X

مجتمع

رئيس لجنة الحج ...عدد الحجاج خلال الموسم الحالي بلغ نحو 2.5 مليون

الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:30

أعلن الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، أن إجمالي عدد القوى العاملة في الحج من مختلف الجهات بلغ أكثر من 350 ألفا، إضافة إلى 35 ألف متطوع ومتطوعة، بينهم 120 ألف رجل أمن و200 ألف من مختلف القطاعات و30 ألف ممارس صحي.

وقال الفيصل، في مؤتمر صحفي عقده في منى بعد انتهاء موسم الحج: "وزعت الجهات الخيرية أكثر من 26 مليون وجبة خلال حج هذا العام، تحت إشراف لجنة السقاية والرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة، وبلغت الأحمال الكهربائية خلال حج هذا العام في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة 4715 كيلو وات، وجرى ضخ 41 مليون متر مكعب من المياه لمكة المكرمة والمشاعر".

وأضاف: "جرى نقل مليونين و489 ألفا و406 حجاج من عرفات إلى مزدلفة خلال 6 ساعات، منهم 360 ألف حاج عبر قطار المشاعر و100 ألف استخدموا طرق المشاة، والباقي نقلوا عبر 20 ألف حافلة".

في مجال الخدمات الطبية، قال أمير منطقة مكة المكرمة إنه جرى تقديم الخدمة العلاجية لأكثر من نصف مليون حاج، وتحجيج 400 حاج من المنومين بواسطة القافلة الصحية الطبية، إذ نقلوا إلى عرفات وأتموا حجهم وهم في سيارات الإسعاف، موضحاً عمل 173 مستشفى ومركزا صحيا وعيادة متنقلة خلال حج هذا العام بطاقة سريرية إجمالية بلغت 5000 سرير، فضلا عن إجراء 336 عملية قلب مفتوح وقسطرة و2700 عملية مختلفة. 

وأشار إلى أن عدد الحجاج بلغ هذا العام 2.489.406 حجاج، منهم 1.855.027 حاجا من الخارج، و634،379 حاجا من الداخل، لافتا إلى أن عدد الحجاج النظاميين بلغ 336 ألف حاج وعدد المخالفين 298 ألفاً و379 مخالفا، مؤكدا انخفاض عدد المخالفين مقارنة بالعام الماضي البالغ 383 ألف مخالف بواقع 29%.

رفع أمير منطقة مكة المكرمة الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على كل ما يبذلانه في سبيل راحة الحجاج، وتوفير جميع الإمكانات السعودية لخدمة ضيوف الرحمن. 

وقال خلال المؤتمر الصحفي: "هذه الإمكانات التي أسهم فيها كل مواطن سعودي من داخل الحكومة وخارجها شرف عظيم يعتز به كل سعودي، بأن هيأ الله تعالى لنا جميعا خدمة ضيوف الرحمن، ولا أستثني أحداً من العاملين في هذا الحج وهم بمئات الألوف". 

وثمّن كل ما قدمه العاملون في سبيل راحة الضيوف، متمنياً استمرار التوفيق حتى إكمال هذه المهمة خلال الأيام المقبلة، وأن يعود كل حاج إلى بلاده سعيداً كريماً بعد أداء هذه الشعيرة العظيمة، مقدما شكره لممثلي الوسائل الإعلامية لحضورهم هذه المناسبة العظيمة، وجهودهم في نقل الصورة الحقيقية من هذا المكان المقدس إلى جميع أنحاء العالم. 

وأوضح أمير منطقة مكة المكرمة أن أكثر الأمور أهمية لدى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والحكومة السعودية خدمة الحاج والمعتمر، وجعل هذه الرحلة الإيمانية رحلة مريحة لهم، مشيرا إلى إنشاء هيئة ملكية خاصة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة العام الماضي برئاسة ولي العهد، من صلاحيتها ومسؤولياتها تطوير المشاعر المقدسة ومدينة مكة المكرمة؛ لتلائم هذه المهمة العظيمة.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد