X

صحافة و إعلام

الصحف الوطنية...تأجيل سداد القروض بدون طلب...وقرب شفاء8 حالات بـ الكلوروكين

الثلاثاء 31 مارس 2020 - 07:05

الصباح

قرب شفاء8 حالات بـ الكلوروكين

تقترب وزارة الصحة من نتائج وصفها مقرب من الوزير بالمهمة بعد اعتماد أدوية "كلوروكين وسولفات ديدروكسي كلوروكين ، في علاج ثماني حالات على الأقل، عن المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد، بكل من تطوان والبيضاء وأكادير.

وخضعت عينة من المرضى، ضمنهم طبيب وزوجته، ومحام وزوجته، وفرنسية وزوجها المغربي، ومريضان آخران، إلى العلاج بالدواء، الذي طلب المغرب منحه للمصابين بـ "كوفيد 19 في قرار سيادي ومستقل وآمن وقال المصدر نفسه إن بعض المرضى الذين تناولوا الجرعات الطبية المنصوص عليها في البروتوكول الطبي، بدؤوا يتعافون تدريجيا، إذ أثبتت التحليلات الأولية نتائج مرضية، بعد إرسالها إلى مراكز الرباط والبيضاء وتناول المرضى حصة مختلطة من أدوية كلوروكين و سولفات ديدروكسي كلوروكين لستة أيام، أعقبتها سلسلة تحليلات وعمليات فحص بالأشعة للرئتين والجهاز التنفسي، بموازاة منح المرضى فترات كافية من الراحة والأكل المشبع بالفيتامينات الأساسية، والتحضير لتناولهم حصة أخرى من الأدوية، وعرضهم على حصة ثانية من التحليلات والكشف.

وأوضح المصدر نفسه أن نتائج استعمال الدواء إيجابية، إذ من المقرر أن يعلن عن تعاني فرنسية وزوجها من أكادير، وطبيب (74 سنة)، وزوجته من تطوان، وهما الزوجان اللذان اتهما بنشر الفيروس في مصحة بالمدينة نفسها، وعدم اتخاذها احتياطات الوقاية اللازمة وينص البروتوكول الطبي الذي أوصت به اللجنة العلمية والتقنية بمنح أدوية كلوروكين (نيفاكين 500 ميلغرام مرتين في اليوم لمدة 10 أيام، أو كلوروكين سولفات ديدروكسي كلوروكين" (بلاكتين) 200 ملغرام، ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى أزيثروميسين" 500 ملغرام، في اليوم الأول، ثم 250 ملغراما، من اليوم الثاني إلى اليوم السابع اما علاج المرحلة الثانية، فأوصت اللجنة، بخلط دوادي الوبينافير وربطونافير" 400 ملغرام، مرتين في اليوم لمدة 10 أيام.

وقد يلجأ الأطباء إلى العلاج بالمضادات الحيوية، لكن ليس بشكل منهجي، ولا يتم وصفها إلا إذا كانت العدوى البكتيرية فائقة.

 

الوباء يقضي على الاسواق العشوائية

ساهمت جائحة "كورونا في تطهير العديد من المناطق البيضاوية، من الأسواق العشوائية والعربات المجرورة بالدواب، لم يلتزم أصحابها بإجراء ات الحجر الصحي، إذ صارت تشكل خطرا حقيقيا يهدد بتفشي الوباء بين المواطنين، الذين يتوافدون بكثرة لاقتناء الخضر والفواكه وتهدف هذه الإجراء ات الجديدة، إلى محاولة حصر بيع الحضر والفواكه في الأسواق النموذجية والمحلات التجارية الكبرى، إذ تتوفر معايير السلامة وإمكانية التحكم في عدد الزوار، عبر حصر ولوجها على حاملي رخص التنقل الاستثنائي دون غيرهم، عكس الأسواق العشوائية التي كانت مفتوحة في وجه الجميع، ما يصعب مهمة المراقبة.

وانطلقت أولى عمليات الهدم، مساء السبت الماضي بمنطقة سيدي مومن، التي تنتشر فيها أبنية عشوائية وعربات مجرورة بالعديد من الأحياء، إذ تجند قياد المنطقة وأعوان سلطة والقوات المساعدة للقيام بتلك المهمة، تحت الإشراف المباشر لباشا المنطقة، مستعينين بجرافة وشاحنة من الحجم الكبير وكانت الانطلاقة من سوق عشوائي بكريان طوما، إذ تم الإجهاز على براريك وعربات مجرورة تستغل في بيع الخضر والفواكه، ولقيت العملية ردة فعل من قبل أصحابها، الذين حاولوا في البداية إعلان تمردهم، لكن صرامة عناصر السلطة، مكنت من السيطرة على الوضع، إذ رضخ الجميع للقرار، وظلوا يراقبون عن بعد الجرافة تأتي على براريكهم وعرباتهم وتضعها في الشاحنة.

 

الأحداث المغربية

بنك المغرب.. تدابير جديدة لدعم البنوك والمقاولات

كشف بنك المغرب عن حزمة من الإجراءات المالية والاحترازية لمواجهة التداعيات الكارثية لوباء كورونا على الاقتصاد الـوطني.

كما أعـلن الـبـنك المركزي عن تـعزيز قدرات تمويل مــؤسسات القروض، وذلك من أجل مـواكبة فضلى للمقاولات والأسر.

 وفي هذا السياق، أكد بنك المغرب، في بلاغ له، على أنه وتبعا لانعكاسات جائحة كورونا، التي يشهدها العالم اليوم، والتي ستكون لها بالتأكيد تداعيات كبرى على الاقتصاد العالمي، وبالنظر إلى الشكوك القوية التي باتت تحيط بـحـدة وبـطـول تـأثـيـرهـا عـلـى معظم القطاعات على الصعيد الوطني، قرر اتخاذ تدابير جديدة لتخفيض الضغط على المقاولات والأسر.

 فأمام هذا الـوضع، وسـعيا منه إلى دعم ولــوج الأسر والمقاولات إلـى الـقـروض البنكية، اعتمد بنك المغرب مجموعة من التدابير الجديدة، سواء في مجال السياسة النقدية، أو على الصعيد الاحترازي.

وأكد البنك أن مـن شأن هذه التدابير أن ترفع، بـثـلاثـة أضعاف، القـدرة عـلـى إعــادة تمويل البنوك لدى بنك المغرب، وذلك من خلال إمكانية لـجـوء البنوك إلـى كـافـة وسـائـل إعـادة التمويل المتاحة، بالدرهم وبالعملات الأجنبية، وتوسيع نطاق السندات والأوراق المالية التي يقبلها بـنـك المـغـرب فـي مـقـابـل عـمـلـيـات إعــادة التمويل الممنوحة للبنوك، ليشمل مجموعة جد واسعة، وتمديد آجـال عمليات إعــادة التمويل هاته، وتعزيز برنامجه الخاص بإعادة تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، عن طريق إدماج القروض التشغيلية، إلى جانب قــــروض الاســتــثــمــار، والــرفــع مــن وتــيــرة إعـــادة تمويلها.

 

تأجيل سداد القروض بدون طلب

تبعا للقرار، الذي اتخذ من طرف التجمع المهني للأبناك في إطار لجنة اليقظة الاقتصادية، عمدت البنوك إلى تأجيل سـداد قـروض السكن بشكل أوتوماتيكي بالنسبة للفئات ذات المدخول الضعيف.

يتعلق الأمر أساسا بمقتني الشقق الاجتماعية، الذين سيستفيدون مـن تـأجـيـل ســداد الأقـسـاط الـشـهـريـة لفائدة البنوك حتى من دون وضع طلب كما كشف عن ذلك كل من البنك الشعبي والقرض السياحي والعقاري، اللذين يمثلان أكثر البنوك منحا لقروض السكن للفئات الضعيفة.

وفـــي بــلاغ تـوصـلـت بــه «الأحـــــداث المـغـربـيــة»، أوضــح البنك الشعبي أنه بالنظر إلى حالة الطوارئ الصحية، التي دخلها المغرب منذ 20مارس الجاري، وما لذلك من تداعيات على الأسـر المغربية، تم اتخاذ عـدد من التدابير للتخفيف عن هذه الأخيرة، من بينها الأسـر المقتنية للسكن في إطار «فوغاريم.» وتـبـعـا لـذلـك، فــإن الـبـنـك الشعبي سيعمد إلــى تأجيل اقتطاع الأقساط الشهرية لأربعة أشهر من مارس إلى نهاية شهر يونيو المقبل حتى بــدون وضـع طلب بالنسبة لهذه الفئة.

 الـشـيء ذاتـــه بالنسبة لـلـقـرض الـسـيـاحـي، الـــذي أشـار في بلاغ له منشور بتويتر إلى أن المقتنين للسكن في إطار بـرنـامـج «فـوغـاريـم» لـيـسـوا فـي حـاجـة إلــى وضــع طـلـب من أجل تأجيل أداء الأقساط الشهرية لقروض السكن التي في ذمتهم، بل إن التأجيل سيتم بشكل تلقائي.

 

بيان اليوم

أطباء القطاع الخاص يضعون 500عيادة طبية رهن إشارة وزارة الصحة

أعلنت أربع نقابات للأطباء الخواص، وضعها لحوالي 500عيادة طبية بمختلف تجهيزاتها اللوجستيكية والبشرية، رهن إشارة وزارة الصحة، تفاعلا مع الخطة الوطنية التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد بالمغرب.

وأكدت هذه النقابات انخراطها الكلي إلى جانب أطباء القطاع العام والأطباء العسكريين في محاربة جائحة كوفيد /19 التي يشهدها المغرب.

وأوضح أطباء القطاع الخاص في بلاغ صحفي لهم توصلت بيان اليوم بنسخة منه، أن جميع العيادات الخاصة على أهبة الاستعداد في هذه اللحظة الحرجة بالمغرب لاستقبال وتشخيص وعزل وعلاج مرضى كورونا، مشيرين إلى أنه تمت إعادة برمجة اشتغال هذه العيادات، كما تم وضع مجموعة من الإجراء ات الوقائية للحفاظ على صحة المرضى.


تعليقات


إقــــرأ المزيد