X

سياسة

تجديد دعم الوحدة الترابية للمملكة والإشادة بمبادرة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية

الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:32

خلال الدورة الـ45 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف الثلاثاء 15 شتنبر الجاري، جددت مجموعة تتألف من عدة بلدان، دعمها القوي للوحدة الترابية للمغرب وللجهود الجدية المبذولة من طرف المملكة، سعيا إلى تسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأشادت مجموعة دعم الوحدة الترابية للمملكة المؤلفة من 26 دولة، بوجاهة مبادرة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية، التي حظيت بالإعتراف من قبل مجلس الأمن كقاعدة جدية وذات مصداقية لتسوية هذا النزاع الإقليمي بكيفية نهائية. موضحة أن "تسوية هذا النزاع السياسي سيساهم في تجسيد التطلعات المشروعة للشعوب الإفريقية والعربية في مجالي الإندماج والتنمية، وهو الهدف الذي يحرص عليه المغرب بشكل قوي". مذكرة بأن مجلس الأمن أشاد، أيضا، بالمبادرات المتخذة من طرف المغرب للنهوض بحقوق الإنسان في الصحراء، مجددة طلبها إحصاء ساكنة تندوف.

وذكرت المجموعة، بـ"استضاف المغرب بعثة تقنية للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بدعوة من حكومة المملكة المغربية، وذلك بهدف تعزيز قدرة المؤسسات الدولية على العمل". مضيفة أن قضية الصحراء هي نزاع سياسي تتم معالجته بنيويورك، حيث يبذل مجلس الأمن الدولي جهودا من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه ومقبول من كلا الطرفين.


تعليقات


إقــــرأ المزيد