X

رياضة

رسميا...التكناوتي يغيب عن المنتخبات الوطنية ثلاثة أشهر بسبب تقرير عموتة

الجمعة 27 شتنبر 2019 - 06:34

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء الخميس، توقيف الحارس رضا التكناوتي عن المشاركة مع المنتخبات الوطنية لـ3 أشهر، وذلك على هامش الاجتماع المديري الذي ترأسه فوزي لقجع. 

وحسب بلاغ لجامعة الكرة، فقد تمت تلاوة تقرير الحسين عموتة بخصوص واقعة حارس الوداد الرياضي، في مباراة المنتخب الوطني المغربي المحلي أمام الجزائر، وهو ما كان محط نقاش أعضاء المكتب المديري.

وقرب فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة ورئيس المنتخبات، المسؤولين من تفاصيل تصرف التكناوتي في لقاء المحليين، لتتم معاقبته بالإبعاد عن المنتخبات الوطنية لثلاثة أشهر، باعتبار أن الحالة لا تتطابق والدليل التأديبي للجامعة. 

هذا وتعود الواقعة إلى السبت الماضي، عندما أعلن التكناوتي إصابته ساعات فقط قبل مباراة المغرب والجزائر، لحساب مرحلة ذهاب الدور الفاصل والمؤهلة لكأس أمم إفريقيا للمحليين، بعد إعلان المدرب عموتة، أن الحارس أنس الزنيتي سيكون أساسياً. 

يشار إلى أن رضا التكناوتي قد غاب عن مباراة فريقه الفاصلة بكأس العرش أمام فريق الجيش الملكي، بعد 3 أيام، ما جر سخطا جماهيريا واسعا، بسبب تسريب فحوى تقرير عموتة وأيضا الطاقم الطبي للأسود.

وكان الدولي المغربي، رضا التكناوتي، قد  أكد معاناته من الإصابة بالكاحل، وذلك خلال فترة تواجده مع المنتخب الوطني المحلي، الذي خاض مباراة ذهاب الدور الفاصل والمؤهل لكأس إفريقيا للمحليين، والتي ستقوم في الكاميرون مطلع 2020. 

التكناوتي الذي كان حريصا على التنقل إلى ملعب محمد الخامس، مساء الثلاثاء، لمتابعة كلاسيكو الجيش الملكي والوداد الرياضي، شدد في تصريحات إعلامية على أنه لم يدع الإصابة، ولا يمكنه فعل الأمر، سواء تعلق الأمر بحضوره مع المنتخب، أو رفقة فريقه الوداد الرياضي. 

وشدد حارس الوداد الرياضي قائلا: "لا يمكن التشكيك في وطنيتي، أنا دائما مستعد لتلبية دعوة المنتخب المغربي، وكما تابعتم لقاء الوداد فاصل، ولا أستطيع أن أضع فريقي في موقف محرج لأي كان، أنا مصاب والطبيب عبد الرزاق هيفتي لديه علم بذلك". 

ووجهت جماهير الوداد الرياضي انتقادات لاذعة للتكناوتي بسبب "واقعة" غيابه عن لقاء الجيش الملكي، بعد تسريب مضامين تقرير مدرب المحليين الحسين عموتة بخصوص عدم اعتماده على الحارس بالقائمة الأساسية ساعات فقط قبل مباراة الجزائر. 

يشار، إلى أن الوداد الرياضي قد غادر منافسات الكأس الفضية، ليواصل العساكر مشوارهم بمواجهة الدفاع الحسني الجديدي، بمرحلة ثمن النهائي.

المباراة عرفت أحداث شغب، لقي على إثرها شخص مصرعه وأصيب خمسة آخرون قرب مدينة الدار البيضاء  بعد اشتباكات بين مشجعي فريقي الوداد البيضاوي والجيش الملكي.

وكانت العمليات الأمنية الاستباقية التي باشرتها مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، تحضيرا للمباراة التي جمعت بين فريقي الوداد الرياضي البيضاوي ونادي الجيش الملكي، مساء الثلاثاء، قد أسفرت عن توقيف 22 شخصا، من بينهم خمسة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة شهب نارية اصطناعية وأسلحة بيضاء بدون سند مشروع وفي ظروف من شأنها تهديد أمن المواطنين وسلامة المنشآت الرياضية.

وعلى إثر هذه الأحداث المؤلمة، اجتمعت لجنة وزارية وقررت "اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة والتدابير الحازمة حتى لا تتكرر هذه الممارسات الإجرامية".

اللجنة الوزارية ضمت كلا من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الداخلية ووزير العدل ووزير الشباب والرياضة إضافة إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد