X

رياضة

رافائيل نادال يتوج بطلا لمونتريال على حساب الروسي ميدفيديف

الاثنين 12 غشت 2019 - 19:00

توج الإسباني رافائيل نادال بلقب بطولة مونتريال الكندية لتنس الأساتذة، ذات الـ1000 نقطة، إثر تفوقه في النهائي على الروسي دانييل ميدفيديف بمجموعتين دون رد. 

واحتاج المصنف الثاني عالميا لساعة و11 دقيقة من أجل حسم الأمور لصالحه بنتيجة 6-3 و6-0.

ويعد هذا هو اللقب الخامس، الثاني على التوالي، في مسيرة "الماتادور" بالبطولة الكندية، ليفض الشراكة مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي فاز بآخر لقب في 2016 على حساب الياباني كي نيشيكوري.

كما أن "رافا" رفع محصلته الإجمالية من بطولات الماسترز إلى 35 لقبا، ليبتعد بفارق لقبين أمام "نولي"، و7 عن السويسري روجر فيدرير.

وأضاف نادال لقبه الثالث هذا الموسم بعد بطولتي رولان غاروس وروما للأساتذة.

وفي فئة السيدات، أنهت سيرينا وليامز أولى بطولات الإعداد لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس بشكل مفاجئ، عندما انسحبت خلال نهائي كأس روجرز للتنس بسبب تشنجات في الظهر، بينما كانت متأخرة 3-1 أمام الكندية الشابة بيانكا أندريسكو .

وبدت سيرينا، الساعية لمعادلة الرقم القياسي وحصد لقبها 24 في البطولات الأربع الكبرى في بطولة أمريكا المفتوحة، على ما يرام في الملعب لكن فجأة جلست على مقعدها وبكت، قبل أن تقرر الانسحاب بعد مرور 19 دقيقة من المباراة.

وقالت اللاعبة الأمريكية بتأثر بينما لم تجد ما تقوله للجماهير "أعتذر عن عدم استكمال مباراة اليوم.. حاولت لكن لم أقدر.. كان عاما صعبا لكن سنواصل المضي قدما".

وأعلنت سيرينا (37 عاما)، التي كانت مشاركاتها في المنافسات العام الجاري محدودة للغاية بسبب مشاكل في ركبتها، تعافيها تماما من الإصابة قبل البطولة التي كانت تأمل في أن تصبح بمثابة استعداد لموسم البطولات على الأرضيات الصلبة.

وتواجه سيرينا ألحائزة على لقب بطولة أمريكا المفتوحة 6 مرات، والتي لم تحرز أي لقب منذ عودتها إلى المنافسات في 2018 بعد الإنجابء انتكاسة جديدة قبل أسبوعين من انطلاق آخر البطولات الأربع الكبرى هذا العام.

وبينما جلست سيرينا حزينة على مقعدها ذهبت أندريسكو، التي ليست غريبة على الإصابات، لمواساتها.

وتبادلت اللاعبتان الحديث بينما سُمع صوت سيرينا وهي تشكو من تشنجات في الظهر.

وقالت اللاعبة، البالغ عمرها 19 عاما، خلال احتفالات التتويج باللقب "أشعر بمعاناة سيرينا للغاية، تعرضت للإصابة العام الماضي لذلك أشعر بالأسف لانسحابها من المباراة بهذا الشكل".

وتابعت "في بعض الأحيان لا يمكنك دفع جسدك، وهي لم تستطع ذلك اليوم، وأتمنى لها التعافي سريعا".

وباتت أندريسكو، التي حصدت لقب أنديان ويلز في مارس الماضي، وشاركت في أول بطولة منذ انسحابها من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب إصابة في الكتف، أول كندية تفوز بالبطولة خلال 50 عاما.

وفي بداية المباراة نجت سيرينا من نقطة لكسر الإرسال لتتماسك، لكن أندريسكو نجحت في كسر إرسال منافستها مبكرا لتتقدم 2-1.

وعززت اللاعبة الكندية تقدمها إلى 3-1، وحينها انتقلت سيرينا على الفور إلى مقعدها وأجهشت في البكاء.


تعليقات


إقــــرأ المزيد