X

حوادث

بالتفاصيل.. حادثة سير مميتة تودي بحياة شرطيين بالبيضاء

الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:20

خلفت حادثة سير مميتة وقعت في الساعات الأولى من صباح يومه الإربعاء 11 شتنبر الجاري بالطريق السيار على مستوى المركز التجاري "إيكيا" بمدخل مدينة البيضاء، مصرع شرطيين على الفور.

ووفق ما أفادت به مصادر مطلعة، فإن الحادث الخطير نجم عن صدم شاحنة لنقل الخضر لسيارة خاصة لرجلي الأمن كانا قيد حياتهما يستعدان للإلتحاق بمقر عملهما، ما تسببب في مقتلهما بمكان الواقعة، وإصابة 4 أشخاص بجروح خطيرة. مضيفة أن المصالح الأمنية وفور علمها بالحادث المأساوي انتقلت على عجل إلى عين المكان، حيث تم نقل المصابين صوب مستشفى المنصور قصد تلقي العلاجات الضرورية، فيما تم نقل جثث الهالكيين إلى مستودع الأموات.

وسبق أن أكد بناصر بولعجول، الذي أصبح على رأس الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أن الطرق ليست هي سبب حوادث السير بالمغرب "عكس ما يقال". مبرزا أن العامل البشري يتسبب في 95 في المائة من الحوادث، ووضعية المركبات بنسبة 8.5 في المائة، بينما 25 في المائة من الحوادث يرجع سببها إلى البنية التحتية. منبها إلى خطورة استعمال الهاتف أثناء السياقة، موضحا أنه "بالرغم من الثقة التي تتولد بعد استعمال الهاتف أثناء السياقة عدة مرات، فإن الحادثة لا تقع إلا مرة واحدة".

واستعرض بولعجول، الإيجابيات المنتظرة من تنزيل نظام تدبير السلامة الطرقية في الشركات لتكوين المحترفين والمتمثلة في "التقليل من الحوادث الفعلية أو المحتملة، والتقليل من الإجازات المرضية، إضافة إلى التقليل من مخاطر الإجراءات القضائية، والزيادة في المردودية وثقة الزبائن".

وتعزى الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الإتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وتغيير الإتجاه غير المسموح به، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الإتجاه الممنوع، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب. حسب المديرية العامة للأمن الوطني.

وتجد الإشارة إلى أن شهر أبريل 2019، قد عرف أكبر ارتفاع في عدد القتلى بنسبة 28.19 في المائة، يليه شهر يناير (15.45 في المائة)، ثم فبراير بـ3.32 في المائة، وشهر مارس بـ1.05 في المائة. حسب الإحصائيات المؤقتة لحوادث السير بالمغرب. مؤكدة أن جهة الشرق سجلت أكبر زيادة في عدد القتلى بنسبة 67.86 في المائة، تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة ب 26.15 في المائة، وفاس مكناس بـ20.99 في المائة، فيما سجلت جهتا الداخلة وادي الذهب والعيون الساقية الحمراء أكبر الإنخفاضات بـ83.33 في المائة و60 في المائة على التوالي. 


تعليقات


إقــــرأ المزيد