X

اقتصاد

بعد سنتين من إطلاقها في المغرب.. "Glovo" تسهل حياة الآلاف من المغاربة

الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:02

منذ انطلاق تقديم خدمات "Glovo" في المغرب، قام رجال التوصيل بقطع ما مسافته 10.7 مليون كيلومتر، ما يعادل 27 مرة ضعف المسافة ما بين الأرض والقمر.

وحسب بلاغ صحفي توصل موقع "ولو.برس" بنسخة منه، فقد تم تسجيل هذا الرقم القياسي في الوقت الذي يواصل فيه التطبيق تطويره في المملكة، حيث أنه يقدم خدماته إلى حدود اليوم في تسع مدن هي: أكادير، الدار البيضاء، دار بوعزة، فاس، قنيطرة، مراكش، المحمدية، الرباط، طنجة، ما يجعل من المغرب واحدا من الأسواق الأكثر دينامية في إفريقيا بالنسبة لـ"Glovo".

وبهذه المناسبة، صرح كريم دبار، المدير العام لـ"Glovo" في المغرب :"على امتداد سنتين من تواجدها في المغرب، استطاعت "Glovo" أن تسهل حياة المستخدمين، ونجحت في أن تكون مصدر فرص بالنسبة للمئات من الأشخاص الذين يعملون في خدمة تسليم وتوصيل الطلبيات إلى المنازل. وبعد الأزمة الصحية نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" أدركنا دور  "Glovo" في تقديم المساعدة للمواطنين".

وبفضل التطبيق، استطاع المواطنون التوصل بحاجياتهم الضرورية واليومية إلى غاية منازلهم دون الحاجة إلى الخروج أو التنقل، وأيضا، دعم المبادرات المحلية على غرار "فطور القلب" الذي صاحبه "Glovo" خلال شهر رمضان المبارك.

وعلى خلفية الأزمة الصحية التي شهدها المغرب منذ مارس الماضي، يستفيد اليوم أكثر من 50 ألف مستخدم في الأسبوع من مجموعة كاملة من الخدمات المكيفة التي تتناسب مع الإجراءات الخاصة بالسلامة الصحية. كما تم أيضا على مستوى التطبيق إحداث نظام توصيل بدون تماس وبدون الحاجة إلى توقيع الزبون، وهما نظامان الغاية منهما الحد من التواصل  المباشر، والحد من خطر انتشار الفيروس.

وعلاوة على تسهيل حياة المستخدمين وحمايتهم من المرض، تلعب منصة "Glovo" دورا مهما في الرفع من الفرص الاقتصادية لـ1200 مسؤول عن خدمة التوصيل والتسليم في المغرب، ذلك أن المنصة تقترح عليهم فرص جديدة لتحقيق دخل مادي إضافي، فضلا عن تعزيز توظيف الشباب في المجال الحضري.

ويتوفر كل شخص من فريق التوصيل داخل "Glovo" على المعدات الكاملة الخاصة بالحماية الشخصية (كمامة، قفازات، مطهر كحولي)، مع مساحات عمل تحترم جميع قواعد السلامة الصحية والتباعد الاجتماعي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد