X

صحافة و إعلام

الصحف الوطنية...الأبناك لم تعتمد بعد تأجيل القروض...وكورونا يخترق مجلس جطو

الأربعاء 25 مارس 2020 - 08:07

أخبار اليوم

الأبناك لم تعتمد بعد تأجيل القروض

لجأ الكثير من المواطنين أخيرا إلى الوكالات البنكية التي يتعاملون معها قصد طلب تأجيل قروضهم، في ظل هذه الظرفية الصعبة التي توقفت فيها الحركة الاقتصادية بسبب فيروس كورونا، لكنهم فوجئوا بعدم تجاوب مسؤولي هذه الوكالات، بدعوى أنهم لم يتلقوا أي تعليمات مكتوبة بهذا الشأن، ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه المجموعة المهنية للأبناك أنها مستعدة لتأجيل اقتطاعات قروض السكن والاستهلاك لشهور مارس وأبريل وماي ويونيو، إسهاما منها في مواجهة الضائقة المالية للأسر في هذه الظرفية.

ويترقب الكثير من المواطنين تمكينهم من تأجيل قروضهم، خاصة مع قرب نهاية هذا الشهر.

 

كورونا يخترق مجلس جطو

علمت "أخبار اليوم" قبيل إغلاق هذا العدد، أن قاضية بالمجلس الأعلى للحسابات، تأكدت إصابتها بفيروس "كورونا"، ما تسبب في انتشار حالة من الهلع والخوف الكبيرين في صفوف قضاة ومسؤولي وموظفي المجلس، نظرا لاحتمال انتشار العدوى بينهم في الفترة التي سبقت اكتشاف إصابة القاضية.

وأوضحت المصادر نفسها أن السيدة المصابة تعاني أصلا من صعوبات صحية خاصة (..) ما أثار مخاوف زملائها داخل المجلس بشأن سلامتها الصحية.

أما مخاوف قضاة وأطر المجلس المتعلقة بصحتهم، فتعود إلى احتمال إصابة القاضية بالعدوى خلال مشاركتها في لقاء عقد بمدينة مراكش بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أي 8 مارس، وبالتالي خالطت الكثيرين داخل المجلس منذ ذلك التاريخ.

 

الصباح

محاكمة مدير ديوان الهمة المزور

انطلقت، أول أمس (الاثنين)، أولى جلسات محاكمة نصاب محترف، يبلغ من العمر 67 سنة، ظل لسنوات يحتال على الضحايا مدعيا صفات عديدة، قبل أن يختار في السنتين الأخيرتين، صفة مدير ديوان فؤاد عالي الهمة، مستشار الملك.

وأرجأت المحكمة النظر في قضية المسن النصاب، إلى ثالث أبريل المقبل، للاطلاع على الملف وإعداد الدفاع، سيما أنه أحيل على هيأة الحكم، في اليوم نفسه، من قبل وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع، الذي أمر بمتابعته في حالة اعتقال ليودع سجن عكاشة في المساء وأنهت الشرطة القضائية التابعة لولاية البيضاء، مسيرة المتهم في النصب والاحتيال، إثر شكايات تقاطرت عليها، كسر فيها الضحايا سلوكات الخوف التي كانت تنتاب كل الضحايا الذين سبق أن تعرضوا للنصب من قبله، كما بسطوا فيها العمليات التي احتال فيها عليهم والادعاء ات التي بسطها أمامهم ومن ضمنها انتحاله صفة مدير ديوان الهمة.

وأجرت الشرطة القضائية أبحاثها للوصول إلى المتهم، قبل أن تهتدي إلى خيط رفيع قادها إلى مكانه، إذ اختفى منذ أزيد من اسبوعين، بعد علمه بالبحث عنه، كما منعه إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا من الفرار خارج أرض الوطن، ليقرر النوم بفندق مصنف في مراكش، بعيدا عن الأعين، قبل أن تداهمه قوة خاصة ضمنها عناصر أمن الشرطة القضائية، وتوقفه مشهرة في وجهه أسباب إلقاء القبض.

 

إصابة عضوين بـ "البام" والتجمع بالفيروس

أعلن التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة، عن تسجيل أولى إصابات بفيروس كورونا في صفوفهما، وقال البام" إن مناضلة في الحزب أصيبت بالفيروس، وقد بادر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام، بتتبع وضعها الصحي عن كثب، فور علمه بإصابتها، كما أعلن عن تشكيل لجنة تحت إشرافه المباشر لمتابعة الوضع الصحي للمصابة بالفيروس، وتوفير كل ما يلزم من الدعم لها وأكد الأمين العام أن الوضع الصحي للمعنية مستقر، وتتفاعل بإيجابية مع العلاج، مجددا مناشدته لجميع المواطنات والمواطنين، بضرورة الالتزام التام بالتدابير الصحية التي اعتمدتها المصالح الصحية، والامتثال الكلي لقرار حالة الطوارئ، لما فيه من حماية لصحة المواطنين تفاديا لإصابتهم بالفيروس.

من جهته، أكد التجمع الوطني للأحرار إصابة رئيس التمثيلية المحلية للشبيبة التجمعية بتيفلت بالفيروس، بعد عودته من إسبانيا.

وأورد موقع الحزب أن رئيس شبيبة التجمع بتيفلت بادر بالاتصال بالمصالح الطبية المختصة، فأكدت التحاليل المخبرية إصابته بالفيروس.

وأفاد بلاغ لاتحادية التجمع بإقليم الخميسات، إنه في تواصل مع المنسق الإقليمي، الذي يخضع للعلاج بمستشفى مولاي عبد الله بسلا، وإن حالته الصحية مستقرة، ويتمتع بحالة جيدة وبمعنويات مرتفعة.

كما أكدت الاتحادية اتخاذ كل الإجراءات من أجل فحص المخالطين، من أفراد أسرته الذين يتمتعون بصحة جيدة.

 

الأخبار

إعفاء المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتطوان من مهامه بسبب كورونا

علمت «الأخبار» من مصادر خاصة أن خالد آيت الطالب، وزير الصحة قام بإعفاء المندوب الإقليمي بتطوان، من مهامه، مساء أول أمس الاثنين، وذلك على إثر التحقيق الذي تم فتحه في ملف استمرار طبيب يعمل بالقطاع الخاص، في الكشف عن مرضاه طيلة مدة الحجر الصحي، ليتبين بعد ذلك أنه مصاب بفيروس كورونا» كوفيد 19، بعد إحساسه ببعض الأعراض، وتوجهه إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل من أجل إجراء التحاليل الضرورية واستنادا إلى المصادر نفسها فإن لجنة مركزية من الرباط، حلت أول أمس الاثنين، بالمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتطوان، حيث باشرت البحث والتدقيق في كافة حيثيات السماح للطبيب المذكور، بمزاولة مهامه خلال مدة الحجر الصحي، والإخلال بالبروتوكول المعتمد من قبل المؤسسات الرسمية قصد الوقاية من انتشار الفيروس الفتاك.

وحسب المصادر ذاتها فإن اللجنة المختصة، ستقوم برفع تقارير مفصلة في موضوع الطبيب المصاب بفيروس «كورونا»، فضلا عن توجيه استفسارات لكل المسؤولين والبحث في مدى احترام القوانين، وتحديد المسؤوليات في استمرار الطبيب المذكور في عمله طيلة مدة الحجر الصحي، فضلا عن التأكد من معطيات أخرى تتعلق بالتسيير الإداري.

وذكر مصدر أن التحقيق القضائي، مازال مستمرا في ملف الطبيب المذكور، لكشف الأسباب التي دفعته لعدم التقيد بالقواعد المطلوبة في مجال الوقاية من انتشار هذا الوباء، وكذا فحصه المرضى مباشرة بعد عودته من سفر إلى الخارج، وإجرائه عمليتين جراحيتين على المرضى بمصحة خاصة، دون أن يزوده المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، بالقواعد والبروتوكول المحددين اللذين كانا يتعين عليه اتباعهما.

وكانت إصابة طبيب عام، مارس مهنته لسنوات طويلة كمختص في أمراض النساء والتوليد بتطوان، بفيروس كورونا» كوفيد 19، تسببت نهاية الأسبوع الماضي، في استنفار مصالح وزارة الصحة بجهة طنجة ء تطوان ء الحسيمة، والتحقيق في لوائح الأشخاص الذين تعامل معهم الطبيب المذكور منذ العودة من سفره من إسبانيا، قبل عشرة أيام تقريبا في رحلة على متن الطائرة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد