X

سياسة

تفاصيل ما حملته رسالة شفوية من جلالة الملك إلى رئيس الدومينيكان

الأربعاء 12 يونيو 2019 - 10:27

حل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، الثلاثاء 11 يونيو، بالقصر الرئاسي بسانتو دومينغو، حيث استقبل من طرف رئيس جمهورية الدومينيكان دانيلو ميدينا، حاملا رسالة شفوية من الملك محمد السادس.

وعقب هذا اللقاء، قال بوريطة، إن الملك محمد السادس أكد من خلال هذه الرسالة الشفوية رغبته في تعزيز العلاقات بين المملكة وجمهورية الدومينيكان والرقي بمستوى الشراكة بين البلدين الصديقين. مشددا على أن هذه الإرادة تأتي في سياق متميز يتسم باستعداد البلدين خلال سنة 2020 لتخليد الذكرى الـ60 لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية، مبرزا أن هذه المناسبة ستشكل فرصة لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية وتعزيز تنويع الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشار وزير الخارجية والتعاون، إلى أن هذا اللقاء كان مناسبة أيضا لشكر جمهورية الدومنيكان على موقفها البناء إزاء القضية الوطنية. مشيدا بالعمل الدؤوب والمثمر الذي قامت به جمهورية الدومينيكان داخل الأمم المتحدة كعضو غير دائم في مجلس الأمن، وبإسهاماتها الهامة في تعزيز الحوار والتفاهم والبحث عن حلول سلمية لمختلف القضايا.

من جهتها، جددت جمهورية الدومينيكان، تأكيد احترامها للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولسيادتها الوطنية، وأعربت عن دعمها لجهود المغرب من أجل إيجاد حل سياسي لإنهاء هذا النزاع الإقليمي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد