X

حوادث

بالتفاصيل.. النيران تحول السكن الوظيفي لممرضة إلى رماد

الاثنين 30 شتنبر 2019 - 14:28

التهم حريق مهول الأحد 29 شتنبر الجاري، سكنا وظيفي لممرضة رئيسية، بالمركز الصحي "تغرامت" ضواحي الفحص أنجرة. بحسب ما ذكرت مصادر عليمة.

وقالت الممرضة المتضررة، إنها لم تكن متواجدة بمقر سكنها الوظيفي ساعة الحادث، مشددة على أنها أخبرت فقط من قبل جيرانها بالواقعة. مشيرة إلى أن الحريق شب حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا، وحول حيزا مهما من المسكن إلى رماد، مسببا خسائر مادية فادحة.

وأضافت المصادر، أن الممرضة التي تشغل منصب ممرضة رئيسية، توجهت صباح يومه الإثنين، صوب مركز الدرك الملكي التابع لمقر سكناها، قصد وضع شكاية قضائية، أملا في الكشف عن ظروف وحيثيات الحادث، الذي كان له وقع نفسي كبير عليها وعلى أفراد أسرتها.

وفي سياق آخر، استفاق ساكنة إحدى العمارات السكنية بمنطقة بنسركاو أكادير في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، على وقع حريق مهول اندلع بشقة ما خلف حالة من الهلع والرعب وسط الساكنة، ولحسن الحظ لم يخلف أي خسائر بشرية، سوى بعض الخسائر المادية.

وأكدت مصادر مطلعة، أن عناصر الوقاية المدنية حلت بعين المكان فور توصلها بالخبر، حيث تمت محاصرة الحريق وإخماده، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا عاجلا في الموضوع، من أجل معرفة ملابسات هذا الحادث المأساوي.

وكما سبق الذكر، بأن الحريق هو اشتعال ناتج عن تفاعل كيميائي نتيجة اتحاد المادة المشتعلة مع الأكسجين، ويحدث في حال تجمع عوامل الإشتعال، كالمادة المشتعلة والتي تأتي بثلاثة أشكال: الصلبة، والسائلة، والغازية. الأكسجين: وهو الغاز الموجود في الهواء. الحرارة الناتجة من الشرارة والإحتكاك والطاقة الكهربائية وحرارة الشمس والمدفأة. سلسلة التفاعل الكيميائي. ويعتبر التماس الكهربائي أحد الأسباب التي تتسبب في نشوب الحرائق في المباني والبيوت والمنشآت التجارية، ولتفادي حصوله يجب اتباع أسس وقواعد السلامة عند تأسيس المباني والبيوت والمنشآت الكبيرة مثل المستشفيات، لتلافي حدوث أية خطورة قد تنجم عن ارتفاع درجة الحرارة الناتجة من حرارة الجو أو الحرارة الناتجة عن المعدات الكهربائية.

للإشارة، فقد تضاعفت تدخلات مصالح الوقاية المدنية على صعيد التراب الوطني خلال الأشهر الأولى من سنة 2018، حيث بلغت 212 ألف و508 تدخلا، أي بمعدل يومي يصل إلى 885 تدخلا. وحصلت جهة البيضاء سطات، على الرتبة الأولى من حيث عدد التدخلات، والتي بلغت 48 ألف و70 تدخلا، تليها جهة جهة فاس - مكناس بـ25 ألف و630 تدخلا، متبوعة بجهة الرباط - سلا - القنيطرة بـ24 ألف و571 تدخلا، ثم بني ملال - خنيفرة بـ21 ألف و19 تدخلا، وفقا لنفس المعطيات التي كشفت عنها وزارة الداخلية، فيما بلغ عدد التدخلات التي قامت بها مصالح الوقاية المدنية بالجهة الشرقية إلى 20 ألف و906 تدخلا، تليها جهة طنحة - تطوان - الحسيمة بـ19 ألف و912 تدخلا، متبوعة بجهة مراكش - أسفي بـ15 ألف و223 تدخلا، ثم سوس - ماسة ب13 ألف و718 تدخلا، ودرعة تافيلالت بـ10 آلاف و417 تدخلا، فيما بلغ عدد التدخلات بجهة العيون - الساقية الحمراء 6آلاف و740 تدخلا، وكلميم - واد النون 5 آلافو968 تدخلا، في حين بلغ عدد التدخلات بجهة الداخلة - وادي الذهب، 341 تدخلا.


تعليقات


إقــــرأ المزيد