X

سياسة

تفاصيل اجتماع لجنة "بنموسى" مع ممثلي مؤسسة الوسيط

الجمعة 14 فبراير 2020 - 10:06

عقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، يومه الخميس 13 فبراير الجاري بالرباط، اجتماعا مع ممثلي "مؤسسة الوسيط"، وذلك في إطار جلساتها المخصصة للإستماع لممثلي المؤسسات والقوى الحية للأمة المتضمنة للأحزاب والنقابات والقطاع الخاص والجمعيات بخصوص تصورهم حول النموذج التنموي الجديد.

وفي هذا الإطار، دعا وسيط المملكة محمد بنعليلو، إلى إرساء مفهوم جديد للخدمة المرفقية، من أجل وضع المواطن في صلب النموذج التنموي الجديد. مضيفا أن تصور المؤسسة يرتكز كذلك على انتقال الإدارة من "إدارة مدبرة للشأن اليومي إلى إدارة مبادرة لها تصورات تنموية في إدارة الأشغال والمرافق العمومية". مشددا على ضرورة إعادة النظر في العلاقة بين المرتفقين والمرفق العمومي، من خلال تجويد الخدمة الإرتفاقية، وقياس رضى المرتفق حول الأداء الإداري.

وكانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، قد اجتمعت يوم الثلاثاء 11 فبراير الجاري بالرباط، مع "الإتحاد العام لمقاولات المغرب"، والتي دعا رئيسها شكيب لعلج، إلى تعزيز دور القطاع الخاص وريادة الأعمال في إطار النموذج التنموي الجديد.

وتابع رئيس "الباطرونا" قائلا: "إننا اليوم نعيش أزمة ثقة ولإسترجاع هذه الثقة اقترحنا ضرورة تعزيز دور القطاع الخاص وريادة الأعمال ووضعها في صلب النموذج التنموي الجديد". مؤكدا على ضرورة "إحداث قطيعة مع النموذج الحالي" وذلك من خلال تعزيز دور الدولة، وإدماج القطاع غير المهيكل، وإرساء نموذج اجتماعي يتمحور حول التضامن، والنجاعة والشفافية، وإدماج الشباب والمرأة، والإرتقاء بدور الثقافة.

كما أوضح لعلج، أن إتحاد مقاولات المغرب، الذي شرع في صياغة رؤيته بمقاربة تشاركية ومدمجة حول النموذج التنموي الجديد بعد الدعوة الملكية لإعادة النظر في النموذج الحالي، يهدف في تصوره إلى "خلق ثروة أكثر لفائدة المجتمع بمجمله، ومجتمع مزدهر وتضامني محوره المواطن والمقاول".

وأشاد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أول أمس في لقاء خاص على قناة "تمازيغت"، بالعمل التي تقوم به لجنة النموذج التنموي من أجل تحقيق التنمية والإصلاحات، لحل المشاكل التي تعاني منها البلاد. مشددا على أن النموذج التنموي "لا يقوم بالإستراتيجيات القطاعية أو البرامج الحكومية، بل يجيب عن كيف ننظر إلى المغرب على مدى 30 سنة، وكيف نستعد للوصول إلى الأهداف بشكل عام أما الباقي فتقوم به البرامج الحكومية".

وأضاف رئيس الحكومة بالقول: "لدينا الثقة في استراتيجيات لجنة النموذج التنموي"، موضحا أن النموذج التنموي الجديد الذي دعا جلالة الملك محمد السادس إلى بلورته، قائم على "رؤية ملكية نعتز بها، لأنها تجعل بلدنا يتميز دائما بطريقته التشاركية الإدماجية لجميع الأفكار والآراء والتوجهات داخل المجتمع".


تعليقات


إقــــرأ المزيد