X

اقتصاد

بادرة استثنائية للمكتب الوطني المغربي للسياحة بلندن

الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 13:27

انعقد يوم الأربعاء 14 أكتوبر الجاري، عن بعد، لقاء لجمعية وكالات الأسفار ومنظمي الرحلات البريطانيين-ABTA؛ وهو المؤتمر الذي كان مقررا سلفا عقده بمدينة مراكش ولكن تم تأجيله إلى غاية أكتوبر 2021، بسبب الجائحة التي يشهدها العالم في الوقت الراهن.

وحسب بلاغ صحفي توصل موقع "ولو.برس" بنسخة منه، فقد اغتنم المكتب الوطني المغربي للسياحة هذه المناسبة لتوجيه رسالة إلى مهنيي القطاع البريطانيين، في شريط مصور من 6 دقائق حيث تطرق  خلاله عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة لمكانة المغرب، كما أكد لهم باقتضاب أن"المغرب لازال حاضرا، ويبذل قصارى جهوده، وبكل ما أوتي من قوة، لتخطي هذه الأزمة واستقبال السياح في أحسن الظروف الممكنة".

هذا، وقد تم تطعيم هذه الرسالة بشهادات عفوية ومن أعماق قلب المراكشيين: بدءا من بائع للبرتقال بساحة جامع الفنا ووصولا إلى رئيس المجلس الجهوي للسياحة بمراكش مرورا بالشاف موحا، وباقي فاعلي السلسلة السياحية.

ويكتسي هذا الشريط حمولة عاطفية قوية عمد من خلالها المكتب الوطني المغربي للسياحة إلى الابتكار على طريقته الخاصة للتواصل وخلق مفاجأة سارة تبعث روحا مفعمة بالأمل لدى المهنيين البريطانيين، الذين أشادوا بمكانة ودينامية المغرب.

وبهذا، يكون المكتب الوطني المغربي للسياحة قد انخرط ضمن دينامية إرادوية تروم اقتحام الأسواق الكبرى المرسِلة للسياح نحو مملكتنا الشريفة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد