X

سياسة

بعد إيداعها رئاسة الحكومة.. العثماني يحيل "عريضة الحياة لمكافحة السرطان" على الرميد لفحصها

السبت 22 فبراير 2020 - 18:00

بعد إيداع "عريضة الحياة" لدى رئاسة الحكومة بالرباط، والتي تهدف لإحداث حساب خصوصي لدى الخزينة العامة للمملكة، يحمل اسم "صندوق مكافحة السرطان"؛ أحال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الخميس 20 فبراير الجاري، العريضة على اللجنة الحكومية التي يرأسها مصطفى الرميد، وزير الدولة في حقوق الإنسان والمجتمع المدني، من أجل فحصها ومراقبة مدى مطابقتها لمقتضيات القانون التنظيمي للعرائض. بحسب ما أفادت به مصادر مطلعة.

وأضافت المصادر، أن الرميد كلف المدير الجديد بنشريفة بدراسة الملفات بحضور ممثلي وزارة الداخلية والعدل والأمانة العامة للحكومة ووزارة الإقتصاد والمالية وممثل حقوق الإنسان. مشيرة إلى أن اللجنة سترد على العثماني في ظرف وجير قد لا يتجاوز الثلاث أسابيع موضحة موقفها من العريضة على مستوى الشكل والمضمون.

وكان المحلل السياسي والأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، أحد مؤسسي مبادرة عريضة مكافحة السرطان، أن عدد التوقيعات بلغت 40 ألفا وهو ما يطابق عدد الحالات المصابة سنويا بمرض السرطان. مذكرا بأن "عريضة الحياة" كلفت 50 يوما بين التوقيع والمعالجة، مشيرا إلى أن اللجنة أوصلت أخيرا صرخة المجتمع للسلطات، ووضعت عنها عبء الأمانة وجسامتها، مشددا على أن القرار اليوم بيد رئيس الحكومة.

وتابع الشرقاوي، أن المبادرة المدنية جاءت تماشيا مع المقتضيات الدستورية، لاسيما المادة 15، والقانون التنظيمي المتعلق بالعرائض الوطنية، وذلك بهدف حث الحكومة على إحداث صندوق يعنى بالتكفل الشامل بمرضى داء العصر الذي يفتك بصحة حوالي 200 ألف مواطن مغربي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد