X

اقتصاد

بالتفاصيل .. أسعار المحروقات تشتعل من جديد.. والداودي يلتزم الصمت !

الخميس 02 ماي 2019 - 15:15

موضوع تسقيف أسعار المحروقات بالمملكة أضحى من أكثر المواضيع التي أثارت جدلا واسعا في الأوساط الاقتصادية والسياسية، وبشكل كبير في ولاية  "سعد الدين العثماني"، وفي كل مرة تبقى كرة النار تتقاذف بين الحكومة ومن يتحدث باسمها في هذا الموضوع من جهة، وبين مهنيين وفاعلين في توزيع وبيع المحروقات، وكل حين يثار فيها الموضوع، يتفاقم الجدل وترمى الإتهامات ويبقى الموضوع بلا نتيجة.

وفي هذا الإطار، سجلت أسعار المحروقات مرة أخرى، ارتفاعا صاروخيا مع بداية شهر ماي الجاري، وذلك على عكس الوعود الحكومية بشأن تسقيف أرباح الشركات.

وارتفع سعر الغازوال بـ16 سنتيما، بينما ارتفع البنزين بدون رصاص بمقدار 22 سنتيما.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، ففي محطات البنزين في مدينة الرباط، يباع الغازوال بـ 9.66 درهم للتر الواحد، بينما يصل سعر البنزين إلى حوالي 11.30 درهم للتر الواحد.

وسبق وأعلن في مارس الماضي لحسن الداودي، أنه توصل إلى اتفاق نهائي مع شركات المحروقات، يهدف إلى تحديد أسعارها وهوامش الربح.

وقال لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن "شركات المحروقات وافقت على الالتزام بقرار الحكومة، ولم يعد هناك مشكل صراع بيننا".

وأضاف: "سنطبق تسقيف أرباح الشركات لمدة سنة بشكل تجريبي، ثم لدينا الأمل في أن نطبق القرار بعد ذلك بشكل دائم".

لكن منذ ذلك الوقت والوزير المحترم ابتلع لسانه ولم يتكلم في هذا الموضوع.


تعليقات


إقــــرأ المزيد