X

اقتصاد

بالأرقام.. مندوبية الحليمي تؤكد تراجع النمو وارتفاع الأسعار

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 23:55

كشف بلاغ للمندوبية السامية للتخطيط، أن أسعار الإستهلاك، خلال الفصل الثالث من 2019، ستشهد زيادة تناهز 0.6 %، بعد ارتفاعها بنسبة 0.2 %، خلال الفصل السابق.

ويعزى هذا التحول بالأساس إلى ارتفاع  وتيرة أسعار المواد الغذائية ب 0.3 % بعد انخفاضها بنسبة 0.8 %، في الفصل السابق، وذلك عقب زيادة أسعار بعض الخضر الطرية لتساهم بما قدره 0.5+ نقطة في ارتفاع مؤشر الاستهلاك. فيما يتوقع أن تشهد أسعار المواد غير الغذائية تراجعا في وتيرة نموها لتستقر في حدود 0.8+٪، موازاة مع انخفاض أسعار المحروقات

وفي المقابل، سيعرف معدل التضخم الكامن، والذي يستثني الاسعار المقننة والمواد الطرية، بعض التسارع في وتيرة نموه ليحقق زيادة بنسبة 1.4 %، خلال الفصل الثالث من 2019، وذلك عقب ارتفاع أسعار الخدمات،  وبحدة أقل، المواد المصنعة.

وبالنسبة لمجموع سنة 2019، من المنتظر أن تتراجع أسعار الاستهلاك الى حدود 0.4+ %، عوض 1.9+ % خلال 2018، فيما سيعرف معدل التضخم الكامن زيادة تقدر ب 1.2 %، عوض  0.7+ % خلال السنة الفارطة، بحسب المصدر ذاته.

ويرجح أن تواصل القروض المقدمة للاقتصاد تحسنها، خلال الفصل الثالث من 2019، لترتفع بنسبة 4.5 %، عوض 4.2+ % و 5+ % خلال الفصلين السابقين، مدعومة بتحسن القروض الموجهة لخزينة المقاولات. في ظل ذلك، ينتظر أن ترتفع أسعار الفائدة بين البنوك الى حدود 2.34 %، وبفارق 9 نقاط أساس مقارنة مع سعر الفائدة التوجهي (%2,25).

وفي المقابل، يرتقب أن تعرف أسعار فائدة سندات الخزينة بعض التقلص مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة، حيث ستنخفض أسعار فائدة سندات الخزينة ل سنة و 5 و 10 سنوات  ب 11  و 23 و 32 نقط أساس، مقارنة مع السنة الفارطة، وعلى التوالي.

وبالموازاة مع ذلك، يتوقع أن تحقق الكتلة النقدية، خلال الفصل الثالث من 2019، زيادة تقدر ب 4.9 %، حسب التغير السنوي، عوض 4.5+ % في الفصل السابق. في المقابل، ستشهد حاجيات السيولة بعض الارتفاع بالرغم من تحسن الموجودات الخارجية من العملة الصعبة بنسبة 4.7 %، عوض 3.2+ % في الفصل السابق. كما ينتظر أن تواصل القروض الموجهة للإدارة المركزية تصاعدها، موازاة مع ارتفاع مديونية الخزينة بنسبة تقدر ب 5.8 %، حسب التغير السنوي.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد