافة و إعلام

صحف الأربعاء...الحكومة تفتح باب التقشف...واختفاء بلاغات الحموشي وعبد النباوي

الأربعاء 20 ماي 2020 - 10:04

 

أخبار اليوم

اختفاء بلاغات الحموشي وعبد النباوي

هكذا، ودون سابق و لاحق إشعار، اختفت بلاغات الإدارة العامة للأمن الوطني التي كانت تقدمها بانتظام، عن عملياتها الأمنية لفرض حالة الطوارئ، ومعها اختفت الأرقام التي كانت تصلنا، أولا بأول، عن أعداد الأشخاص الموقوفين، وأعداد الذين أودعوا منهم تحت تدبير الحراسة النظرية لإحالتهم على النيابة العامة ... وبعد أيام اختفت، في إثرها، بلاغات النيابة العامة، وبقينا دون أرقام عن أعداد الأشخاص الذين جرى تحريك المتابعة القضائية في حقهم، ونسبة الذين أحيلوا منهم على المحكمة في حالة اعتقال، ومن توبعوا في حالة سراح، لقد اختفت، فجأة، هذه البلاغات، دون أن نعرف السبب، ودون أن تتساءل جهة من الجهات الملزمة بالتساؤل، عن اختفائها (جات باسم الله .. مجاتش تبارك الله).

وفي غياب توضیح الجهتين المعنيتين، دعنا نطرح احتمالا عن وجود عامل، حتى إذا لم يكن هو الوحيد الذي تحكم في إيقاف هذه البلاغات، فمن المؤكد أنه كان ضمن أهم العوامل التي جعلت إدارتي الحموشي وعبد النباوي تلوذان بمقولة: «كم من حاجة قضيناها بترکها»، وهو أن عدد المتابعين تجاوز عدد الخاضعين للتحاليل.

 كيف؟ ففي آخر بيان لها، أعلنت رئاسة النيابة العامة أن النيابات العامة لدى محاكم المملكة، منذ دخول المرسوم بقانون المذكور حيز التنفيذ إلى غاية يومه الجمعة 08 ماي 2020 على الساعة الرابعة عصرا، قامت بتحريك المتابعة القضائية في مواجهة ما مجموعه 65 ألفا و352 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية، في المقابل، لم يتجاوز عدد الأشخاص الذين خضعوا للتحاليل المخبرية المتعلقة بفيروس کورونا، 63 ألفا، حسب جدول إحصاء جامعة جونز هوبكنز، المعتمد عالميا.

 

قضية الكمامات تطيح برئيس جمعية النسيج في الشمال

لازالت تداعيات استقالة 8 أعضاء من المكتب المسير للجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة بجهة الشمال، متواصلة بسبب اتهامهم رئيس الجمعية محمد بوبوح بإخفاء معلومات عنهم تتعلق بصفقة صناعة وتجارة الكمامات.

ومن هذه التداعيات استقالة رئيس الجمعية في الشمال جمال الدين الميموني، يوم الاثنين 18 ماي، بتوجيه رسالة إلى رئيس الجمعية وطنيا محمد بوبوح، مبررا ذلك لأسباب شخصية"، حسب ما جاء في نص الاستقالة التي اطلعت عليها "أخبار اليوم"، لكن حسبما أفادت مصادر مطلعة، فإن استقالة الميموني جاءت بعد الغضب الكبير الذي انتشر وسط صناع النسيج في منطقة الشمال، وتوقيعهم عريضة ضمت العشرات من أرباب الشركات، تطالب بإقالته، وعقد جمع عام استثنائي، مؤيدين استقالة ثمانية أعضاء من المكتب المسير وتفجرت هذه القضية، بعدما علم أعضاء من المكتب بأن رئيس الجمعية بدأ في صناعة الكمامات وتزويد السوق بها، مستفيدا من علاقته الشخصية بوزير التجارة والصناعة مولاي حفيظ العلمي، الذي اتصل به وطلب منه توجيه الإنتاج الصناعة الكمامات، وبدل أن يخبر الرئيس أعضاء المكتب فضل أن يشتغل وحده رفقة مقربين منه، ما أغضب بقية الأعضاء والشركات الذين سبق أن طلب منهم صناعة كمامات وتوزيعها مجانا في إطار حملة تضامنية حسب نص الاستقالة الموقعة في 14 ماي، فإن أسبابها تتعلق بسوء تدبیر عملية صنع الكمامات الواقية ذات الهدف الخيري والتضامني، وتحول عملية صنع الكمامات "من عملية خيرية وتضامنية إلى عملية تجارية محضة، دون علم أعضاء المكتب والمنخرطين في الجهة" وتهمة "استغلال المناصب والتموقع لدفن أهداف الجمعية على المستوى الوطني" وأما الضجة التي عاشتها الجمعية خرج محمد بوبوح عن صمته، وقدم توضیحات في بيان أصدره في 18 ماي تفادي فيها الإشارة إلى الاستقالات التي حدثت، منتقدا ما وصفه ب"الأخبار المغلوطة والأقوال التشهيرية التي تم تداولها في بعض وسائل الإعلام". وكانت عدد من وسائل الإعلام تحدثت عن حجز سلطات طنجة ل 6 ملايين كمامة موجهة للتصدير في معمل يملکه رئیس الجمعية، وهو ما نفاه مشيرا إلى أن ذلك "لم يحدث أبدا"، وأن الأمر يتعلق بإشاعة مختلقة بالكامل، وأنه لم يتم إلى يومه هذا إنتاج أو تخزين أي كمامات لغايات الاحتكار أو التصدير".

 

الأحداث المغربية

الحكومة تفتح باب التقشف

من المنتظر أن تفتح حكومة سعد الدين العثماني باب التقشف، خلال الأشهر المتبقية من السنة المالية الحالية.

 وكشف سعد الدين العثمانـي، رئـيـس الـحكومـة، فـي جلسة أول أمس الاثنين المشتركة بين مجلسي البرلمان، أن الحكومة ستشرع خـلال الأسبوع القادم في فتح باب المشاورات لتقديم مشروع قانون مالية تعديلي لقانون مالية 2020.

ورســم الـعـثـمـانـي مـلامـح قــانــون المـالـيـة التعديلي، وربـط بـين لـجـوء الحكومة لقانون مالية تعديلي أواسط السنة المالية بالمتغيرات المـرتـبـطـة بـالـظـرفـيـة الاقــتــصــاديــة الـوطـنـيـة والدولية نتيجة أزمـة كوفيد 19 ولتأثيرها عـلـى مختلف الـفـرضـيات الـتـي أطرت إعــداد قانون المالية لسنة ،2020 كاشفا أن الحكومة ستعد في الأيام المقبلة مشروع قانون مالية تعديلي، سيكون مرتكزا لتفعيل خطة إنعاش الاقتصاد الوطني.

ويستلزم قانون المالية التعديلي، حـسـب رئـيـس الـحـكـومــة، وضـوحـا فـي الـفـرضـيـات الـتـي سيبنى عليها عالميا ووطـنـيـا، يـأخـذ بعين الاعتبار توقعات تراجع معدل النمو، إلى جانب آثــار الـجـفـاف، وانـخـفـاض الإيـــرادات الضريبية.

 ومن المنتظــر، حسب رئـيـس الجهاز التنفيذي، أن تحدد التوجهات العامة لمشروع قانون المالية التعديلي قصد عرضها على المجلس الوزاري، قبل أن يعرض المشروع على المـجلس الحكومي، ثم يحال على البرلمان.

 

المغرب يتسلم 6 ملايين قرص كلوروكين من الهند

رخـصت الهـند لمـختبرات شركة للأدوية لتـصدير شـحنة من دواء "كلوروكين" إلى المغرب.

وكشف بلاغ صادر عن سفارة الهند بــالمغرب أن حكومــة نيودلهي رخصت لتصدير شحنة من الدواء المذكور إلى المغرب تصل كميتها إلــى 6 ملايين قرص مصنع من قبل الشركة الهندية لتصنيع الأدوية ipca.

وقـال بلاغ التمثيلية الدبـلوماسية الهندية في الرباط إن قرار تصدير شحنة الأدوية الخاصة بمعالجة وباء كــورونــا هـو إشــارة إلــى عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين المملكة والهند، وخاصة في مجال الصحة وتبادل الــخبرات في المجال الصحي والأدوية.

 وأوضح البلاغ أن البـلدين سبق ووقعا العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون في المجال الصحي والـبحوث الصحية في العام 2017.

 واسـتطـرد بلاغ السفارة الهندية بالرباط قائلا إن البلدين أضفيا الطابع المؤسساتي في المجال الطبي بين معهد « جواهــر لال نــهــرو » للـتعليم والبحوث الطبية للدراسات العليا في الهند والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكــش، حيث وضع البلدان اللمسات الأخـيرة على مذكرة تفاهم حول توسيع روابط الـطب عن بعد بموجب مخطط "أروغيا بهاراتي" الإلكتروني في الهند.

 

الصباح

الصحة تكافئ ممرضين بوجبات متعفنة

عرضت أطر صحية بمستشفى القرب بدار بوعزة بإقليم النواصر بجهة البيضاء سطات، صورا لما اعتبرته فضيحة في زمن كورونا، واستهتارا بصحة وكرامة عشرات الأطباء والممرضين والتقنيين والإداريين والسائقين، الذين يواجهون الموت كل ساعة، بينما لا تكلف مندوبية الصحة نفسها عناء انتقاء شركة «محترمة» تزودهم بوجبات أكل في المستوى.

ووضعت أطر صحية أكياسا بلاستيكية تحتوي على ما يسمى وجبات فطور وسحور فوق طاولة معدنية والتقطت صورا «تذكارية» معها للتاريخ والذكرى، حتى تعرف الأجيال المقبلة، ما كان يتناوله ممرضون وأطباء من وجبات خلال فترات الاستراحة في مواجهة فيروس قاتل، وهي عبارة عن قطع صغيرة من الخبز وهلالية صغيرة، وسوندويش صغير ملفوف في ورق لا يسد رمق 24 ساعة متتالية من العمل المتواصل.

واحتجت أطر المستشفى على ما وصفته بتجاوز في حقها واستهتار بها وتنقيص من مجهوداتها اليومية في خدمة المواطنين والمرضى، وبعضها قبلت عن طيب خاطر أن تنتقل من مستشفيات أخرى إلى مستشفى القرب المدشن حديثا، لرفع العبء عن مستخدميه، والمساهمة الجماعية في التعبئة ضد الفيروس.

 وقالت الأطر في رسالة موجهة إلى والي الجهة والعامل والمديرية الجهوية والمندوب الإقليمي ووزارة الصحة إن الوضع لا يبشر بخير، مؤكدة أن الشركة التي رست عليها صفقة تزويد المستشفى بالوجبات الغذائية لم تحترم المعايير والالتزامات الواردة في دفتر التحملات، وشرعت في صرف ما يسمى «خناشي الأكل» على الموظفين، بطريقة تنم عن كثير من «الحكرة» واللامبالاة، علما أن الشركة تتقاضى مبالغ مالية مهمة من الوزارة، جراء تنفيذ هذه الصفقة.

وأكد الأطر، في الرسالة نفسها، أن الوجبات الغذائية المقدمة لها لا ترقى إلى المستوى، كما وكيفا، وكثيرة منها ترفض تناولها، وتستعيض عنها بوجبات منزلية، بينما يتناولها آخرون على مضض، بسبب الإنهاك والجوع وكثرة ساعات العمل، وتزامن هذه الفترة مع شهر رمضان.

 

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد