X

مجتمع

بعد تفشي "كورونا".. مطالب حقوقية بإغلاق مراكز البحوث البيولوجية..

الثلاثاء 31 مارس 2020 - 11:02

بعدما أصبحت البشرية جمعاء في موضع عدوان أوجبت عليها خوض حرب ضروس ضد فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" الخطير في سرعة انتشاره، ومهاجمة صحة الناس، وحياتهم، واقتصاد العالم؛ طالبت عشرات المنظمات الحقوقية العربية، في بيان لها الإثنين 30 مارس الجاري، بتزويع دواء الفيروس مجانا لفائدة كافة شعوب العالم، وإغلاق كافة مراكز البحوث البيولوجية ذات الأغراض العسكرية.

وناشد البيان الذي وقعته 70 منظمة حقوقية من 14 دولة عربية، 6 منها في المغرب، منظمة الصحة العالمية "تسريع تنسيق جهود الدول القادرة على تصنيع دواء لفيروس كورونا المستجد"، مع إعداد ميثاق شرف بينها بعدم احتكاره، وتوزيعه مجانا لكافة شعوب العالم كمساهمة من شركات الأدوية في تعافي "مجتمع المصير المشترك للبشرية". داعيا الأمم المتحدة إلى العمل على إغلاق كافة مراكز البحوث البيولوجية، والجرثومية ذات الأغراض العسكرية والأهداف عدوانية ضد البشر والطبيعة، فضلا عن "تحريم إنشاءها خارج حدودها، وتجريم من سيعمل فيها؛ مع إضافتها إلى الجرائم ضد الإنسانية".

كما طالبت المنظمات الحقوقية، برفع العقوبات الإقتصادية الأمريكية لتأمين المستلزمات الطبية للشعب الايراني، وتقديم المساعدات الطبية والمالية إلى جانب مجلس التعاون الخليجي، للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، وقطاع غزة، ومخيمات اللجوء، بالإضافة إلى العمل على وقف الحرب، وإحلال السلام في اليمن عبر الحوار اليمني اليمني. وكذا إطلاق سراح سجناء الرأي والحرية، وفي مقدمتهم المعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي، وإصدار عفو عام عن المحكومين بقضايا جنائية ممن تنتهي محكوميتهم قبل نهاية عام 2020. ولفتت الإنتباه إلى مخاطر الآثار الإنسانية، والإجتماعية، والإقتصادية لـ"الجائحة" التي شكلت "صدمة للمجتمع البشري ككل"، مشددة على ضرورة التحلي بمسؤولية العمل الإنساني "في هذه اللحظة الزمنية الحرجة لكي ننجوا جمعا ولا يبقى أحد خلفنا"، وفق ما جاء في نص البيان.

يذكر أن حصيلة أن الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد في المغرب بلغت إلى حدود الساعة الثامنة من صباح يومه الثلاثاء 31 مارس الجاري، إلى 574 حالة، فيما تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن 15 حالة، وبلغ عدد حالات الوفاة 33.


تعليقات


إقــــرأ المزيد