X

مجتمع

تهمة الارتشاء تقود رئيس جماعة إلى السجن

الجمعة 08 نونبر 2019 - 13:04

قضت المحكمة الإبتدائية بتاونات، الخميس 07 نونبر الجاري، بإدانة رئيس الجماعة الترابية طهر السوق بإقليم تاونات، بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 4 ملايين تعويضا مدنيا لفائدة المشتكي، وذلك على خلفية متابعته بتهمة قبول تسلم رشوة من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفته.

وبعد أسبوعين قضاهم الرئيس المنتمي لـ"الإتحاد الإشتراكي" رهن الإعتقال بسجن عين عائشة عقب اعتقاله من داخل مكتبه بالجماعة، متلبسا بالإرتشاء وبحوزته مليون سنتيم نقدا وشيك بنكي باسم نائبه السابق المشتكي، بقيمة مليوني سنتيم، وبعد حجز الملف للتأمل في آخر الجلسة بعد الإستماع إلى مرافعات دفاع المتهم والطرف المدني والنيابة العامة، بعد 3 أيام فقط من الإستماع إلى المتهم والمشتكي وشهود غالبيتهم منتخبون وموظفون؛ نطقت هيئة المحكمة بحكمها.

وجاء اعتقال رئيس الجماعة المذكور، وفق ما ذكرت مصادر متطابقة، بناء على شكاية تقدم بها أحد المواطنين إلى النيابة العامة تفيد بتعرضه للإبتزاز والمساومة من طرف رئيس الجماعة القروية، من أجل الحصول على رخصة إدارية لإستغلال مقهى مقابل دفعه مبلغ 30 ألف درهم لتمكينه من الوثيقة المطلوبة. مشيرة إلى أنه فور تلقيها للشكاية، تفاعلت معها النيابة العامة بالجدية المطلوبة، وقامت بنصب كمين محكم له بتنسيق مع المشتكي، ليجري توقيف الرئيس المذكور المنتمي لحزب "الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، بمقر الجماعة متلبسا بتسلم الرشوة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد