X

مجتمع

بالتفاصيل .. إدانة مستشارة من "البيجيدي" بسرقة مليون سنتيم من حساب زميلتها

الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 12:35

بعد شكاية قدمت ضدها، فتح على إثرها تحقيق قضائي في واقعة تورطها في سرقة زميلتها من حزب "العدالة والتنمية"، نطقت المحكمة الإبتدائية بتازة يومه الخميس 17 أكتوبر الجاري، بالحكم على نائبة رئيس الجماعة القروية كلدمان بإقليم تازة.

وقضت إبتدائية تازة في حق المتهمة التي توبعت في حالة سراح مؤقت بشهرين حبسا نافذا بتهمة السرقة، وبأداء مبلغ 500 درهم غرامة نافذة، وذلك بعد أسبوعين من مناقشة ملفها والإستماع إليها وإلى الضحية ومرافعات الدفاع والنيابة العامة، قبل حجز الملف للتأمل.

وتفجرت وقائع القضية بداية شتنبر الماضي، عندما فوجئت الضحية باختفاء بطاقتها البنكية في ظروف غامضة، قبل أن تتوجه إلى البنك المتعامل معه، لتكتشف اختفاء مبلغ يفوق المليون سنتيم من حسابها البنكي اتضح أنه سحب عبر مراحل من شباك بنكي بالشارع العام، قبل تقديمها طلبا للبنك للتثبت من ساحبه، لتكتشف أن التي سحبت المبلغ، هي صديقتها وزميلتها نائبة الرئيس من الحزب نفسه، قبل أن تقدم شكاية ضدها رغم محاولات حزبيين طي الملف حبيا.

وتفجرت مؤخرا بإقليم تازة قضية تقديم المجلس الحالي لجماعة غياثة الغربية، شكاية ضد الرئيس السابق للجماعة المنتمي إلى حزب "جبهة القوى الديمقراطية"، والمتهم باختلاس وتبديد أموال عامة وخاصة والتزوير في محررات رسمية واستعمالها، لتقضي غرفة الجنايات الإستئنافية لجرائم الأموال بفاس، يوم الأربعاء 25 شتنبر المنصرم، بجعل العقوبة السالبة للحرية المحكوم بها على الرئيس المذكور و4 متهمين آخرين بينهم حيسوبي الجماعة، نافذة في حدود 6 أشهر وموقوفة في الباقي، بعدما أدين بـ18 شهرا نافذة ابتدائيا، مقابل سنة واحدة نافذة للحيسوبي والمتهمين الثلاثة الآخرين، فيما نال اثنان البراءة من التهم المنسوبة إليهما.


تعليقات


إقــــرأ المزيد