X

صحافة و إعلام

الصحف الوطنية...شكرا إيفانكا...زيارتك أحرجت المسؤولين...والأميرة للاسلمى تستأنف أنشطتها الرسمية

الجمعة 08 نونبر 2019 - 07:02

 

أخبار اليوم

الأميرة للاسلمى تستأنف أنشطتها الرسمية

بعد طلاقها من الملك محمد السادس، وإعلانه الخبر رسميا في يوليوز من العام الجاري، استأنفت والدة ولي العهد "للا سلمى" أنشطتها بشكل طبيعي، بعد آخر ظهور رسمي لها في 24 من أكتوبر عام 2017، حيث كانت قد دشنت معرض "أمام بيكاسو" بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط وقالت صحيفة " "lavanguardiaالإسبانية إن الأميرة للاسلمی عادت لتباشر أنشطتها بشكل اعتيادي على رأس مؤسسة للا سلمى لمحاربة السرطان، التي يوجد مقرها داخل أسوار المنشور السعيد بالرباط، وهي على تنسيق دائم مع الكاتبة العامة للمؤسسة لطيفة العابدة.

الأميرة للا سلمى ما زالت تعيش في الإقامة الملكية دار السلام بالرباط، وهي التي تقيم فيها منذ زواجها بالملك محمد السادس في عام 2002 وتمارس أنشطتها الاعتيادية ووفق المصدر ذاته، فإن الأميرة للا سلمی تستعد، خلال الأيام المقبلة، لترأس حفل افتتاح المركز الجهوي للأنكولوجيا ودار الحياة بمدينة العيون، الذي كانت قد أشرفت على وضع الحجر الأساس لبنائه سنة 2016، وأصبح اليوم جاهزا.

ومن جهة أخرى، أكدت مصادر متطابقة أن الأميرة للا سلمى ما زالت تعيش في الإقامة الملكية دار السلام بالرباط، وهي التي تقيم فيها منذ زواجها بالملك محمد السادس في عام 2002، وتمارس أنشطتها الاعتيادية على غرار الرياضة والسفر، كما تستقبل بشكل مستمر ضيوفها وخاصة أفراد عائلتها، وتتمتع بنفس الامتيازات، بينما اختار الملك قبل أشهر أن يتخذ من الإقامة الملكية بسلا القريبة من مطار الرباط سلا ، إقامة له وهي الإقامة التي تعود على العيش بها، خاصة أنه أقام بها لعقود، عندما كان وليا للعهد، إلى درجة أن الرباطيين مازالوا يطلقون عليها إلى حدود الساعة "إقامة ولي العهد".

 

وزارة الداخلية: وسائل الاعلام تساهم في رفع مستوى عدم الإحساس بالأمن!

قالت وزارة الداخلية إن المغرب لايزال بعيدا عن معدلات الجريمة العالمية وشددت في تقرير جديد لها، على أن” مستوى الإحساس بعدم الأمن لدى المواطنين، لا يتناسب في بعض الأحيان مع وضعية الجريمة التقرير، الذي تسلمه أعضاء لجنة الداخلية في مجلس النواب، والذي سيناقش، اليوم الجمعة، في اللجنة بحضور وزير الداخلية، قال إن "التهويل دائما يرافق ارتكاب بعض الجرائم العادية"، مؤكدا أن "الوضعية الأمنية للمملكة عادية، ومتحكم فيها".

وتحدث التقرير عن "تناسل الإشاعات"، وطريقة تناول بعض الجرائم من طرف بعض وسائل الإعلام، مشددا على أن ذلك يساهم في رفع مستوى الإحساس بعدم الأمن، دون أن تسند هذا الإحساس معطيات موضوعية.

وسجلت المعطيات الأمنية بخصوص الجرائم، التي تؤثر في الإحساس بالأمن، أن عددها بلغ 151 ألفا و783 قضية، أي حوالي 36 في المائة من مجموع القضايا المسجلة.

وتحدث التقرير عينه عن ارتكاب 418 الفا و44 جريمة ومخالفة، خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019. وتشير المعطيات الرقمية إلى أن قضايا المس بالأشخاص، والممتلكات، تشكل حوالي 36 في المائة من مجموع القضايا المسجلة على المستوى الوطني.

 وفيما يتعلق بالتوزيع الجغرافي تؤكد وزارة الداخلية أن الجريمة في المغرب ترتكز بنسبة 76 في المائة في المدن، بينما يسجل الربع الباقي في القری.

وقالت الوزارة نفسها إن مجهودات السلطات المحلية، والمصالح الأمنية أفضت إلى تحقيق نسبة حل القضايا، وصلت إلى 87 في المائة.

كما تم توقيف، وإحالة 384 ألفا و661 شخصا على العدالة، بمن فيهم 15 ألفا و543 قاصرا.

 

الصباح

شكرا إيفانكا...زيارتك أحرجت المسؤولين

الكل في مدن سيدي يحيى الغرب وسيدي سليمان وسيدي قاسم فرح للزيارة الميمونة" التي قامت بها صباح أمس (الخميس) إيفانكا، نجلة الرئيس الأمريكي إلى جماعة بئر الطالب في ضواحي سيدي قاسم.

ومن حسنات هذه الزيارة، التي يتمنى سكان المدن الثلاث أن تتكرر باستمرار، أنها دفعت محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، إلى مغادرة مكتبه، وزيارة سيدي يحيى الغرب في الصباح الباكر، لمعاينة جودة النظافة فيها، خصوصا شارع محمد الخامس الذي مر منه موکب ضيفة جماعة بئر الطالب التي يرأسها بامي، يزعم مقربون منه في حملة انتخابية دعائية، أن شقيقه البرلماني الذي لم يسبق له أن طرح سؤالا واحدا، هو من رتب لهذه الزيارة.

الزيارة نفسها أصابت عبد المجيد الكياك، عامل سيدي سلیمان، بالأرق، وجعلته محروما من النوم طيلة الأسبوع الذي سبق موعد الزيارة، وهو الذي لم يتعود على الاشتغال بكل هذه الوتيرة، خصوصا على مستوى تنظيف المدينتين اللتين تشكلان العمود الفقري للإقليم الذي عين على رأسه، ولم يعرف أي تقدم في عهده. نعم، إن دقيقتين، وهو زمن مرور نجلة الرئيس الأمريكي من شارع محمد الخامس بمدينة الولي الصالح سيدي يحيى بن منصور، "الله يعطف البركة ديالو على بعض رجال الإدارة الترابية، كانت كافية لتحويل بعض شوارع وأزقة المدينة، إلى فضاء جميل جدا، خال من الأزبال والروائح الكريهة حشاكم.

وفي السياق نفسه، قال أحمد دامو، وهو واحد من أبناء المدينة، الذين غادروها قبل العودة إليها لمناسبة العطلة المدرسية، التي تزامنت مع زيارة إيفانكا إلى منطقة الشراردة بني حسن، إن "ممرات الراجلين ناصعة البياض كالثلج فوق قمم الجبال يسر الناظرين، والطوار من شدة لمعانه، قد تراقصت ألوانه ما بين الأحمر والأخضر والأصفر، تراقص فراشات مارس المفعم بالرياحين".

ولأول مرة، خيل لسكان المدينة التي نهبها الناهبون، وحطم رؤساء مجلسها الرقم القياسي الوطني في الاعتقالات، أن شارعها الرئيسي الطويل، طاهر طهارة العذراء فلا نفايات، ولا أترية، واختفت جبال الأزبال التي كانت تطل على المدينة من القرب من إدارة المياه والغابات.

 والمؤكد، بعد نهاية زيارة السيدة المحترمة "إيفانكا"، وعودتها إلى موطنها الأصلي، أن الأزبال والقاذورات والأوساخ، ستعود إلى مكانها، وسيسترجع "سعادة العامل كامل لياقته، وسينام نوما عميقا، كما كان عليه الأمر قبل زيارة ابنة ترامب، إذ لم يسبق لهذا العامل أن زار سیدی يحيى، إلا مرة واحدة، عندما منح وعودا لسكان الرحاونة بتمكينهم من سكن لائق، وهو الوعد الذي مازال حبرا على ورق.

رسالة الأمة

عزل عشرات رؤساء الجماعات في 2019.

كشف تقرير حديث لوزارة الداخلية، يهم منجزاتها برسم سنة 2019، عن حصيلة المتابعات والأحكام الصادرة في حق المنتخبين الجماعيين، على خلفية ارتكابهم أعمالا "مخالفة للقانون وتضر بأخلاقيات المرفق العمومي. وأفاد التقرير ذاته، والذي تتوفر "رسالة الأمة" على نسخة منه، بأنه إلى حدود شهر أكتوبر الماضي، بلغ عدد المتابعات القضائية في حق أعضاء المجالس الجماعية، "82 حالة"، شملت "33 رئيسا و15 نائبا للرئيس و34 عضوا".

وبالنسبة للتجريد من العضوية بالمجالس الجماعية، فقال التقرير إنه طبقا للقوانين التنظيمية المتعلق بالعمالات والأقاليم، والجماعات المحلية، والأحزاب، تم عزل "84 عضوا من الجماعات الترابية"، بعدما تمت إحالة ملفاتهم على المحاكم الإدارية.

وتابع التقرير موضحا أنه تفعيلا لمقتضيات المادة 70 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، تم عزل "27 رئيسا"، فيما طبقت مقتضيات المادة 71 من القانون التنظيمي المتعلق بالعمالات والأقاليم على "رئيس واحد"، في حين تم عزل 56 رئيسا أو عضوا من مجالس الجماعات، طبقا لمقتضيات المادة 64 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، والتي تنص على أنه "إذا ارتكب عضو من أعضاء مجلس الجماعة أفعالا مخالفة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل تضر بمصالح المرفق العمومي ومصالح الجماعة، يجوز لعامل الإقليم أو من ينوب عليه، إحالة الأمر على المحكمة الإدارية لطلب عزله، وتبت المحكمة في طلبه داخل أجل لا يتعدى شهرا".

كما همت عقوبة التجريد من العضوية داخل المجالس الجماعية طبقا للمادة 20 من القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب، والمادة 51 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، "81 من أعضاء الجماعات الترابية، تم تجريدهم من عضويتهم وذلك بسبب تخليهم عن الانتماء الحزبي الذي ترشحوا باسمه".

التقرير کشف كذلك عن تحريك الدعوى العمومية في حق "21 عضوا بالمجالس الجماعية"، "لارتكابهم أفعالا تستوجب عقوبة جنائية، ك"اختلاس المال العام أو تزوير وثائق إدارية أثناء ممارستهم لمهامهم"، فضلا عن إصدار "26 حكما في حق رؤساء المجالس الجماعية ونوابهم" من طرف المجالس الجهوية للحسابات، وذلك في مجال التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية.

 وفي الجانب المتعلق بالشكايات الواردة على وزارة الداخلية من بعض أعضاء المجالس الجماعية والمواطنين وجمعيات المجتمع المدني، کشف التقرير عن توصل مديرية الشؤون القانونية والدراسات والتوثيق والتعاون التابعة لوزارة الداخلية، ب 10 شکایات من بعض أعضاء الجماعات الترابية والمواطنين وجمعيات المجتمع المدني، تتعلق بمجموعة من المخالفات في المجال المالي والإداري ومجال التعمير ارتكبت من طرف بعض رؤساء المجالس الجماعية وتمت إحالتها على الولاة والعمال الإجراء بحث في مضمونها والتأكد من صحتها.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد