X

سياسة

بالتفاصيل.. بوادر "انقلاب" الباميين على وهبي تلوح في الأفق

الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 12:24

بعد أياما قليلة فقط من الزيارات التي قام بها "عبد اللطيف وهبي"، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، ومجموعة من قيادات "تيار المستقبل"، لمجموعة من القيادات الوطنية للحزب في محاولة لإستمالتهم وإقناعهم بقبول عضوية المكتب السياسي القادم للحزب؛ عقدت عدد من القيادات داخل "البام" اجتماعا موسعا ليلة يومه الأحد 28 يونيو الجاري، لمناقشة مستجدات الأزمة الداخلية التي يعيشها الحزب.

وذكرت مصادر عليمة، أن المشاركون في هذا الإجتماع، استنكروا أسلوب الهروب إلى الأمام الذي ينتهجه الأمين العام الحالي، معتبرين ذلك مناورة مكشوفة تستهدف البحث عن شرعية وغطاء لتمرير مقرراته، وهي محاولة لتعويم النقاش للهروب من الإجابة على الأسئلة التي تخص تزوير القانون الأساسي الذي صادق عليه المؤتمر الأخير للحزب، والتلاعب الذي حصل في لائحة المجلس الوطني، والشروع في عملية إعادة هيكلة المنظمات الموازية للحزب من طرف مكتب سياسي مصغر غير شرعي ويشتغل خارج إطار قوانين الحزب. مؤكدة أنهم شددوا على موقفهم المبدئي الداعم لوحدة الحزب، والداعي إلى ضرورة فتح حوار داخلي شفاف بين جميع مناضلات ومناضلي الحزب لتوضيح مواقف الحزب من مجموعة من القضايا وفي مقدمتها موقف حزب "الأصالة والمعاصرة" من الحصيلة الحكومية لحزب العدالة والتنمية لولايتين متتاليتين. معتبرين ذلك شرطا جوهريا لأي نقاش حقيقي. 

وأشارت المصادر، إلى أنه تقرر خلال هذا الإجتماع وبشكل نهائي عدم التفكير في أي خيار سياسي خارج الحزب، كما تقرر الرد السياسي على وهبي ومجموعته بمبادرات سيتم الإعلان عنها. وفي هذا السياق، صرح "عبد المطلب أعميار"، أحد القياديين المشاركين في هذا اللقاء، بأن "وهبي يمثل تيارا بعينه، وبأن الخلاف معه، عكس ما يدعيه البعض، خلاف سياسي في الجوهر. ولن نسلم الحزب الذي بنيناه بعرقنا لدعاة الخلافة والتمكين"، في إشارة منه لحزب "البيجيدي".

واستطرد القيادي بـ"الجرار": "إننا نعتبر بأن المؤتمر فشل في تقديم عرض سياسي جديد للمغاربة، كما فشل في ربح ورقة المصالحة التي أطلقناها... والتي تم الإلتفاف عليها للهيمنة على الحزب بأساليب غير نزيهة.. ومن يعتبرنا أقلية عديمة القيمة عليه أن يعيد حساباته، وسنقف في وجه من يريد إفراغ المشروع السياسي للحزب من محتواه بتحويله لمجرد وكالة انتخابية للأعيان وذوي الجاه...".

يذكر أن عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لـ"البام"، كان قد قرر إعفاء محمد أبودرار، من رئاسة فريق الحزب بمجلس النواب، بسبب "تسجيل مجموعة من التصرفات الفردية غير المقبولة"؛ وقرر "تكليف رشيد العبدي، بمهمة تنسيق أشغال الفريق إلى حين انتهاء حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، وتوفر الشروط الصحية والموضوعية لعقد اجتماع السيدات والسادة النواب أعضاء الفريق، لإنتخاب رئيس جديد".


تعليقات


إقــــرأ المزيد