X

مجتمع

جنايات طنجة تدين "بيدوفيل" إسباني متورط في اغتصاب قاصرين بـ 8 سنوات نافذة

الجمعة 08 نونبر 2019 - 12:05

أكدت مصادر عليمة أن محكمة الإستئناف بطنجة، أنهت يوم أمس الخميس، الجولة 1 من مسلسل محاكمة البيدوفيل الإسباني "فيليكس راموس"، الذي كان يأتي إلى المملكة المغربية متخفيا في صفة "إعلامي"، حيث كان يقوم باغتصاب أطفال يعيشون في ملجأ تديره سيدة إسبانية.

وحكمت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف على راموس بالسجن النافذ لـ8 سنوات، مع تعويض مدني للمشتكي البالغ من العمر حاليا 19 سنة، والذي كان قد تعرض للإغتصاب من طرف المتهم خلال الفترة ما بين 2014 و2017، أي عندما كان لا يزال قاصرا.

"البيدوفيل" الإسباني كان قد اعتقل شهر يونيو الماضي على إثر تحريك الضحية لشكاية ضده، قبل أن تكشف جمعية "ماتقيش ولدي"، التي نصبت نفسها طرفا مدنيا في القضية عن كون الضحية كان يتعرض للاغتصاب عندما كان نزيلا بدار الأطفال "Ningun Niño Sin Techo" وكان عمره وقتها لا يتجاوز 14 سنة.

وكانت الجمعية قد أصدرت حينها بلاغا عاجلا، أكدت من خلاله أنها وضعت على مكتب الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة شكاية تتهم المعني بالأمر بـ"الإستغلال الجنسي للأطفال في وضعية صعبة" ناقلة عن الضحية قوله إن المدان زاره ورفاقه لأول مرة بمقر جمعية "Ningun Niño Sin Techo" بطنجة، مدعيا أنه مالك لإحدى القنوات التلفزية بمدينة ماربيا الإسبانية، ثم أصبح يزورهم بشكل دوري رفقة مجموعة من المشاهير.

وحسب الضحية فإنه نظرا لظروفه الاجتماعية المزرية لم يتردد في مرافقة المشتكى به، الذي عرض عليه تعليمه تقنيات التصوير وبدأ يرافقه خلال تحركاته بمجموعة من المؤسسات الفندقية داخل طنجة وخارجها، كما رافقه إلى غرفته بأحد الفنادق المصنفة بطنجة حيث قام "باغتصابه بشكل فظيع"، وهي العملية التي تكررت خلال الزيارات المتكررة للشخص المذكور إلى المدينة، والتي دامت أزيد من 3 سنوات.


تعليقات


إقــــرأ المزيد