X

اقتصاد

باستثمار قدره 50 مليون درهم.. "تأمينات الوفاء" تزيح الستار عن "التأمين الإقتصادي"

الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 15:05

كشفت "تأمينات الوفاء"، النقاب عن مجموعة من المنتجات تحت إسم "التأمين الإقتصادي"؛ وهو تأمين بمفهوم جديد مخصص للتأمين الشمولي.

وحسب بلاغ توصل موقع "ولو.برس" بنسخة منه، فإن المسؤولين بتأمين الوفاء أكدوا في ندوة صحفية يوم أمس الإثنين، أن عرض "التأمين الإقتصادي" يشمل  في مرحلة الانطلاقة 6 منتوجات وهي : "منتوج العزو "، "أمان ولدي بنتي"، "رضاة الوالدين"، "استشفاء" ، "أمان داري"، "أمان المحال".

هذه المنتوجات تهدف بالأساس إلى حماية الأبناء والآباء في حالة وفاة المأمن، المشاركة في المصاريف الطبية في حالة الإستشفاء، تغطية المحلات التجارية أو السكنية ضد الحريق و أضرار المياه و وفر تغطية أساسية تصل إلى 10.000 درهم في "العزو" و 000 15  درهم في "أمان ولدي و بنتي" و 2000 درهم كل 3 أشهر في منتوج "رضاة الوالدة" و 3000 درهم للإستشفاء و 4000 درهم لكل من "أمان داري" و "أمان محالي".

المنتوج متاح  لجميع الأعمار بتسعيرة تبدأ بـ 60 درهما شاملة الرسوم سنويا دون الحاجة إلى أي وثائق أو إجراءات أو  فترة انتظار و للإستفادة من التعويض ما على المؤمن إلا التوجه الى أحد شبابيك بريد بنك او أحد شركاء تأمين الوفاء مع الإدلاء بوثيقة واحدة .

ويطمح التأمين الاقتصادي لتأمين الوفاء الى  تغطية مليون مأمن سنة 2021 و مليونين سنة 2023 و ثلاثة ملايين سنة 2029.

وكانت البيانات المالية الصادرة عن شركة "تأمينات الوفاء"، كشفت تسجيل نمو في رقم المعاملات برسم النصف الأول من السنة، بنسبة بلغت 3.1 في المائة مقارنة مع النصف الأول من سنة 2018.

وقال بلاغ صادر عن "تأمينات الوفاء" فرع مجموعة "التجاري وفا بنك"، إن رقم المعاملات استقر عند حدود 4.65 مليار درهم، ما يمثل نموا بنسبة 3.1 في المائة من سنة لأخرى، مع تسجيل نمو في صافي الاحتياطات التقنية لإعادة التأمين بنسبة 9.2 في المائة لتصل إلى 30.6 مليار درهم بدل 28 مليار درهم قبل سنة. في حين نمت الاستثمارات المخصصة لعمليات التأمين بشكل ملحوظ، حيث ارتفعت بنحو 9.5 في المائة لتصل إلى 31.9 مليار درهم مقابل 29.1 مليار درهم، التي سجلت عند نهاية يونيو من السنة الماضية.

وفي تفاصيل أداء النصف الأول، تكشف بيانات الشركة عن تسجيل نمو في رقم معاملات التأمينات على غير الحياة بواقع 13.3 في المائة، ليصل إلى 2.39 مليار درهم، مقابل 2.11 مليار درهم التي سجلت قبل سنة، وهو الأداء التي كان مدعوما على الخصوص بالأداء الجيد خلال الربع الثاني من السنة. وعلى خلاف ذلك، تورد الشركة أن رقم معاملات التأمينات على الحياة تراجع بنسبة 5.8 في المائة ليستقر في حدود 2.26 مليار درهم، مقابل 2.40 مليار درهم عند نهاية يونيو من سنة 2018.

وفي ما يخص الأداء العام للشركة للفترة بين أبريل ويونيو، قالت شركة "وفا للتأمينات" إن رقم معاملاتها للربع الثاني من هذه السنة نما مدفوعا لأنشطة التأمينات على غير الحياة.

وأضافت الشركة في بيان أدائها أن رقم معاملات التأمينات على غير الحياة بلغ 750 مليون درهم، بنمو قدره 11.5 في المائة عن الربع الثاني من السنة الماضية، حيث كان في حدود 672 مليون درهم، وهو أداء استفاد من حيوية سوق التأمينات للمقاولات وأيضا سوق التأمينات الخاص بالأفراد. وعلى عكس التأمينات على غير الحياة، سجلت التأمينات على الحياة تراجعا خلال الربع الثاني من هذه السنة بلغت نسبته ناقص 9 في المائة، ليستقر في حدود 1.22 مليار درهم مقابل 1.34 مليار درهم قبل سنة، وتفسر الشركة هذا التراجع بانخفاض الادخار الذي يستوعب الدينامية الجيدة لمنتوجات معاش التقاعد عبر التأمين المصرفي.

وإجمالا، تقول “تأمينات الوفاء”، بلغ رقم المعاملات الإجمالي للربع الثاني 1.97 مليار درهم بتراجع نسبته 2.2 في المائة مقارنة بمستواه قبل سنة. للإشارة، كانت الشركة أعلنت نهاية سنة 2018 عن تسجيل ارتفاع في رقم معاملاتها بنسبة 4 في المائة مقارنة بالعام المالي 2017، لتبلغ 8.37 مليار درهم.

وعزت الشركة نمو نشاط وفا للتأمين إلى انتعاش فرع التأمين على الحياة، والذي أظهر قوة دفع جيدة من حيث المدخرات والمعاشات التقاعدية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد