X

مجتمع

بالتفاصيل.. إدعاءات الإصابة بـ"كورونا" تجر شخصين إلى التحقيق

الاثنين 02 مارس 2020 - 17:32

بعد أن قاما بتصوير شريط فيديو يدعيان فيه إصابتهما بفيروس "كورونا"، فتحت المصالح الأمنية بمدينة مراكش يومه الإثنين ثاني مارس الجاري، بحثا قضائيا مع المتورطين في هذه القضية.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، في تغريدة لها على حسابها الرسمي على "تويتر": "فتح بحث قضائي مع شخصين بمدينة مراكش، كانا بصدد تصوير شريط فيديو يزعمان فيه أنهما كانا بدولة أجنبية وأصيبا بفيروس كورونا، وذلك في محاولة لتوثيق ردود أفعال المواطنين جراء هذه الإدعاأت الكاذبة".

وكان "محمد ألمو"، المحامي بهيئة الرباط، قد حذر من عواقب هذه الإشاعة، حيث قال إن "القانون صارم في مثل هذه الأمور؛ لا يجب نشر أي خبر يتعلق بإكتشاف فيروس "كورونا" دون التأكد من ذلك، على الرغم من أن وزارة الصحة هي الجهة الوحيدة المخول لها إعلان مثل هكذا أخبار". مؤكدا أن عقوبة نشر خبر زائف، كما هو حال بعض المدونين، الذين ادعوا تسجيل إصابة مواطنين بسطات وتطوان بـ"كورونا"؛ قد تصل إلى 3 سنوات حبسا نافذا، مع أداء غرامات مالية.

وأضاف المحامي ذاته أن الشكايات القضائية، التي توضع في مثل هذه القضايا، يمكن للنيابة العامة بشكل تلقائي تحريكها، كما  يمكن لأي مواطن يرى نفسه متضررا من الخبر الزائف، أن يقدم شكاية للنيابة العامة المختصة أو يقدم وشاية بذلك. 

هذا، وتوعدت حكومة سعد الدين العثماني، مروجي الأخبار الزائفة عن فيروس "كورونا" الخطير بالمغرب، بالمساءلة القضائية. وفي هذا الصدد، قال الحسن عبيابة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن "أي أخبار كاذبة تثير الرعب والهلع وسط المغاربة، فإن أصحابها سيتعرضون للمساءلة مباشرة". مؤكدا أنه "يجب الحفاظ على أحاسيس المغاربة وعلى أمنهم والحرص الكامل على التعامل بكامل الوعي وبكل مسؤولية مع هذا الوضع".

وأضاف عبيابة أن المغرب يقظ في التعامل مع فيروس "كورونا"، مشددا على ضرورة عدم إثارة الذعر بين المغاربة بنشر أخبار كاذبة وغير صحيحة عن هذا المرض. 


تعليقات


إقــــرأ المزيد