X

سياسة

بالتفاصيل.. ترقب "زلزال ملكي" جديد سيضرب حكومة العثماني

الأربعاء 01 يوليو 2020 - 12:34

مع اقتراب عقد مجلس وزاري يترأسه جلالة الملك محمد السادس، وضع عدد من وزراء حكومة سعد الدين العثماني، أيديهم على قلوبهم في إنتظار "زلزال" قد يعصف بهم، خاصة بعض الأسماء التي أخفقت في مهامها وقطاعاتها وأخرى داست على قوانين البلاد ودستورها. بحسب ما أفادت به مصادر جيدة الإطلاع.

وذكرت المصادر، أن حالة من الترقب تسود بدواليب الحكومة دون معرفة مصير عدد من الوزراء خاصة الذين أصبحوا حديث الرأي العام بسبب فضائحهم، مشيرة إلى أنه ينتظر أن يترأس العثماني اليوم الأربعاء مجلسا حكوميا يستبق المجلس الوزاري للمصادقة على تعديل قانون المالية، قبل عرضه بالمجلس الوزاري ولاحقا على البرلمان.

وأوردت نفس المصادر، أن جلالة الملك سيتنقل بعد المجلس الوزاري المنتظر إلى مدينة تطوان حيث سيقضي عطلة خاصة بين الفنيدق والمضيق. مؤكدة أن السلطات المحلية بالمدن الساحلية بالشمال، شرعت منذ أيام في الإعداد لإستقبال جلالته.

وكانت تقارير إعلامية، أن قد تحدثت عن غضبة ملكية من خرق بعض الوزراء للقانون ومسهم بالوضع الإعتباري لعضو في حكومة الملك في إشارة ضمنية لتورط وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد، ووزير التشغيل محمد أمكراز، في خرق الظهير المنظم لصندوق الضمان الإجتماعي.

يذكر أن الملك محمد السادس، كان قد أعفى عام 2017 عددا من المسؤولين الكبار في الدولة ورد اسمهم في التحقيقات حول الخروقات التي شابت مشروع "الحسيمة منارة المتوسط".


تعليقات


إقــــرأ المزيد