X

مجتمع

سراح مؤقت لخمسة معتقلين من "كاريان" البرادعة بالمحمدية

الأربعاء 17 أبريل 2019 - 13:39

قضت المحكمة الإبتدائية بمدينة المحمدية الثلاثاء 16 أبريل، بالسراح المؤقت لخمسة معتقلين من قاطني كاريان البرادعة، والذين تم توقيفهم على خلفية احتجاجهم على انقطاع التيار الكهربائي، فيما أجلت الجلسة إلى غاية سابع ماي المقبل.

واستجابت هيئة المحكمة، خلال هذه الجلسة، إلى طلبات السراح المؤقت التي تقدم بها دفاع المتهمين، حيث قضت بالإفراج عنهم، مما جعل القاعة، التي شهدت أطوار هذه المحاكمة، تهتز بالهتاف والزغاريد.

وغادر المتهمون الخمسة السجن المحلي بالمحمدية، حيث وجدوا في استقبالهم عشرات المواطنين وعدد من أفراد أسرهم القاطنة بـ"كاريان" البرادعة الهامشي، ليتوجهوا صوب منازلهم في صفوف من السيارات وسط الزغاريد والهتافات.

وعبر هؤلاء شارع المقاومة، الذي يعد أكبر شوارع المحمدية، حيث توجهوا صوب "كاريان" البرادعة، وتم وضع مكبرات الصوت وترديد الشعارات فرحا بمغادرة المتهمين السجن المحلي.

وصرح خليل بن الصغير، قريب أحد المعتقلين، بأن "الساكنة تخرج باستمرار للاحتجاج بعد قطع الكهرباء، وهذه المرة بعد خروجنا وتواصل السلطات معنا، عدنا إلى المنازل، إلا أننا فوجئنا ليلا، بحضور السلطات الأمنية، حيث اعتقلت فردين، وفي الصباح أوقفت شخصين آخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، ضمنهما عمي الذي لم يكن حاضرا أصلا في الوقفة".

وأضاف الشاب أن السلطات تعتقد أنه باعتقالها هؤلاء سيتم وقف الحركة الاحتجاجية بـ"كاريان" البرادعة، مشيرا إلى أن الحل يكمن في إصلاح الوضع الذي سيجعل الاحتجاج منعدما.

وتؤكد ساكنة "الكاريان" أن هذا الاعتقال ليس من شأنه سوى تعميق الأزمة ودفعها إلى مزيد من الاحتقان والاحتجاج، معبرة عن رفضها "للمقاربة الأمنية في معالجة المشاكل الاجتماعية للساكنة"، ومطالبة في الوقت نفسه بحقها "في السكن اللائق والعيش الكريم ورفض سياسة التهميش".

وكانت الكتابة المحلية لحزب النهج الديمقراطي بالمحمدية، قد نددت بالاعتقال الذي طال خمسة من أبناء الدوار، وطالبت "بالاستجابة لمطالب دوار البرادعة وبإطلاق سراح المعتقلين الخمسة".


تعليقات


إقــــرأ المزيد