X

صحافة و إعلام

الصحف الوطنية...حكومة العثماني تصادق على الميزانية قبيل تعديلها...وأطباء القطاع العام يشلون حركة المستشفيات

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 07:02

أخبار اليوم

حكومة العثماني تصادق على الميزانية قبيل تعديلها

يرتقب أن تعين اليوم الأربعاء الحكومة الجديدة، بعد مرور أزيد من شهرين على التعليمات الملكية لرئيس الحكومة في خطاب العرش لاقتراح كفاءات في الحكومة والإدارة.

وعلمت «أخبار اليوم» أن الديوان الملكي استدعى الوزراء الجدد، وكذا الوزراء الذين سيواصلون عملهم في الحكومة، لحضور جلسة تعيينهم وكذا المجلس الوزاري اليوم، للمصادقة على توجهات القانون المالي، فيما عقد مجلس الحكومة، في نسخته القديمة يوم أمس الثلاثاء اجتماعا خصص للاستماع إلى عرض لوزير المالية، محمد بنشعبون، حول مشروع قانون المالية 2020، ويعتبر هذا آخر اجتماع للوزراء الذين سيغادرون سفينة الحكومة والذين تنتهي مهامهم ويأتي تعيين الحكومة الجديدة اليوم، منسجما مع التوقعات التي تفيد بأن الحكومة الجديدة هي التي ستحضر أشغال المجلس الوزاري للمصادقة على توجهات مشروع قانون المالية 2020 كما أن هذه الحكومة الجديدة هي التي ستحضر افتتاح البرلمان من لدن الملك محمد السادس الجمعة المقبل 11 أكتوبر وتشير التوقعات إلى تقليص الحقائب الوزارية من 38 وزيرا وكاتب دولة، إلى حوالي 23 وزیرا، مع حذف کتاب الدولة وتجميع عدد من القطاعات الوزارية.

ويرتقب أن يحافظ حزب العدالة والتنمية على سبع حقائب وزارية، وحزب الأحرار على ثلاث، فيما سيحصل كل حزب من الأحزاب المتبقية على حقيبة وزارية واحدة.

وبعد تصويت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، يوم الجمعة الماضي، على قرار الخروج من حكومة سعد الدين العثماني، أعلن أنس الدكالي استقالته من المكتب السياسي للحزب، مع بقائه عضوا في اللجنة المركزية، داعيا إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب لمناقشة هذا القرار.

 

أطباء القطاع العام يشلون حركة المستشفيات بنسبة تجاوزت 90 في المائة

في تصعيد غضب الأطباء بالقطاع العام على الإجراء ات التي أفرزت اعتقالات وتوقيفات في صفوف الأطباء واحتجاجا على مرسوم «الإلزامية» الذي سنته وزارة الصحة لتغطية الخصاص في الإمكانيات البشرية في القطاع الصحي، والذي يفرض على الطبيب الالتزام بالحضور إلى المستشفى خارج أوقات العمل لإجراء العمليات والعلاج المستعجل، طيلة ساعات اليوم وعلى امتداد الأسبوع، بلغ المعدل العام الوطني للاستجابة للإضراب 91، 6 % في كل ربوع المغرب، مع تسجيل استمرار العمل في أقسام المستعجلات والطوارئ والإنعاش.

وحسب مصادر أخبار اليوم»، فقد حقق إضراب أطباء القطاع العام بجهة الشرق نسبة %90، بينما وصل عدد المستجيبين للإضراب في جهة سوس ماسة %95، وفي إقليم أزيلال %80 متبوعا بمناطق الوسط ب%87، 3 في حين سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة أعلى نسبة إضراب، والتي بلغت %96.

كما شهد، أول أمس الاثنين وقفات متزامنة مع الإضراب بمجموعة من المدن، منها العرائش، وورززات، والرشيدية، وبني ملال، وأيضا أزيلال، ووجدة، وأكادير.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور عبد الله المنتظر العلوي، رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أن الأطباء بالقطاع الخاص يخوضون إضرابات طيلة ثلاث سنوات، والتي تزامنت مع إعفاء وزيرين للصحة في فترة وجيزة، مؤكدا أن الإضراب جاء المساندة ضحايا القوانين المؤطرة للحراسة والإلزامية، وهو ما أسفر عن ضحايا بين المواطنين، أو في صفوف الأطباء عن طريق التوقيفات والاعتقالات، محذرا من سقوط ضحايا كثر إذا استمر النظام الحالي للمداومة والإلزامية.

 

الصباح

محامون يصطادون الزبائن في واتساب ويوتوب

أثار الظهور غير المبرر لمحامين من هيئة الرباط في وسائل التواصل، واستعمالها في إطار الإشهار المبطن، محمد برکو، نقيب الهيأة، الذي تعبر من خلال منشور أصدره أول أمس (الاثنين)، عن غضبه إزاء استفحال ظاهرة تسخير بعض المحامين للمواقع الإلكترونية وتطبيقات "واتساب" و"يوتوب" في استجلاب للمتقاضين، متأسفا على تلك الممارسات التي غدت تعصف بالقيم والمبادئ والأعراف والتقاليد المهنية، وتضرب قانون المهنة.

وأكد محمد بركو، نقيب هيئة المحامين بالرباط، أن المنشور جاء إثر رصد مجلس الهيأة لحالات كثيرة المحامين خالفوا قانون المهنة والأعراف والتقاليد، وعمدوا إلى تصوير قضايا معينة، وأضاف النقيب في تصريح ل "الصباح" أن مجلس الهيأة رصد تلك المخالفات التي لوحظ أن بعض المحامين يهربون القضايا من مكانها الطبيعي للمناقشة أي المحاكم إلى مكاتبهم، ويضربون السر المهني في العمق، رغم أن القانون يمنعهم من ذلك.

وأشار النقيب إلى أنه أمام تناسل التجاوزات تم إصدار المنشور خطوة أولى للتصدي لتلك الظاهرة في محاولة لتنبيه المحامين، وإعادة الأمور إلى نصابها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن مجلس الهيأة منكب على دراسة تلك التجاوزات لاتخاذ المتعين بشأنها، لأنه لا يمكن السماح لأي محام بخرق القانون والعصف بالقيم والمبادئ والأعراف والتقاليد.

وقال النقيب بركو في المنشور ذاته، الموجه للمحامين والمحاميات التابعين لهيأة الرباط، الم يتورع بعض الزملاء ودون حياء، عن تحويل مكاتبهم إلى أمكنة لإنتاج أشرطة وبثها في مواقع إلكترونية أو حتى يوتوب" و"واتساب" بأساليب الاستشارة القانونية الموجهة للرأي العام.

 

النصب على أجانب في 240 مليارا

ينتظر أن تنطلق في الأيام القليلة المقبلة، محاكمة مستثمرين بمراكش، بجنح النصب والتصرف في مال مشترك بسوء نية، وإساءة استعمال أموال مشتركة واعتماداتها والتزوير في محررات عرفية، وغيرها من التهم التي نجمت عن عملية احتيال استمرت سنوات، للاستيلاء على مشروع استثماري قيمته تفوق 240 مليارا، حسب التقديرات الأولية.

وعلمت "الصباح" أن عبد الكبير البارودي، قاضي التحقيق لدى ابتدائية المدينة الحمراء أحال ملف المتهمين على النيابة العامة، مطلع الشهر الجاري، لمحاكمتهما وفق ما نسب إليهما من تهم بعد إنهاء التحقيق، كما أمر باستمرار تدبير المراقبة القضائية المتخذ في حقهما ومنعهما من السفر.

ووفق مصادر متطابقة، فإن التهم الموجهة للمشكوك فيهما نجمت عن عمليات احتيال وتزوير، أوقعت بمستثمر فرنسي ومستثمرين خليجيين، في دوامة، ونجمت عن شكايتين، إحداهما لشركة إماراتية، تم استعمال شعارها التجاري، وصنع بريد إلكتروني يحمل اسم الشركة الخليجية نفسها، للإيقاع بالمستثمر الفرنسي، وهو طبيب، في الغلط وإيهامه بوجود أموال للاستثمار في المشروع الذي كان يهيئه رفقة طبيب مغربي يتعلق الأمر بقرية طبية خصوصية، تنجز حسب المشروع، الذي قدمه الطبيب الفرنسي للسلطات المختصة بمراكش، في 2007، على أساس أن يقام فوق عقار يتم اقتناؤه بثمن رمزي من الأملاك المخزنية فتم ذلك بعد تحديد لجنة التقويم 200 درهم ثمن المتر المربع، ووقع في 2010 العقد الخاص بمشروع قرية سياحية بدفتر تحملات يضم مصحة متعددة الاختصاصات وفندقا وشققا مجهزة بجميع وسائل الصحة والراحة، تؤوي المرضى الوافدين من داخل وخارج أرض الوطن، كما بإمكانها استقبال ذوي المرضى، فيما يشبه قرية طبية سياحية ورغم مرور سنتين لم تتمكن شركة الطبيب الفرنسي من الحصول على العقد النهائي، رغم أدائه ثمن العقار، وفي هذه الأثناء التقى المتهمان الطبيب الفرنسي، واقترحا عليه الدخول معه في شراكة سيما أن أحدهما انتحل صفة ممثل شركة استثمارية إماراتية، فانطلت عليه الحيلة ووافق من أجل تحقيق حلمه، سيما أنه تلقى عرضا مغريا. فشرع المتهمان في دفعه لتوقيع عقود، انتهت إلى تغيير هوية مالك المشروع، أكثر من ذلك أن أحد المشكوك فيهما، والذي له سابقة مماثلة بأكادير مع خليجيين، استطاع في ظرف وجيز إخراج عقد البيع من الإدارة، مع اقتناء بقعة إضافية منها مساحتها تفوق 3900 متر مربع، ب 200 درهم للمتر المربع أيضا، وتمكن من الحصول على عقدها باسم شركته الجديدة المنتحلة الاسم الشركة الإماراتية، ليتفاوض بواسطتها مع الإماراتيين، ويترك الطبيب خارج المشروع.

من جهة ثانية، ربط أحد المتهمين الاتصال بالمسؤولين الحقيقيين بالشركة الإماراتية، لأنه اشتغل سابقا مع الشركة نفسها بالإمارات، واقترح عليهم اقتناء مشروع قرية طبية بالمواصفات سالفة الذكر بمبلغ 7 ملايير، مقابل حصولهم على 20 في المائة من أسهم الشركة المالكة للمشروع، ليتم النصب في أن واحد على الشركة الإماراتية والطبيب الفرنسي، عبر مفاوضات ولقاءات وتعاقدات.

 وبعد أن حصل المتهم الرئيسي على التراخيص، شرع في بناء شقق وبيعها للخواص، ضاربا عرض الحائط دفتر التحملات، مقبرا حلم القرية الصحية، ومجمل التعاقدات التي نجمت عنها والالتزامات المالية التي دفعت مقابلا لتحقيقها. وتواصل بيع الشقق، فيما أهمل تشييد وتجهيز المصحة.

ولتسريع الوتيرة والخروج من المأزق، عرض المتهمان المشروع كله بثمن يفوق 240 ملیارا، في محاولة نصب جديدة، سيما أن المشروع غير قابل للتفويت حسب شروط دفتر التحملات، ليكتشف الفرنسي والإماراتيون المقلب ويتقدموا بشكاية إلى النيابة العامة.

 

رسالة الأمة

أكادير... خسائر مادية جسيمة في حريق بسوق المتلاشيات

اندلع حريق مهول أول أمس الاثنين، حوالي الساعة التاسعة ليلا، في سوق المتلاشيات سيدي يوسف بأكادير غير بعيد عن سوق الأحد.

ولم تعرف إلى حد الآن أسباب اندلاع الحريق الذي خلف خوفا وفزعا في أوساط الساكنة المحيطة بالسوق، إذ لا يبعد كثيرا عن محطة للوقود.

وقد خلف الحريق خسائر مادية مهمة، وتطلب جهدا إضافيا من قبل عناصر الوقاية المدنية، إذ وجدوا صعوبات كبيرة في احتوائه رغم الاستعانة بعدد مهم من شاحنات الإطفاء، لكن استغلال بعض الفراشة والباعة فوهات الإطفاء زاد من الصعوبات، حيث تطلب الأمر بحثا مضنيا قبل العثور عليها وسط المتلاشيات.

وفور إخبار السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية، بالأمر سارعت إلى تعبئة كل الوسائل الضرورية لإخماد النيران التي انتشر لهيبها جراء وجود مواد شديدة الاشتعال بمكان الحادث.

وقد سمع دوي انفجار قنينات يرجح أن تكون للغاز باعتبار أن غالبية التجار ومعهم الفراشة يعمدون إلى طهي وجباتهم الرئيسية بعين المكان في غياب ظروف السلامة والأمان.

الحادث يستوجب من السلطات المحلية والمسؤولة، فتح تحقيق في أسباب اندلاعه علما أن سوق المتلاشيات يشكل نقطة سوداء بوسط المدينة نتيجة الفوضى التي يعرفها هذا السوق ومحيطه من حيث عدد الفراشة والباعة الذين يستغلون الشارع العام بلا حسيب ولا رقيب، إذ سبق للساكنة المحلية المتضررة أن تقدمت بشكايات متعددة في الموضوع إلى الجهات المسؤولة لكن دون أن تحرك ساكنا.


تعليقات


إقــــرأ المزيد