X

حوادث

بالتفاصيل.. استنفار بالبيضاء بعد انهيار جزء من فندق "لينكولن" وشل حركة "الترام" + ألبوم صور

الثلاثاء 26 نونبر 2019 - 09:19

شهدت مدينة البيضاء صباح اليوم الثلاثاء 26 نونبر الجاري، حالة استنفار أمني على خلفية سقوط حجارة من فندق لينكولن التاريخي على مستوى محطة السوق المركزي، ما تسبب في توقف حركة سير "الترامواي" بالخط الأول.

وبحسب ما نقلته مصادر متطابقة، فإن الحادث الذي لم يخلف ضحايا في الأرواح أربك سير قاطرات "الترامواي"، قبل أن تتدخل عناصر الوقاية المدنية مستعينة برافعة لتحييد الخطر وإخلاء سكة الترام من بقايا الحجارة والركام المنهار. 

هذا وأعلنت شركة "ترامواي" البيضاء، في منشور لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، أنه و"كإجراء أمني بسبب سقوط أحجار بمحطة السوق المركزي، تم وقف الحركة على مستوى الخط الأول". لافتة إلى أنه سيتم تقديم خدمة جزئية بين محطات دار لمان وعين ليساسفة والحسن الثاني، وأيضا بين محطات سيدي مومن النهاية والحي المحمدي، مع إمكانية المواصلة مع الخط 2 على مستوى محطة عبد المومن وأنوال، فيما تم تأمين المنطقة بمحطة السوق المركزي بقطع الطاقة.

ووقعت الوكالة الحضرية بالدار البيضاء ومجموعة "ريالتي" الفرنسية لتطوير المجالات الترابية، اتفاقية من أجل إعادة ترميم فندق "لينكولن"، الذي وضع تصميمه المهندس الفرنسي "هيبير بريد" سنة 1917، على مساحة تقدر بحوالي ثلاثة آلاف متر مربع، وصنفته وزارة الثقافة سنة 2000 من المباني التاريخية والمواقع والمناطق المصنفة في عداد الآثار بولاية البيضاء.

وعلى هامش توقيع الإتفاقية، قال "توفيق بنعلي"، مدير الوكالة الحضرية بالبيضاء: "هي مسؤولية مهمة للغاية كانت تقع على عاتق الوكالة الحضرية، وهي المحافظة على التراث الذي تزخر به هذه المناطق وضمان جاذبيتها في آن واحد"، مؤكدا أن "هذه الإتفاقية لا تتعلق بإعادة ترميم بناية فقط، وإنما إحياء حي معماري تاريخي بأكمله، في إطار سعينا نحو جعل البيضاء عاصمة دولية".

من جهته، أوضح "شوان جوبير"، المدير العام لمجموعة "ريالتي"، أنه "سعيد للغاية بالعمل من جديد على هذه البناية المعمارية التي تفوح بعبق التاريخ"، مبرزا أن "المجموعة يحكمها رهان النجاح في هذه العملية المذهلة، التي تأتي في إطار التحولات التي يشهدها المغرب، حتى تكون نقطة لانطلاق مستقبل مغرب الغد".


تعليقات


إقــــرأ المزيد