X

اقتصاد

باريس .. استعراض مركز البيضاء المالي كقطب أوروبي إفريقي فريد من نوعه في القارة السمراء

الجمعة 12 يوليو 2019 - 14:34

بحضور أعضاء المنتدى الفرنكوفوني للأعمال، أول شبكة دولية للمقاولات الفرنكوفونية، تم الخميس 11 يوليوز الجاري بسفارة المغرب في باريس، تقديم القطب المالي المغربي المخصص لإفريقيا "القطب المالي للبيضاء".

وفي كلمة بالمناسبة، أكد سفير المغرب بفرنسا شكيب بن موسى، التزام المغرب من أجل إفريقيا، الذي تم التعبير عنه على أعلى مستوى في الدولة، والذي ينبع من الروابط التاريخية مع هذه القارة (سياسية واقتصادية وثقافية ودينية)، ولكن أيضا من قناعة أن "إفريقيا بصدد التحول والتحرر وأنها تزخر بالعديد من الفرص وأن التعاون الثلاثي يمكن أن يسرع بشكل قوي هذا التحول".

وأشار بنموسى، إلى مساهمة المغرب في تنمية إفريقيا باعتماد مقاربة متعددة الأطراف على المستويات السياسية (حفظ السلام والأمن ، والهجرة)، والإقتصادية (الإندماج الإقليمي) والتنمية المستدامة، ولكن أيضا من خلال تطوير التعاون الثنائي. مبرزا أن المغرب يعتمد على جميع الإصلاحات التي باشرها على المستوى الوطني، والتي ساعدته على مواجهة عدد من التحديات، مشيدا بالمكانة التي يحتلها الآن القطب المالي للبيضاء، كعنصر أساسي في المالية الوطنية، والذي يمكن من تعزيز هذا التعاون مع إفريقيا.

بدوره، قدم سعيد الإبراهيمي، المدير العام للقطب المالي للبيضاء، الأخير كقطب أوروبي إفريقي فريد من نوعه في القارة الإفريقية والجهود التي تبذلها المملكة للمساهمة في التنمية، وفي إقلاع القارة التي أصبحت إحدى أولويات سياستها الخارجية.

كما استعرض أيضا لمحة عن تموقع القطب المالي للبيضاء، والذي يوفر إطارا متميزا لتحفيز مجال الأعمال في إفريقيا، من خلال استثمار المؤهلات الإستراتيجية التي تقدمها المملكة مثل موقعها الجغرافي وأسسها الإقتصادية المتينة واستقرارها الماكرو الإقتصادي المعترف به دوليا، وارتباطها بإفريقيا جوا وبحرا.

ونجح القطب المالي للبيضاء الذي تم الإعتراف به كأول مركز مالي في إفريقيا، في تشكيل مجتمع قوي من الأعضاء يضم شركات مالية ومقار إقليمية لشركات متعددة الجنسيات ومقدمي الخدمات والشركات القابضة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد