X

اقتصاد

المغرب والإتحاد الأوروبي يجددان شراكتهما الإقتصادية والتجارية

السبت 15 فبراير 2020 - 12:10

خلال المباحثات التي أجرها الجمعة 14 فبراير الجاري ببروكسيل، كلا من وزير الصناعة والتجارة والإقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، والمفوض الأوروبي للتجارة فيل هوغان، أكد الجانبان على إرادة المغرب والإتحاد الأوروبي حيال المضي قدما في شراكتهما الإقتصادية والتجارية.

وأوضح العلمي، أن مباحثاته مع المفوض الأوروبي همت عدة مواضيع تتعلق بالشراكة بين أوروبا والمغرب. مضيفا "ما هو مثير للإهتمام رفض أوروبا أن تكون منغلقة على نفسها، وأن تكون، في المقابل، منفتحة تماما، وذلك من خلال علاقة شراكة متميزة ومنصفة مع المغرب من حيث العلاقات الإقتصادية والتجارية في العالم، وهو ما ينسجم تمام الإنسجام مع فلسفة بلدنا".

وأردف وزير الصناعة: "لقد قمنا بتبادل مجموعة من الأفكار، التي ستشكل بالنسبة للجانبين العديد من المواضيع التي يمكن الإشتغال عليها سويا، وذلك من أجل شراكة أكثر قوة خلال السنوات القليلة المقبلة، وهو ما نحن متفائلون جدا بشأنه".

من جانبه، صرح المفوض الأوروبي قائلا: "لقد ناقشنا سبل إعادة إطلاق المفاوضات بين الإتحاد الأوروبي والمملكة المغربية في التجارة ومجالات أخرى. وهكذا، اتفقنا على المضي قدما في هذا المسار". معبرا عن استشرافه لإحراز أوجه تقدم في عدة مجالات للتفاوض بهدف تعميق العلاقات بين الإتحاد الأوروبي والمغرب.

كما أعرب المسؤول الأوروبي، عن ارتياحه لمستوى وجودة التعاون بين الجانبين، معبرا عن أمله في تعزيز هذا التعاون بشكل أكبر، لاسيما من خلال تفعيل اتفاقية تجارة حرة عميقة وشاملة.

وكان وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، قد أجرى بدوره يوم الثلاثاء الماضي مباحثات ببروكسيل، مع المفوض الأوروبي للإقتصاد باولو جينتيلوني، خصصت لمناقشة تعزيز الشراكة بين المغرب والإتحاد الأوروبي.

وأوضح بنشعبون، أن هذا الإجتماع هم مواضيع ذات اهتمام مشترك تدخل ضمن نطاق اختصاص المفوض الأوروبي للإقتصاد، المكلف على الخصوص بالسياسة الإقتصادية والنقدية، وبالمجال الجبائي والإتحاد الجمركي. مشيرا إلى مواضيع ذات أهمية بالنسبة إلى المغرب في العلاقات التي تجمعه بالإتحاد الأوروبي، بما في ذلك الملفات المرتبطة بقواعد المنشأ، لاسيما بالنسبة لعدد من القطاعات التي تحتاج إلى مراجعتها مع الإتحاد قصد التمكن من التصدير بشكل أكبر.

ولفت وزير الإقتصاد أيضا، إلى "الموضوع المتعلق بالمجال الضريبي، والذي سيتم بشأنه اتخاذ قرارات مهمة من طرف الإتحاد الأوروبي خلال الأيام المقبلة، في ارتباط بالعلاقات التي تجمعه مع المغرب". مضيفا "لقد تطرقنا طبعا للشراكة في منظورها الشمولي ولسبل تعزيزها لفائدة الجانبين".


تعليقات


إقــــرأ المزيد